22:16 GMT28 فبراير/ شباط 2021
مباشر

    الحشد الشعبي يقوم بتفكيك "سرايا الخرساني".. المغرب يرفض طلب الاتحاد الأوروبي باستقبال مهاجرين

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    الموضوعات: الحشد الشعبي في العراق يقوم بتفكيك "سرايا الخرساني" ويعتقل العشرات منهم ، والمغرب يرفض طلب الاتحاد الأوروبي باستقبال مهاجرين لديه، وأمريكا تطرح فكرة إنشاء مؤتمر الشرق المتوسط للغاز بين مصر وإسرائيل لمد أنابيب الغاز والنفط.

    الحشد الشعبي في العراق يقوم بتفكيك "سرايا الخرساني" ويعتقل العشرات منهم

    واصلت قوات الحشد الشعبي العراقي اعتقال شخصيات بارزة في «سرايا الخراساني» المرتبطة به والمتهمة بعمليات قمع واعتداء على الناشطين المدنيين. وبعد أقل من 24 ساعة على اعتقال النائب السابق لأمين عام «السرايا»، حامد الجزائري، عاد الحشد واعتقل نحو 30 عنصراً منها. 

    وقالت عدة مصادر إن الحشد الشعبي يستهدف تفكيك سرايا الخراساني وهو ما يحظى بمباركة فصائل أخرى في الحشد وترحيب الحكومة العراقية نظراً لما ارتبط بهذا الفصيل من اتهامات منها اقتحام السفارة الأمريكية في بغداد العام الماضي. 

    وقال الخبير العسكري والاستراتيجي، أحمد الشريفي، في حديثه لـ «عالم سبوتنيك»، إن:

    «سرايا الخرساني كانت جزءا من القوات التي حاربت ضد تنظيم «داعش» الإرهابي لكن لا توجد معلومات دقيقة حول انتسابها للحشد الشعبي من عدمه».

    وأشار إلى أن «سرايا الخرساني لديها خصوصية واستقلالية عن الحشد الشعبي بوصفها فصيلا قاتل ضمن مظلته ولكنها ربما لا تكون ملتحقة به على المستوى الإداري» ولفت إلى أن تفكيك السرايا في هذا التوقيت «يعني أن الحشد يسير في اتجاه أن يكون تحت مظلة القيادة العامة للقوات المسلحة بشكل كامل ولا توجد فيه فصائل تتبنى خيارات أخرى وهو ما دفع إدارة الحشد إلى اتخاذ هذا الإجراء وإقصاء الفصائل التي تصنف بأنها غير طائعة للقيادة العامة أو ملتحقة بشكل غير قانوني».

    المغرب يرفض طلب الاتحاد الأوروبي باستقبال مهاجرين لديه

    قالت وزارة الداخلية المغربية إن المغرب رفض طلبا من الاتحاد الأوروبي لاستعادة رعايا دول أخرى يصلون إلى أوروبا من المملكة. كانت مفوضة شؤون الهجرة في الاتحاد الأوروبي، إيفا يوهانسون، قد زارت الرباط هذا الشهر سعيا للتوصل إلى اتفاق يسمح للتكتل بإعادة المهاجرين إلى المغرب، في مواجهة زيادة عدد الوافدين إلى جزر الكناري الإسبانية.

    وقالت وزارة الداخلية المغربية إن الطلب قد رُفض. ويستقبل المغرب ما يصل إلى 15000 من مواطنيه الذين يعيدهم الاتحاد الأوروبي كل عام. كما وافق في عام 1992 على قبول مواطنين من دول أخرى من الجيبين الإسبانيين سبتة ومليلية بشرط أن يتم ذلك في غضون 24 ساعة. ومنح الاتحاد الأوروبي المغرب 343 مليون يورو  منذ 2018 لمساعدته في مكافحة الهجرة غير الشرعية.

    وقال الكاتب الصحفي المغربي، عبدالنبي الشراط، إن:

    «المغرب يعتبر بوابة بين أفريقيا والاتحاد الأوروبي لكن القرار الأخير الذي اتخذته الرباط يعبر عن السيادة الوطنية»، مشيرا إلى أنه "سيخلق أزمة لكنها مسألة سيادة دول في قراراتها طبقا للمصالح التي تراها متطابقة معها».

    كما أشار إلى رد المغرب على المفوضة الأوروبية لشؤون الهجرة بأن «المغرب يرفض إعادة المهاجرين الأفارقة من أوروبا»، موضحا أن «المغرب تبعد عن أوروبا 14 كيلومتر عبر مضيق جبل طارق»، معتبرا أن «القرار المغربي جاء متأخرا بسبب ما يحظى به المواطن الأفريقي حيث يعتبر مواطنا من الدرجة الأولى في المغرب ويأخذون حقوقا أكثر من المغاربة وهو إجحاف للمواطن المغربي حتى ترضى دول الاتحاد الأوروبي والأفريقي».

    أمريكا تطرح فكرة إنشاء مؤتمر الشرق المتوسط للغاز بين مصر وإسرائيل لمد أنابيب الغاز والنفط

    كشف دان بروليت وزير الطاقة الأمريكي، عن رغبة الولايات المتحدة الأمريكية في إنشاء مؤتمر الشرق المتوسط للغاز بين مصر وإسرائيل لمد أنابيب الغاز والنفط، وذلك لدعم الفرص الاستثمارية الجديدة التي تمت مناقشتها مع مصر وإسرائيل بشأن التنقيب عن الغاز والنفط في شرق البحر المتوسط، ومد الأنابيب إلى الدول الأوروبية للحد من الاعتماد على المنتج الروسي.

    وقال بروليت إن الهدف هو إيصال المنتجات النفطية مثل الغاز وغيرها إلى السوق الأوروبية، وذلك للحد من اعتماد تلك الدول على مصدر واحد وهي روسيا، مشيراً إلى الاتفاقيات الأميركية مع الجانبين المصري والإسرائيلي لتوفير الفرص الاستثمارية في شرق البحر المتوسط.

    وقال الخبير الاقتصادي المصري، خالد الشافعي، إن:

    «طرح الولايات المتحدة فكرة إنشاء مؤتمر الشرق المتوسط للغاز بين مصر وإسرائيل يهدف إلى وضع قواعد ورؤية كاملة بين مصر وإسرائيل في الغاز وكيفية تحقيق الاستفادة القصوى في ظل أطر شرعية ترعاها الولايات المتحدة».

    وأشار إلى أن «واشنطن تحاول تحقيق مكاسب سياسية من خلال إحداث توافق بين إسرائيل وجيرانها العرب واستطاعت خلال الفترة الماضية أن تحدث توافق من شانه زيادة العمل على تطبيع العلاقات مع الدول العربية».

    وأكد الشافعي على أن «الدول الأوروبية لن تستطيع الاستغناء مباشرة عن الجانب الروسي ولكن أصبح هناك منافس للجانب الروسي في السوق الأوروبي من خلال غاز شرق المتوسط».

    للمزيد من التفاصيل والأخبار تابعوا «عالم سبوتنيك»…

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook