08:00 GMT20 يونيو/ حزيران 2021
مباشر

    السيسي يبحث مع البرهان تطورات سد النهضة... وجهود دولية لوقف إطلاق النار في غزة

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    موضوعات حلقة اليوم: السيسي يبحث مع البرهان في باريس تطورات أزمة سد النهضة، وأثيوبيا تتطلع لاتفاق بوساطة الرئيس الكونغولي، والتصعيد في غزة يدخل أسبوعه الثاني، ومساع دولية لوقف إطلاق النار، واليونيفيل تفتح تحقيقا حول الأحداث على الحدود اللبنانية، والراعـي يدعـو لعـدم تعريض لبنان لحروب جديدة.

    السيسي يبحث مع البرهان في باريس تطورات سد النهضة، وأثيوبيا تتطلع لاتفاق بوساطة الرئيس الكونغولي

    انطلق في فرنسا الاثنين "المؤتمر الدولي لدعم المرحلة الانتقالية بالسودان" الهادف إلى تطبيع علاقات السودان بالكامل مع المجتمع الدولي، وأعلن وزير المالية الفرنسي برونو لومير في المؤتمر إن بلاده ستمنح السودان قرضا تجسيريا بقيمة 1.5 مليار دولار لتسوية متأخرات لصندوق النقد الدولي.

    وعلى هامش مؤتمر باريس بحث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الأحد، مع رئيس مجلس السيادة السوداني، عبدالفتاح البرهان، تطورات ملفي سد النهضة والحدود مع إثيوبيا، حيث تم تأكيد التوافق حول الأهمية القصوى لقضية المياه بالنسبة للشعبين باعتبارها مسألة أمن قومي.

    في سياق متصل أكد المتحدث الرسمي باسم الخارجية الإثيوبية في مقابلة إعلامية، تمسك بلاده بالتوصل لاتفاق بشأن ملء وتشغيل السد فقط حاليا، وتأجيل مفاوضات "حصص مياه النيل" معربا عن تطلع بلاده لنجاح الحراك الأفريقي الذي يقوده الرئيس الكونغولي فيليكس تشيسكيدي، رئيس الدورة الحالية للاتحاد الأفريقي

    وفي حديثه لـ"سبوتنيك" قال المحلل السياسي معتصم الحارث الضوي إن "هناك زيارات واتصالات مكثفة بين الجانبين المصري والسوداني، وهما يؤكدان على موقفهما الثابت من قضية السد بالتوصل لاتفاق قانوني عادل وملزم لعملية ملء وتشغيل السد، وهذا يأتي ردا علي تكرار الحكومة الإثيوبية بأن الملء الثاني لسد النهضة سيتم في موعده المقرر في يوليو". مشيرا إلى أن "ما تقوم به إثيوبيا الآن هو مناورة من أجل كسب الوقت فالموقف الثابت لإثيوبيا هو رفض الوساطة حتى من الاتحاد الأفريقي".

    التصعيد في غزة يدخل أسبوعه الثاني، ومساعي دولية لوقف إطلاق النار

    دخل التصعيد بين الجيش الإسرائيلي وفصائل المقاومة الفلسطينية في القطاع أسبوعه الثاني وشنت إسرائيل سلسلة غارات جديدة، فجر وصباح الاثنين على مناطق في القطاع ترافقت مع قصف مدفعي وبطائرة من دون طيار، كما اغتالت القيادي بكتائب القسام حسام أبو هربيد، وذلك بعد ليلة استهدفت فيها عدة مناطق شمالي القطاع ومجموعة من الانفاق التابعة لـ "حماس". 

    في المقابل أعلنت كتائب القسام البدء برد صاروخي كبير على إسرائيل وأفادت الأنباء باستهداف قاعدة "حتسريم" العسكرية، وبارجة إسرائيلية، ومنطقة شمال تل أبيب وعدد من المناطق والمستوطنات.

    وتتكثف حاليا المساعي الدبلوماسية الدولية للتوصل إلى تهدئة حيث اجتمع نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي للشؤون الإسرائيلية والفلسطينية هادي عمر، مساء الإثنين، بالرئيس الفلسطيني محمود عباس لمناقشة جهود التهدئة فيما تقود الأردن ومصر مساعي جديدة لوقف المواجهات المسلحة بين الطرفين، وسط نداءات دولية وعربية للمجتمع الدولي بالتدخل للضغط على إسرائيل. 

    وفي حديثه لـ "سبوتنيك" قال أستاذ العلوم السياسية بجامعة القد، د.عبد المجيد سويلم، إن "هناك تناقضا في الموقف الأمريكي تجاه القضية الفلسطينية فهو لم يصل بعد إلى مستوي الانحياز إلى الشرعية الدولية ويميل للتغطية على الانتهاكات الإسرائيلية وعرقلة قرار مجلس الأمن لكن واشنطن تؤكد أنها ستعود لحل الدولتين" مشيرا إلى أن "الموقف العربي غير حازم لكي يتم وضع نتنياهو في زاوية سياسية حرجة".

    وتوقع الكاتب أن "تنتهي العملية العسكرية التي تقوم بها اسرائيل بوقف إطلاق النار دون أن يحقق نتنياهو شيئا سوي حصيلة دموية كبيرة ودمار شامل قام به من أجل البقاء في الحكم، وأتوقع انهيارات كبيرة في المبني السياسي الاسرائيلي".

    اليونيفيل تفتح تحقيقا حول الأحداث على الحدود اللبنانية، والراعـي يدعـو لعـدم تعريض لبنان لحروب جديدة

    أعلنت قيادة قوات حفظ السلام الدولية التابعة للأمم المتحدة العاملة في الجنوب اللبناني"اليونيفيل" أن جنودها "يعملون بتنسيق وثيق مع شركائهم الاستراتيجيين من القوات المسلحة اللبنانية لتوفير الأمن وتخفيف حدة التوتر والحيلولة دون التصعيد "وذلك في أعقاب حادثة إطلاق الجيش الإسرائيلي النار على عدد من المواطنين اللبنانيين المشاركين في تظاهرات بعد أن حاولوا اجتياز السياج الحدودي".

    وأعلن رئيس بعثة "اليونيفيل" وقائدها العام اللواء ستيفانو ديل كول إن اللجنة  "فتحت  تحقيقاً في هذه الحوادث الأخيرة على طول الخط الأزرق، وتواصل حث الجميع على ضبط النفس".

    في سياق متصل دعا البطريرك الماروني بشارة الراعي، أمس الاحد، السلطات اللبنانية إلى "ضبط الحدود ومنع استخدام الأراضي اللبنانية منصة لإطلاق الصواريخ وتعريض لبنان لحروب جديدة".

    وفي حديثه لـ"سبوتنيك" قال المحلل السياسي سركيس أبو زيد "إن لبنان لا يستطيع أن يكون على الحياد، لأنه في قلب المعركة والصراع، والشعب اللبناني متأثر بما يحدث في فلسطين، واسرائيل هي من فرضت هذه المعركة بسبب مطامعها".

    وانتقد أبوزيد تصريحات البطريرك بشارة الراعي قائلا إنها "متناقضة ويتعين أن يكون لبنان موحدا في مواجهة الاعتداءات والأطماع الإسرائيلية، والقوى اللبنانية مستنفرة لمواجهة النتائج التي قد تترتب على الهبة الفلسطينية وقد ترد على أي اعتداء يوجه إلى لبنان ويجب أن يكون الجيش اللبناني مستعدا".

    استمعوا إلى المزيد على برنامج "عالم سبوتنيك"...

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook