19:34 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر

    المغرب يوقع اتفاقا عسكريا مع أمريكا 

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    الموضوعات: العاهل الأردني يقبل استقالة حكومة الرزاز ويكلفها بتصريف الأعمال لحين انتخاب حكومة جديدة...المغرب وأمريكا يوقعان اتفاقا عسكريا تاريخيا يمتد 10 سنوات.

    العاهل الأردني يقبل استقالة حكومة الرزاز ويكلفها بتصريف الأعمال لحين انتخاب حكومة جديدة

    أعلن العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، قبول استقالة حكومة رئيس الوزراء عمر الرزاز، وكلفه بتصريف الأعمال لحين تشكيل حكومة جديدة.

    وكان العاهل الأردني قد أصدر مرسوما ملكيا بحل مجلس النواب اعتبارا من الأحد بعد انتهاء فترته الدستورية.

    ويعني إعلان حل البرلمان الأردني بمقتضى القواعد الدستورية وجوب استقالة الحكومة خلال أسبوع، ما يمهد الطريق لإجراء انتخابات في نوفمبر، فيما تنتهي الولاية الدستورية لمجلس النواب منتصف ليلة الاثنين.

    وأعلنت الهيئة المستقلة للانتخابات في الأردن تحديد العاشر من نوفمبر المقبل موعدا لإجراء اقتراع نيابي مع انتهاء دورة المجلس الحالي.

    وفي حديثه إلى "سبوتنيك" قال الكاتب والمحلل السياسي عبد القادر نايل قال الكاتب والمحلل السياسي الأردني عبد القادر النايل إن: "الحالة الانتخابية منتشرة بقوة في الأردن الآن رغم القيود بشأن كورونا وقد اخذت وسائل التواصل الاجتماعي دورا بارزا في تحشيد الجماهير في تنافس واضح لكتل سياسية غير متناغمة".

    وأكد نايل أن: "دخول جبهة العمل الإسلامي إلى الساحة الانتخابية هذه المرة  أفضى إلى حراك متنوع بين الأحزاب القومية واليسارية والعلمانية، وهذه الجبهة ترفع شعار المعارضة لذا اصبح وجودها يمثل حراكا  للعمل السياسي وتنافسا خاصة ان لديهم ثقلا سياسا داخل المجتمع الأردني مايلقي بظلاله على المشهد السياسي، وقد تشهد هذه الانتخابات زيادة أعدادهم بسبب ما يحدث على الساحة وتطبيع عدد من الدول علاقاتها مع أسرائيل رغم موقف المملكة الواضح وتمسكها بالوصاية الهاشمية على الأقصى".

    المغرب وأمريكا يوقعان اتفاقا عسكريا تاريخيا يمتد 10 سنوات

    وقعت المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكيةاتفاقا عسكريا، وصف بالتاريخي، ويمتد لعشر سنوات من 2020 إلى 2030. وتقول الرباط إنه بمثابة خارطة طريق في مجال التعاون الدفاعي والعسكري.

    وتم توقيع الاتفاق خلال الجولة المغاربية لوزير الدفاع الأمريكي مارك أسبر والتي زار خلالها المغرب يوم الجمعة.

    ويسعى الاتفاق لتعزيز الشراكة الاستراتيجية بين البلدين، خاصة في مجال محاربة التهديدات الإرهابية الدولية والتحديات الأمنية المشتركة.

    يعد المغرب حليفا رئيسيا للولايات المتحدة الأمريكية من خارج حلف شمال الأطلسي وتشترك الرباط مع واشنطن في الرئاسة المشتركة للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب، و تختص المملكة بمناورات عسكرية مشتركة مع القوات الأمريكية تعرف باسم  الأسد الأفريقي، وهي أكبر مناورات عسكرية في القارة الأفريقية.

    وفي حديثه إلى "سبوتنيك" قال الخبير الأمني العميد محمد أكضيض إن: "اتفاق المغرب وأمريكا جاء من أجل تطوير وتحديث الاسطول العسكري والدخول إلى تدريبات مشتركة مع الولايات المتحدة وهي أكبر قوة عسكرية في العالم، مشيرا إلى  أن نحو 92 بالمئة من التسلح في المغرب مصدره الولايات المتحدة".

    وأكد الخبير أن "برنامج المغرب وعلاقته بالولايات المتحدة تاريخية واستراتيجية وهناك تعاون استخباراتي في مجال محاربة الإرهاب باعتبار أن المغرب له موقع استراتيجي نحو دول جنوب الساحل والصحراء وله سياسية في العمق الأفريقي وحتى يكون هذا الدور المحوري والرائد للمغرب هو مناخ عام في مواجهة الإرهاب".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook