02:10 GMT18 أبريل/ نيسان 2021
مباشر

    إيران تهدد بتوسيع برنامجها النووي... أنقرة تؤكد استعدادها تفعيل التعاون مع منطقة الخليج

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    موضوعات حلقة برنامج اليوم: إيران تهدد بتوسيع برنامجها وخفض التزاماتها النووية إن لم تف مختلف الأطراف بتعهداتها، وأنقرة تؤكد استعدادها تفعيل التعاون مع منطقة الخليج، والرئيس التونسي يقول إن حل أزمة التعديل الوزاري يكون بالدستور فقط.

    إيران تهدد بتوسيع برنامجها وخفض التزاماتها النووية إن لم تف مختلف الأطراف بتعهداتها

    قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، إن طهران مستعدة للتعاون والتنسيق مع دول الجوار لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.

    وأضاف ظريف أن "هناك فرصة لاتباع نهج جديد مع تسلم إدارة أمريكية جديدة، لكن هذه النافذة تكاد تغلق وبسرعة"، على حد قوله.

    وأشار إلى أن "الحكومة الإيرانية ملزمة باتخاذ خطوة جديدة بعد أيام لتخفيض التزامات طهران النووية وتوسيع برنامجها وخفض تعاونها مع وكالة الطاقة الذرية، في حال عدم رفع العقوبات المفروضة على طهران، والتزام بقية الاطراف بتعهداتها".

    يأتي ذلك فيما أكد وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، على ضرورة أن "يكون احتمال شن هجوم ضد المنشآت النووية الإيرانية مطروحا على جدول أعمال صناع القرار في إسرائيل".

    في هذا الصدد، قال المستشار بمركز الأهرام للدراسات السياسية د. حسن أبو طالب، إن:

    "التحرك الاسرائيلي موجه لأكثر من طرف وليس إيران والولايات المتحدة فقط وإنما كل الأطراف التي وقعت على الاتفاق النووي".

    واعتبر أن التصريحات الإسرائيلية تعكس حالة من حالات القلق الشديد من تغير السياسة الأمريكية، وأن يكون هناك منظومة أمنية مختلفة يراها الإسرائيليون ستضر بوجودهم وكيانهم وبقوتهم الردعية النووية.

    وأكد أبو طالب، أن هناك حالة من حالات العزوف من الجانب الأمريكي عن التعليق على التصريحات الاسرائيلية ذات المنحى الابتزازي، مشيرا إلى أن الجانب الأمريكي يريد العودة للدبلوماسية والاتفاق النووي ولكن وفق شروط جديدة.

    أنقرة تؤكد استعدادها تفعيل التعاون مع منطقة الخليج

    أكد وزير الخارجية التركي مولوود تشاوش أوغلو، استعداد أنقرة لتفعيل تعاونها مع منطقة الخليج بأكملها والبناء على شراكتها الاستراتيجية مع مجلس التعاون الخليجي، خصوصا بعد نجاحها في حل الأزمة الخليجية.

    جاء ذلك خلال زيارة أوغلو لدولة الكويت في مستهل جولته في بعض دول الخليج، تشمل أيضا قطر وسلطنة عمان.

    وأضاف إن تركيا تقدر وساطة الكويت في حل النزاعات الإقليمية وموقفها من الحفاظ على السلام والأمن من خلال الحوار والتفاهم المتبادل.

    في هذا السياق، قال المحلل السياسي الدكتور محمد الدوسري:

    "إن زيارة وزير الخارجية التركي مرتبطة بتغير الإدارة الأمريكية والسياسات الخارجية وموازين القوي، الأمر الذي يعتبر مدخلا لتعزيز العلاقات مع دول الخليج ومحاولة لإيجاد حلول للمشاكل والأزمات في المنطقة مثل الملف النووي الإيراني والملف اليمني".

    وأكد الدوسري، أن "الكويت تعتبر حلقة وصل نشطة دبلوماسيا في المنطقة الخليجية والعربية، مؤكدا قدرتها علي فتح الملفات الشائكة بين الدول، لافتا إلى أن تركيا تحاول المساعدة في احتواء الخلاف بين قطر والرباعي العربي".

    الرئيس التونسي يقول إن حل أزمة التعديل الوزاري يكون بالدستور فقط

    قال رئيس الجمهورية التونسي قيس سعيّد، إن حل أزمة التعديل الوزاري الأخير يوجد في النص الدستوري، لا في التأويلات ولا بالبحث عن مخرج قانوني مستحيل.

    وأضاف أن أداء الوزراء لليمين الدستورية أمام رئيس الجمهورية ليس مجرد إجراء شكلي "مثلما يدعي البعض"، داعيا إلى "عدم النظر إلى النص فحسب بل إلى محتوى اليمين الدستورية".

    واعتبر أن التعديل الوزاري "شابته خروقات عديدة فضلا عن الشبهات التي تلاحق عددا من الوزراء الجدد"، مشيرا إلى إن هناك سياسيين استعانوا بسفارات دول أجنبية للتدخل في الأزمة السياسية التي تشهدها البلاد.

    في هذا الإطار، قال المحلل السياسي منذر ثابت:

    "إن تصريحات الرئيس التونسي تنذر بمزيد من التصعيد للأزمة، مضيفا أن السيناريوهات المطروحة نظريا الآن هي إما استقالة رئيس الوزراء وبالتالي تعود المبادرة لرئيس الجمهورية لتكليف شخصية أخري برئاسة الحكومة".

    وأوضح أن "السيناريو الثاني وهو مستبعد بحسب رأيه هو سحب الثقة وتوجيه لائحة لوم من البرلمان إلي رئيس الحكومة وفي هذه الحالة تعود المبادرة إلى حركة النهضة باعتبارها الحزب الأول في الانتخابات".

    أما السيناريو الثالث، بحسب ثابت، فهو "إعادة هندسة الحكومة وضم الوزراء الجدد إلى قصر الحكومة بصفتهم وزراء مكلفين بملفات خاصة، أي وزير مستشار والذهاب إلي تكليف الوزراء القائمين بنيابة الوزرات الفارغة."

    استمعوا إلى المزدي على برنامج "عالم سبوتنيك"...

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook