10:25 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر

    مناورات عسكرية أمريكية فرنسية مرتقبة في بحر العرب.. وزير الخارجية الإيطالي في زيارة لليبيا

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    من المقرر أن تُجري القوات الأمريكية مناورات بحرية كبيرة بمشاركة بلجيكا وفرنسا واليابان في بحر العرب و بحر عمان، بحسب ما ذكرت وكالة "أسوشيتد برس".

    وأضافت، أن هذه المناورات ستجرى بمشاركة حاملة الطائرات الفرنسية "شارل ديغول"، وكذلك السفينة الهجومية البرمائية الأمريكية "يو إس إس ماكين آيلاند". كما ستشارك الفرقاطة البلجيكية "HNLMS Leopold I" والمدمرة اليابانية JS" Ariake"، بالإضافة إلى طائرات من الدول الأربع.

    يأتي ذلك في الوقت الذي تخلت فيه إيران عن التزاماتها بالاتفاق النووي، في أعقاب قرار الرئيس دونالد ترامب عام 2018 بالانسحاب من جانب واحد من ذلك الاتفاق، ولم يصدر حتى الآن أي تعليق من إيران على المناورات البحرية المرتقبة.

    في هذا السياق، قال الباحث في العلاقات الدولية ناصر زهير، إن "المناورات العسكرية الفرنسية الأمريكية المرتقبة في بحر العرب وبحر عمان، تأتي في إطار اثبات القوة العسكرية وأن التحالف الأوروبي الأمريكي مازال قويا، ويمكن أن يكون فاعلا في هذه المنطقة".

    وأشار إلى أن "فرنسا أيضا تسعى لاثبات وجودها في هذه المنطقة، رغم اختلاف الأهداف الفرنسية عن الأهداف الأمريكية، لكن الإطار الأساسي لهذه المناورات هو استعراض القوة وإمكانية التحرك ليس في إطار الحرب لكن في إطار حماية المصالح والحلفاء".  

    وزير الخارجية الإيطالي إلى ليبيا في أول زيارة لمسؤول أوروبي بعد منح الثقة لحكومة الوحدة

    التقى رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي، وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، الذي يعد أول مسؤول أوروبي يزور ليبيا بعد منح الثقة لحكومة الوحدة الليبية.

    وذكر بيان المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي، أن الطرفان بحثا إعادة تفعيل "اتفاقية الصداقة" الموقعة بين البلدين منذ العام 2008 .

    وأكد  دي مايو على دعم بلاده لليبيا في كافة المجالات، والمساهمة في توحيد المؤسسات السيادية، مشيرا إلى أن " إيطاليا بدأت في زيادة تمثيلها الدبلوماسي في ليبيا"، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

     و قال الكاتب والمحلل السياسي، د.عبد العزيز إغنية، إن "زيارة وزير الخارجية الإيطالي لطرابلس هي محاولة للحفاظ على المصالح الاستراتيجية الحيوية لإيطاليا في ليبيا، في ظل الصراع الأوروبي الأوروبي داخل الاتحاد حول الملف الليبي.

    وأوضح أن الخطوة الإيطالية استباقية ومحاولة للسيطرة على ملفي الغاز والهجرة، بعد أن تمكنت الحكومة الليبية من السيطرة على زمام الأمور، ما دفع إيطاليا لترتيب ملفاتها".   

    وأكد أن "روما لا تستطيع تقديم الكثير للمؤسسات الليبية باستثناء الاعتراف الدولي وتسهيل الإجراءات"، مشيرا إلى أن "الموسسات الليبية توحدت الآن في إطار عملي، والمؤسسة الوحيدة التي تحتاج إلى إعادة النظر هي المؤسسة العسكرية.

    المغرب يعلن رفضه تدخل الاتحاد الإفريفي في قضية الصحراء الغربية

    أعلن وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، أن "بلاده غير معنية وغير مهتمة" بالبيان الصادر عقب اجتماع مجلس اﻟﺴﻠﻢ واﻷﻣﻦ التابع للاتحاد الأفريقي، و دعا لإجراء مفاوضات مباشرة وصريحة بين المغرب وجبهة البوليساريو.

    وقال بوريطة إن "بيان مجلس السلم والأمن حدث غير ذي شأن بالنسبة للمغرب الذي يواصل عمله داخل الاتحاد الأفريقي في إطار القرار 693، الذي يؤكد على الاختصاص الحصري للأمم المتحدة لحل قضية إقليم الصحراء.

    من جهتها، أعلنت جبهة البوليساريو "استعدادها التام للتعاون مع الاتحاد الإفريقي من أجل إيجاد حل عادل ونهائي للنزاع القائم مع المملكة المغربية على أساس القرار الصادر من مجلس السلم والأمن الإفريقي”.

    في هذا الإطار قال الخبير الأمني الغربي، العميد محمد أكضيض، إن  "دعوة البوليساريو للتفاوض هي  مجرد مناورة فقط، لأنها تقوم في نفس الوقت بالتصعيد في منطقة الكركرات، التي تضم معبرا مهما للتجارة والاتصال مع أوروبا وموريتانيا وأفريقيا.

    وأوضح أكضيض أنه "لن يكون هناك تفاوض مع البوليساريو، لأن المغرب عرض الحكم الذاتي لحل القضية وهو السقف العالي الذي دعمته الأمم المتحدة"، مشيرا إلى أنه " لا أحد في عالم اليوم يقبل الانقسام وانفصال الأقاليم الذي أصبح ضربا من الماضي".  

    التفاصيل في التسجيل الصوتي ...

    تقديم:جيهان لطفي

    إعداد: أيمن سنبل

     

     

    الكلمات الدلالية:
    مناورات عسكرية, بحر العرب, بلجيكا, بحر عمان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook