08:54 GMT21 أبريل/ نيسان 2021
مباشر

    استئناف المباحثات الاستكشافية حول شرق المتوسط... مصر: أديس أبابا تراجعت عما اتفق عليه حول سد النهضة

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    الموضوعات: استئناف المحادثات التركية اليونانية بشأن الأوضاع شرقي المتوسط، ومصر تقول إن إثيوبيا تراجعت عن كل ما تم الاتفاق عليه بخصوص سد النهضة، ورئيس الحكومة الكويتية الجديدة يتعهد بالتعاون مع مجلس الأمة ومكافحة الفساد.

    استئناف المحادثات التركية اليونانية بشأن الأوضاع شرقي المتوسط 

    تستأنف تركيا واليونان المحادثات الاستكشافية، بشأن مناطق النفوذ شرق المتوسط، الاثنين 25 يناير/كانون الثاني، وذلك في أول اختبار لآمال انقرة في تحسين العلاقات المتوترة مع الاتحاد الأوروبي.

    وأعرب وزير الدفاع التركي، خلوصي آكار، عن "أمله أن يتم تناول المشاكل خلال المباحثات مع اليونان على أساس الحق والقانون والإنصاف والتوصل إلى حل"، مشددا على ضرورة تجنب الأعمال التي قد تؤدي إلى فهم خاطئ".

    إلى ذلك، قال وزير الخارجية اليوناني، نيكوس دندياس، إن المباحثات الاستكشافية، التي يتم استئنافها بعد توقف دام سنوات، هي "غير رسمية وغير ملزمة"، مشيرا إلى أن الغرض منها استكشاف نقاط الاتفاق وفرص التفاوض مستقبلا حول مسألة منفردة"، بحسب قوله.

    في هذا الصدد، قال المتخصص في الشؤون الأوروبية، مجدي يوسف، إن "الهدف الأساسي للمباحثات الاستكشافية بين تركيا واليونان، إعطاء إشارة إيجابية بأن هناك رغبة سياسية لدى اليونان وتركيا بإمكانية العودة مجددا إلى المفاوضات لإيجاد حلول مستقبلية للمشاكل العالقة بين الطرفين.

     وتوقع يوسف فشل هذه المحادثات لأن "الهوة كبيرة والاختلافات غير قابلة لايجاد حلول أو حتى بدء محادثات استكشافية، حيث أن كل طرف له هدف بعيد تماما عن صلب المباحثات إذ تهدف تركيا إلى الدخول من خلال هذه المحادثات إلى مشاكلها العالقة فيما تريد اليونان فرض عقوبات على تركيا".

    مصر تقول إن إثيوبيا تراجعت عن كل ما تم الاتفاق عليه بخصوص سد النهضة

    قال وزير الري المصري محمد عبد العاطي إن إثيوبيا تتحمل مسؤولية فشل المحادثات حول سد النهضة، مؤكدا أن أديس أبابا تراجعت عن كل البنود التي تم الاتفاق عليها بخصوص حل الأزمة.

    إلى ذلك كشفت الحكومة السودانية، عن تهديد مباشر لـ"سد النهضة"، مؤكدة أن السودان لن يسمح بملء وتشغيل السد دون اتفاق قانوني ملزم يؤمن سلامة منشآته وحياة السودانيين.

    وأكد وزير الموارد المائية والري السوداني ياسر عباس "أن الحرب ليست خيارا، مشددا على أن بلاده تتمسك بالحل الإفريقي لأزمة سد النهضة الإثيوبي، مطالبًا المجتمع الدولي بإقناع أديس أبابا بالتراجع عن موقفها".

    قال مستشار مركز الأهرام للدرسات السياسية والاستراتيجية لشؤون السودان وحوض النيل، د. هاني رسلان، أن:

    "إثيوبيا لا ترغب في الاتفاق وتضع عراقيل وشروط جديدة، مشيرا إلى أن آخر هذه الشروط هو مطالبة أديس أبابا بتقاسم مياه النيل الأزرق".

    وأوضح أن تقاسم مياه النيل الأزرق لم يكن مطروحا في مفاوضات واشنطن أو المفاوضات التي دعت لها السودان، كما أنه لم يرد في اتفاق 2015 الذي أطلق التفاوض حول ملء وتشغيل السد وليس تقاسم المياة.  

    وأكد الخبير أن "تراجع اثيوبيا عن تعنتها أمام الضغوط يتوقف على جدية هذه الضغوط  والرغبة في تحاشي تحول منطقة حوض النيل لصراع، لأن هذا يهدد العديد من الأطراف ويهدد مصالح 250 مليون نسمة يقطنون هذه المنطقة".

    رئيس الحكومة الكويتية الجديدة يتعهد بالتعاون مع مجلس الأمة ومكافحة الفساد

    رفع رئيس الحكومة الكويتية الجديدة الشيخ صباح الخالد شعارات التعاون مع مجلس الأمة ومكافحة الفساد، وذلك في محاولة لتجنب أية استجوابات جديدة من البرلمان.

     ونقلت صحيفة "القبس" المحلية عن الخالد إن "الحكومة القادمة ستعمل على التنسيق مع النواب في كل القضايا، من خلال عدد من التشريعات التي تستهدف القضاء على الفساد وأسبابه، إلى جانب قوانين الانتخابات البرلمانية والإعلامية".

    إلى ذلك حذر 7 من نواب مجلس الأمة من أي صفقة يتم بموجبها تحصين الخالد من الاستجواب، مؤكدين أن محاور الاستجواب الثلاثي الذي قُدم له لا تزال قائمة، واشترطوا للتعاون مع الحكومة تنفيذ استحقاقات شعبية، على رأسها قانون العفو والمصالحة الوطنية".

     قال الكاتب والمحلل السياسي الكويتي، د. محمد الدوسري، إن:

    "أكثر الملفات الشائكة التي ترى المعارضة في مجلس الأمة أنها المفصل في مسألة استقرار الحكومة الحالية من عدمه، هو ملف العفو والمصالحة الوطنية خاصة وجود شخصيات سياسية خارج الكويت صادر عليها أحكام قضائية".

    وأشار إلى أن "هناك ضغط من الشارع على أعضاء مجلس الأمة، الذين يضغطون بدورهم على الحكومة لايجاد صيغة توافقية بين السلطتين لإنهاء الملف".

    وحول شرط المعارضة تنفيذ العفو والمصالحة الوطنية، توقع الدوسري العودة إلى المربع الأول في خلاف الحكومة مع مجلس الأمة، لأن الحكومة تساوم على هذا الملف لتحقيق غاياتها من خلال إطالة الوقت والمساومة لتهدئة الأوضاع فقط، على حد قوله.

    استمعوا إلى المزيد على "عالم سبوتنيك"...

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook