19:16 GMT22 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر

    مشروع قرار فلسطيني لا يتضمن التنديد بالإمارات... لافروف يعلن استعداد موسكو للوساطة بين تركيا وقبرص

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يناقش وزراء الخارجية العرب اتفاق التطبيع بين إسرائيل والإمارات في اجتماع للجامعة العربية في القاهرة، ويبحث الوزراء مشروع قرار تقدم به المندوب الفلسطيني لدى الجامعة.

    ويطالب المشروع بدعم كافة الدول الاعضاء لحقوق الشعب الفلسطيني وعلى رأسها حق تقرير المصير وتجسيد دولة فلسطين المستقلة على حدود الرابع من حزيران 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

    وقد خففت القيادة الفلسطينية من انتقادها لاتفاق التطبيع المبرم بين إسرائيل والإمارات ولا يتضمن المشروع دعوة للتنديد بالإمارات أو التحرك ضدها بسبب اتفاق التطبيع. وتختلف هذه اللهجة بشكل ملحوظ عن لهجة الرئيس عباس الذي وصف الاتفاق بأنه "خيانة" و"طعنة في ظهر القضية الفلسطينية".

    وقال عضو اللجنتين التنفيذية في "منظمة التحرير" والمركزية في حركة "فتح"  عزام الأحمد، في حديثه لـ"عالم سبوتنيك" إن:" القيادة الفلسطينية لم تخفض من صوت التنديد تجاه دول التطبيع مع إسرائيل وهذا يعرفه كل من يتابع تصريحات السلطة ووسائل الإعلام الفلسطينية ، فلا تراجع عن موقفنا و يجب التمسك بمبادرة السلام العربية نصًا وروحا ، أي لا تطبيع إلا بعد قيام الدولة الفلسطينية وإنهاء الإحتلال بالكامل، والخروج على ذلك خيانة للشعب الفلسطيني وللأمة العربية كلها".

    وأكد الأحمد أن اجتماع اليوم في الجامعة العربية سيكون برئاسة وزير خارجية فلسطين ويراد منه التأكيد على التمسك بمبادرة السلام العربية وعدم التراجع عنها، وإذا كانت الأنظمة العربية  لا تريدها عليهم إعلان إلغاء المبادرة العربية والتوقف عن خداع شعوبهم، الفلسطينيون لم يضعوا هذه البمادرة بل هي مبادرة تبناها العرب في قمة بيروت عام 2002، ويجب التمسك بها بعد أن أصبحت جزء من قرار مجلس الأمن1515 ، مشددًا على تمسك الفلسطينيين بالشرعية الدولية .

    لافروف يعلن أن موسكو مستعدة للوساطة في أي محادثات بين تركيا وقبرص

    قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال زيارته لقبرص إن موسكو مستعدة للمساعدة بالوساطة في أي محادثات مع تركيا في ظل تصاعد التوتر بشأن التنقيب على موارد الطاقة في البحر المتوسط.

    ويزداد التوتر، بين تركيا وقبرص المدعومة من اليونان، بسبب خلافات على الحقوق التجارية في شرق البحر المتوسط وهي منطقة يُعتقد أنها غنية بالغاز الطبيعي.

    وقال لافروف خلال اجتماع مع الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسيادس في نيقوسيا "بالنسبة لعلاقاتكم مع تركيا، نحن مستعدون لتشجيع الحوار المستند إلى المصالح المشتركة والسعي لقرارات عادلة تستند إلى القانون الدولي".

    وتركيا واليونان، العضوان في حلف شمال الأطلسي، على خلاف بشأن امتداد الجرف القاري لكل منهما.

    وقال مهند حافظ أوغلو، المحلل السياسي، إن :" الوساطة الروسية تأتي ضمن الجهود الدولية لوقف التأزم الواقع في شرق المتوسط، وقد رأينا أن اليونان نقضت الوساطة الألمانية ووقعت إتفاقية مع مصر ورفضت أيضًا وساطة حلف الناتو رغم أنها كانت مهمة جدًا، من هنا نستطيع القول أن وساطة موسكو تأتي لأسباب دولية وأخرى خاصة روسية".

    وعن الأسباب تحدث مهند أوغلو بأن " العالم يخشى تفلت الأمور داخل شرق المتوسط  ما يؤدي إلى حرب عسكرية تشعل المنطقة بأكملها، وقد يصل الأمر لحرب عالمية ثالثة لا يرغب في وقوعها أحد، ومن هنا تأتي الجهود الروسية لكبح جماح اليونان، فضلًا عن أن موسكو تعلم بأن باريس تقف وراء تأجيج الصراع بين عضوي الناتو".

    أمريكا تفرض عقوبات على وزيرين سابقين في لبنان لعلاقتهما بـ"حزب الله"

    أضافت الولايات المتحدة عقوبات جديدة على لبنان بوضع وزيرين سابقين إلى القائمة السوداء واتهمتهما بتقديم دعم مادي ومالي لجماعة حزب الله، وحذرت من أنها بصدد اتخاذ مزيد من الإجراءات التي تستهدف الجماعة .

    وقالت وزارة الخزانة الأمريكية إنها أدرجت وزير الأشغال العامة والنقل السابق يوسف فنيانوس ووزير المالية السابق علي حسن خليل في القائمة السوداء لضلوعهما في الفساد واستغلال سلطتهما السياسية لتحقيق مكاسب مالية.

    وقال ديفيد شينكر مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى يجب أن تكون هذه رسالة ليس فحسب لمن يتعاون مع حزب الله ولكن أيضا لزعماء لبنان السياسيين".

    وقال الدكتور محمد طي استاذ القانون الدولي و الخبير في العلاقات الدولية، إن :" عقوبات الولايات المتحدة على الوزراء اللبنانيين يعد نوعًا من الإرهاب الدولي، تمارسه واشنطن بطريقة غير السلاح بل شكل من أشكال الحرب الناعمة تٌمارس على فئات معينة داخل لبنان، و بصرف النظر عن هذه الجهات اللبنانية لكنها تمثل شريحة واسعة من الشعب اللبناني و منتخبة، و وفق القانون الدولي الولايات المتحدة تستطيع أن تشرع لنفسها داخل حدودها وليس للعالم، لكن واشنطن تتعامل وكأنها حكومة العالم تفرض سيطرتها وهيمنتها على الجميع".

    انظر أيضا:

    واشنطن تفرض عقوبات على وزيرين لبنانيين سابقين مقربين من "حزب الله"
    الجامعة العربية تنتهي إلى "عدم رفض" التطبيع بين الإمارات وإسرائيل
    لافروف : روسيا تشعر بالقلق إزاء الوضع في البحر المتوسط وتدعو إلى إقامة حوار
    "هجوم حاد" على الرئيس الفلسطيني بعد رفض تطبيع الإمارات مع إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook