19:02 GMT15 أبريل/ نيسان 2021
مباشر

    أول اجتماع بين واشنطن وجماعة "أنصار الله"...البرهان يصدر مرسوما بإنشاء نظام حكم فيدرالي في السودان

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    موضوعات حلقة اليوم: رئيس وزراء ليبيا المعين يرسل قائمة الحكومة للبرلمان دون الإفصاح عن أسماء الوزراء، والبرهان يصدر مرسوما بإنشاء نظام حكم فيدرالي في السودان، وأول اجتماع مباشر بين واشنطن ومسؤولين من جماعة "أنصار الله" اليمنية في سلطنة عمان.

    رئيس وزراء ليبيا المعين يرسل قائمة الحكومة للبرلمان دون الإفصاح عن أسماء الوزراء

    قال رئيس الوزراء الليبي المعين عبد الحميد الدبيبة إنه قدم قائمة بأعضاء حكومته لبرلمان بلاده الذي يستعد لعقد جلسة في مدينة سرت، يوم الاثنين، لبحث التصويت على حكومة وحدة جديدة.

    ووقع الاختيار على الدبيبة، الشهر الماضي، لقيادة الحكومة الجديدة من خلال عملية للأمم المتحدة تستهدف توحيد ليبيا وراء سلطة واحدة تتولى قيادة البلاد في الفترة التي تسبق الانتخابات العامة في ديسمبر/ كانون الأول.

    وخضع تشكيل الحكومة لمفاوضات مكثفة بين فصائل وساسة منقسمين بشدة. ولم يعلن الدبيبة عن الأسماء التي قدمها لمجلس النواب. وقال المشاركون في محادثات الأمم المتحدة إنه إذا لم يصادق البرلمان على حكومة الدبيبة فسوف يتولون هم ذلك. غير أن ذلك سيهدد بتقويض مشروعية الحكومة الانتقالية.

    قال الباحث في القانون الدولي، محمد علي البوري:

    «البرلمان الليبي يتجه نحو الانعقاد في سرت في 8 مارس/ آذار القادم بعد صدور بيان من مجموعة البرلمان المنقسمة في طرابلس ناهيك عن تقديم رئيس الوزراء عبدالحميد الدبيبة قائمة أسماء الحكومة لمجلس رئاسة البرلمان».

    وأوضح أن أسماء الحكومة الجديدة "تم تقسيمها حسب الاتفاق العام الذي شمل الاتفاق السياسي في مخرجات جنيف وهو التقسيم المناطقي والجهوي ولذلك لن يكون هناك جدل كبير حول الأسماء".  

     ولفت إلى أن "هناك تسريبات لبعض الأسماء في تشكيلة الحكومة الجديدة، بعضها معروفة والأخرى مغمورة، لكن هناك صراع على حقيبة الخارجية التي توجهت لإقليم برقة وهناك خلاف داخلى على خروج اسم لهذه الحقيبة".

    البرهان يصدر مرسوما بإنشاء نظام حكم فيدرالي في السودان

    قالت وكالة السودان للأنباء "سونا"، إن رئيس مجلس السيادة الانتقالي، عبد الفتاح البرهان، أصدر، مرسوما بإنشاء نظام الحكم الفيدرالي في السودان.

    ويحدد المرسوم الدستوري الأقاليم وعددها وحدودها وهياكلها واختصاصاتها وسلطاتها ومستويات الحكم والإدارة، ما يتوافق مع اتفاق جوبا لسلام السودان 2020.وتم تمرير قانون الحكم الفيدرالي، الذي يقسم البلاد إلى 8 أقاليم عقب اجتماع مشترك لمجلسي السيادة والوزراء. وسيلغي القانون نظام الولايات الـ 18 المعمول به حالياً وذلك تنفيذا لاتفاق السلام.

    ووقعت السودان على اتفاق السلام في أكتوبر/ تشرين الأول 2020،  مع الجبهة الثورية التي تضم 5 حركات مسلحة و4 سياسية، في عاصمة جنوب السودان جوبا. 

    قال الكاتب والمحلل السياسي، محمد كامل:

    «قرار رئيس المجلس السيادي حول فدرالية الحكم في السودان "يعود بنظام الحكم في البلاد إلى سابق عهده عندما كان يسمى نظام الأقاليم».

    وأوضح أنه "كانت هناك خمسة أقاليم شرقي وغربي وأوسط وشمالي وجنوبي"، وفي كل إقليم حاكم واحد حتى جاء نظام البشير وبدل نظام الحكم إلى "نظام الولايات" وأنشأ 18 ولاية».

    ولفت إلى أن "نظام الولايات كان مسهلا لعمليات تنزيل القرارات والحكم للمواطنين ولكن عند تغييره من نظام البشير ساهم ذلك في تقسيم البلاد إلى جهات عديدة وأنشأ صراعات ونزاعات جهوية وقبلية".

    وأكد على أن "النظام الفيدرالي" يساعد السودان في جبر الأضرار التي سببتها النظم القديمة وزرعت بموجبها "بذور الفتن القبلية والجهوية"، لكن الآن النظام الفدرالي الجديد "يتيح للسودانيين أن يمارسوا الحكم بطريقة قومية تجمع كل الأقاليم في مركز واحد وتوزع السلطة بينها بصفة عادلة".

    أول اجتماع مباشر بين واشنطن ومسؤولين من جماعة «أنصار الله» اليمنية في سلطنة عمان

    تسعى إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى إنهاء حرب اليمن حيث جرت لأول مرة مناقشات لم يعلن عنها في مسقط بين المبعوث الأمريكي إلى اليمن تيموثي ليندركينغ وكبير المفاوضين الحوثيين محمد عبد السلام، وذلك حسب تقرير لوكالة «رويترز».  

    وقالت مصادر إن اجتماع مسقط كان جزءا من سياسة "العصا والجزرة" الجديدة التي يتبناها الرئيس الأمريكي جو بايدن، الذي أعلن الشهر الماضي وقف الدعم الأمريكي للحملة العسكرية التي تقودها السعودية. وألغى بايدن أيضا قرارا للرئيس السابق دونالد ترامب بتصنيف الحوثيين جماعة إرهابية.

    بينما فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات جديدة على اثنين من قادة الحوثيين العسكريين، والتقى ليندركينغ مع عبد السلام في مسقط، بعد اجتماعه مع مسؤولين من السعودية والأمم المتحدة في الرياض.  

    قال الكاتب الصحفي، نسيب حطيط:

    "عدم الإعلان عن اجتماع بين ممثلين عن الإدارة الأمريكية وجماعة أنصار الله يرجع إلى أن "الإدارة الأمريكية تحاول أن تكون ذات وجهين فيما يخص الأزمة اليمنية".

    وأوضح أن "واشنطن تفرض عقوبات على «أنصار الله» ومن جهة أخرى تتعاطى بشكل براجماتي وواقعي لمحاولة إنهاء الحرب وفق الشروط الأمريكية وتقليل الخسائر"، مشيرا إلى أن رفض واشنطن التعليق على الأمر بسب ألا تحرج مع حلفائها".

    وقال إن أمريكا "تطلب من أنصار الله أن يوقفوا زحفهم في اليمن على الأقل وأن يرضوا بكل الشروط الأمريكية بحيث تفتح أبواب اليمن للاستثمارات الأمريكية لتحقق بعض أهدافها التي كانت تحاول فرضها عبر الحرب"، ومن جهة أخرى يريد «أنصار الله» أن "يعترف بهم الرأي العام الدولي خاصة أمريكا".

    للمزيد من التفاصيل والأخبار تابعوا «عالم سبوتنيك»… 

     

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook