22:31 GMT27 فبراير/ شباط 2021
مباشر

    واشنطن لن ترفع العقوبات عن إيران... تحرك إسرائيلي لمنع التحقيق في جرائم الحرب

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    موضوعات حلقة اليوم: بايدن يؤكد أن واشنطن لن ترفع العقوبات عن إيران قبل التزامها بالاتفاق النووي؛ ضغط إسرائيلي لمنع المحكمة الجنائية من فتح تحقيق في جرائم حرب بالأراضي المحتلة؛ حمدوك يؤكد للمبعوث الأوروبي رفض السودان تنفيذ عملية الملء الثاني لسد النهضة دون اتفاق.

    بايدن يؤكد أن واشنطن لن ترفع العقوبات عن إيران قبل التزامها بالاتفاق النووي

    أكد الرئيس الأمريكي الجديد، جو بايدن، أن بلاده لن ترفع العقوبات المفروضة على إيران قبل التزام طهران بالاتفاق النووي، والعدول عن كافة الإجراءات التي اتخذتها ردا على الانسحاب الأمريكي من الاتفاق. 

    إلى ذلك قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، إنه لن تتم إضافة أي شيء أو شطب أي كلمة من الاتفاق النووي. 

    وحول المبادرة الفرنسية لإشراك أطراف إقليمية خصوصا السعودية في  أي اتفاق قادم مع إيران، أكد ظريف أنه لم يتم الإقرار بوجود مفاوضات جديدة حول الاتفاق النووي ليحضرها أو لا يحضرها السعوديون.

    قال الإعلامي الإيراني محمد غروي:

    "إن تصريح  الرئيس الأمريكي جو بايدن بعدم رفع العقوبات "يأتي في سياق الرد على المرشد الأعلى الإيراني، لأن الطرفين يريدان التصعيد للوصول إلى أفضل نتيجة». 

    وحول وقف تنفيذ "البروتوكول الإضافي" للاتفاق النووي  بدءا من 21 فبراير الحالي،  قال غروي أن "هذا ليس تهديد من فراغ لكنه مبني على قانون البرلمان الذي تم التصديق عليه وإيران ملزمه به، لذلك سارع ظريف بإخطار الأمريكيين بأن الوضع ليس تحت السيطرة وعليهم العودة للاتفاق لأنهم ملزمون".

    ضغط إسرائيلي لمنع المحكمة الجنائية من فتح تحقيق في جرائم حرب بالأراضي المحتلة

    نقل موقع "والا" العبري عن مسؤولين إسرائيليين كبار أن "تل-أبيب تعتزم خلال الأيام القادمة مطالبة عشرات الدول، بالضغط على المدعية العامة في المحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا، حتى لا تفتح تحقيق ضد إسرائيل للاشتباه بقيامها بتنفيذ جرائم حرب في الأراضي الفلسطينية المحتلة". 

    وأضاف أن "وزارة الخارجية الإسرائيلية أرسلت برقية لسفراء عدد من الدول تطالب فيها حكومات هذه الدول نشر بيانات علنية، يوضحون خلالها معارضتهم قرار المحكمة في لاهاي وإقرارها بأن فلسطين تعتبر دولة". 

    كما تضمنت البرقية رسالة إضافية مفادها أنه في حال فتح تحقيق من هذا القبيل ضد إسرائيل فإن الأمر سيخلق أزمة دبلوماسية مع السلطة الفلسطينية والتي لن تسمح بأي تقدم بالعلاقات بين الجانبين".

    قال خبير الشؤون الإسرائيلية، د. فضل طهبوب، إن:

    »كل سلوك إسرائيل في الأراضي المحتلة خارج القانون، مشيرا إلى أن إسرائيل ستستخدم كل إمكانياتها للضغط لمنع إدانتها من قبل المحكمة الجنائية الدولية، داعيا المجتمع دولي لأن "يحافظ على القانون الدولي". 

    وأضاف أن «المسؤولية تقع الآن على عاتق المجتمع الدولي، لأنه إذا تصرف بطريقة قانونية سيخدم الموضوع ويحاكم المعتدين، خاصة أنه لايوجد فيتو أمريكي في هذه المحكمة، وهي خارج نطاق الضغط الأمريكي».  

    وحول الدول التي يمكن أن تسعى إسرائيل من خلالها في الضغط على المحكمة الجنائية الدولية، قال طهبوب إن "أمريكا وبعض الدول الأوروبية من بينها بريطانيا وفرنسا يمكن أن ترضخ لهذه الضغوط لخدمة مصالحهم الإمبريالية في المنطقة».

    حمدوك يؤكد لوفد أوروبي أن السودان لن يدخل في حرب مع إثيوبيا بسبب الخلافات الحدودية

    أكد رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك لوفد الاتحاد الأوروبي الذي يزور السودان حاليا «عدم نيته الدخول في حرب مع إثيوبيا فيما يتعلق بقضية الحدود بين البلدين». 

    كما أبلغ حمدك المبعوث الأوروبي، رفض السودان لرغبة إثيوبيا في تنفيذ عملية الملء الثاني لبحيرة سد النهضة دون اتفاق بين الأطراف يضمن سلامة التشغيل وتبادل المعلومات، لما له من أثر كارثي على السودان..

    و بدأ وفد من الاتحاد الأوروبي برئاسة وزير خارجية فنلندا بيكا هافيستو زيارة رسمية للعاصمة السودانية الخرطوم، في إطار جهود أوروبية للتوصل لحل سلمي للصراع الدائر على الحدود بين السودان وإثيوبيا و أزمة سد النهضة.

    وتعليقا على التحركات الأوروبية فيما يتعلق بسد النهضة، توقع الكاتب والمحلل السياسي السوداني عوض الله النواي، أن:

    «تكون هناك جولات تفاوض جديدة  حول سد النهضة، مشيرا إلى أن جميع المشكلات سيتم حلها بشكل ودي، خاصة أن السودان لم يكن معارضا لإنشاء سد النهضة، وهو المستفيد الأول من هذا  السد بسبب بيع الكهرباء، وكل مايريده هو التنسيق في مسألة ملء وتشغيل السد».

    من جهته، قال رئيس تحرير صحيفة السوداني المستقلة ضياء الدين بلال أن "التدخلات الدولية السابقة في ملف سد النهضة لم تكن مجدية، بما في ذلك الوساطة الأمريكية، لافتا إلى أن هذه الأزمة لن يتم حلها مالم تتوفر الإرادة الداخلية لدي الأطراف الثلاثة (مصر و السودان وإثيوبيا).

    استمعوا إلى المزيد على برنامج «عالم سبوتنيك»…

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook