09:01 GMT09 مايو/ أيار 2021
مباشر

    استهداف مطار أربيل ومجمع عسكري تركي شمال العراق..دمشق تدين تقرير الكيميائي

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    الموضوعات في حلقتنا اليوم: قصف صاروخي يستهدف مطار أربيل ومجمع عسكري تركي في شمال العراق، ودمشق تدين تقرير منظمة حظر الاسلحة الكيميائية وتنفي استخدامها غازات سامة في ريف إدلب، واليونان تعلن استئناف محادثات ترسيم الحدود البحرية مع ليبيا، والمنفي يقول لا إمكانية للاتفاق بموجب مخرجات الحوار الوطني.

    قصف صاروخي يستهدف مطار أربيل ومجمع عسكري تركي في شمال العراق

    تعرضت قاعدتان شمال العراق إلى هجمات صاروخية إحداهما للتحالف الدولي في داخل مطار أربيل بإقليم كردستان، والأخرى لقوات تركية بقاعدة بعشيقة في الموصل.

    وقالت وزارة الداخلية في إقليم كردستان في بيان إن "مطار أربيل تعرض لهجوم بطائرة مسيرة، الأربعاء" و"تبين بعد التحقيق في سبب الانفجار أن الهجوم نفذته شركة تي إن تي درون ووجهته إلى قاعدة قوات التحالف داخل المطار، ولم تقع إصابات وما زالت التحقيقات مستمرة".

    وفي سياق متصل، أعلنت وزارة الدفاع التركية مقتل أحد جنودها في استهداف قاعدة بعشيقة شمال شرق مدينة الموصل بشمال العراق بثلاثة صواريخ.

    وفي حديثه لـ "سبوتنيك" قال المحلل السياسي واثق العلواني إن:

    "القصف على مطار اربيل كان ردا على القصف الإسرائيلي على المفاعل النووي في إيران" مشيرا إلى أن "التوتر الحاصل بين إيران وإسرائيل وبين إيران والولايات المتحدة والمشاحنات بينهم يكون الرد عليها داخل العراق من قبل الفصائل المسلحة الموالية لإيران والتي لا تستطيع الحكومة السيطرة عليها".

     وحذر العلواني من أن "الولايات المتحدة قد تفرض عقوبات دولية على العراق نتيجة لاستهداف القوات الأمريكية المتكرر في العراق" مقللا من "أهمية اللجان التحقيقية التي يتم تشكيلها في العراق عقب أي حادثة حيث لا ينتج عنها أي تبعات قانونية كما أن رئيس الوزراء لا يستطيع مواجهة الفصائل المسلحة والتي تسيطر على أغلب مفاصل الدولة".

    دمشق تدين تقرير منظمة حظر الاسلحة الكيميائية وتنفي استخدامها غازات سامة في ريف إدلب

    أدانت دمشق ما جاء فيتقرير "منظمة حظر الأسلحة الكيميائية" حول حادثة سراقب، ونفت بشكل قاطع أن تكون استخدمت الغازات السامة في تلك البلدة. وقال بيان للخارجية السورية دا على تقرير "فريق التحقيق وتحديد الهوية" حول حادثة سراقب قالت إن التقرير "تضمن استنتاجات مزيفة ومفبركة تمثل فضيحة أخرى لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية وفرق التحقيق فيها، تضاف إلى فضيحة تقرير "بعثة تقصي الحقائق" المزور حول حادثة دوما 2018" نافيا نفيا قاطعا استخدام الغازات السامة في بلدة سراقب أو في أي مدينة أو قرية سورية أخرى.

    كانت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية قالت في تقرير لها قبل يومين إن لديها "أسبابا معقولة للاعتقاد" أن القوات الجوية السورية أسقطت قنبلة بغاز الكلور على حي سكني في محافظة إدلب الخاضعة لسيطرة فصائل موالية لتركيا في فبراير/ شباط 2018.

      وفي حديثه لـ "سبوتنيك" قال الخبير العسكري والاستراتيجي اللواء رضا الشريقي إن:

    "سوريا تخلصت من الأسلحة الكيماوية بشكل كامل عام 2013 وقد أشرفت الولايات المتحدة على هذه العملية، لكن هذا السلاح يستخدم كحجة للتدخل في الشؤون السورية وللإساءة للجمهورية العربية السورية".

    واعتبر الخبير أن"الولايات المتحدة هي من تقف وراء هذه التقارير المضللة المسيسة وأن الأسلحة التي استخدمت في دوما أو الغوطة بعضها مفبركة ويقف وراءها الخوذ البيضاء " مستبعدا أن تنفذ "روسيا تهديدها بالانسحاب من منظمة حظر الأسلحة الكيماوية لأنها لو انسحبت سيبقي المجال مفتوحا أمام الدول الاستعمارية لاستخدام هذه الأسلحة كما تشاء".

    اليونان تعلن استئناف محادثات ترسيم الحدود البحرية مع ليبيا والمنفي يقول لا إمكانية للاتفاق بموجب مخرجات الحوار الوطني

    أعلن رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، أن بلاده اتفقت مع السلطات الليبية الجديدة على استئناف محادثات ترسيم حدود المناطق البحرية في المتوسط فورا.

    جاء ذلك عقب اجتماع عقده رئيس الورزاء اليوناني في أثينا الأربعاء مع رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي، وقال البيان إن "المفاوضات ستجري تحت إشراف وزيري خارجية الدولتين."

    في سياق متصل  أكد رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي "عدم إمكانية عقد المجلس الحالي أي اتفاقيات وفقا لاتفاق ملتقى الحوار السياسي الليبي بجنيف" مشددا على "أهمية تفعيل عمل اللجان المشتركة حاليا، تمهيدا لأي اتفاقات مستقبلية يمكن أن تبرمها السلطة القادمة المنتخبة، بما في ذلك قضية ترسيم حدود المنطقة الاقتصادية".

    وفي حديثه لـ "سبوتنيك" قال المحلل السياسي كامل المرعاش:

    "إن هناك تخبطا وعدم معرفة الاختصاصات بين المجلس الرئاسي والحكومة، فلماذا يقوم المنفي بالاتفاق مع اليونانيين على ترسيم الحدود وهي قد رسمت من قبل الرئيس التركي ورئيس حكومة الوفاق".

    واعتبر المرعاش أنه من خلال هذه المفاوضات "يتم الزج بليبيا في صراع بين اليونان وتركيا على مناطق النفط والغاز في شرق المتوسط، وليس للبلاد أي مصلحة فيها ولن تخرج منه بأي مكاسب" مشيرا إلى أن "أن ليبيا الآن دولة منقسمة وضعيفة غير مهيأة للخوض في أي ترسيم للحدود، ويتعين أن توجه أولويات السلطة التنفيذية إلى الداخل الليبي".

    استمعوا إلى المزيد على برنامج "عالم سبوتنيك"...

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook