21:04 GMT26 يوليو/ تموز 2021
مباشر

    فوز إبراهيم رئيسي بالانتخابات الإيرانية... الرئيس التونسي يؤكد أنه لن يحاور من نهبوا مقدرات الشعب

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    فوز المحافظ إبراهيم رئيسي بالانتخابات الرئاسية الإيرانية

    فاز مرشح التيار المحافظ في إيران، ابراهيم رئيسي، في الانتخابات الرئاسية بعد حصوله على 62% من أصوات الناخبين، بحسب النتائج الرسمية غير النهائية التي أعلنتها لجنة الانتخابات.

    وحصل رئيسي وفق النتائج الأولية على 17 مليونا و800 ألف صوت، فيما حصل المرشح محسن رضائي على 3 ملايين و300 ألف صوت، كما حصل مرشح التيار المعتدل عبد الناصر همتي على مليونين و400 ألف صوت، مقابل حصول قاضي زاده اشمي على مليون صوت.

    وتلقى المرشح إبراهيم رئيسي التهنئة من جميع منافسيه بالفوز في انتخابات الرئاسة الإيرانية، كما أكد الرئيس المنتهية ولايته حسن روحاني أن الحسم قد تحقق من الجولة الأولى، لكنه تحفظ عن ذكر اسم الفائز قبل إعلان النتائج الرسمية.

    في هذا السياق، قال المحلل السياسي الإيراني، د.مسعود أسد الله، إن أهم التحديات التي تواجه الرئيس الإيراني المنتخب، إبراهيم رئيسي، هي الأزمة الاقتصادية التي تعاني منها إيران بسبب سوء الإدارة وأيضا العقوبات الأمريكية.

    كما أكد أن الاتفاق النووي والمفاوضات الجارية للعودة للاتفاق، ستكون محور السياسة الخارجية للرئيس الجديد، على حد قوله. 

    وأضاف أن الرئيس الإيراني المنتخب، سيكون مطالب بتشكيل حكومة قوية من وزراء قادرين على إدارة الشئون الاقتصادية لإيران التي تعاني من أزمة اقتصادية كبيرة. 

    الحريري يتحدث عن إمكانية اعتذاره عن تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة

    تحدث رئيس الحكومة اللبنانية المكلف سعد الحريرى عن إمكانية اعتذاره عن تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة، إذا كان ذلك يمكن أن يساهم في إنقاذ لبنان.

    وقال الحريري في مقابلة مع صحيفة "النهار" اللبنانية، إن "الأولوية هي لتأليف الحكومة قبل الاعتذار، الذي يبقى خيارا مطروحا"، حسب قوله.

    وأضاف أن "ذلك ليس هروبا من المسؤولية بقدر ما هو عمل وطني، إذا كان يسهل عملية تأليف حكومة جديدة، ويساهم في إنقاذ البلد".

    في هذا الصدد، قال جاد دميان عضو المجلس المركزي بحزب القوات اللبنانية، أنه لا يمكن تشكيل أي حكومة بالطريقة التقليدية، مشيرا إلى أنه لسوء الحظ فإن الرئيس الحريري تكبد خلال الفترة الماضية العديد من النتائج السلبية نتيجة قبوله تحمل المسؤلية في ظل أكثرية حاكمة وحزب الله الراعي لهذه المنظومة.

    وأكد أنه لا يمكن الخروج من هذا المأزق إلا بإعادة تكوين السلطة في لبنان، والذهاب نحو انتخابات نيابية مبكرة، وإلا ستستمر المنظومة الحاكمة والأكثرية النيابية الحالية وسيذهبون لتشكيل حكومة لن تقدم أية حلول، على حد قوله.

    الرئيس التونسي يؤكد أنه لن يحاور من نهبوا مقدرات الشعب

    أكد الرئيس التونسي قيس سعيد أنه ليس مستعدا للحوار مع من وصفهم "ناهبي مقدرات البلاد"، نافيا اتهامه لمنظمات قادت الحوار الوطني سنة 2013 بأنّها "غير  وطنية".

    وأضاف أنه "لن يقبل أبدا أن يعقد صفقات تحت جنح الظلام، مؤكدا أن المهم أن يحقق آمال الشعب".

    إلى ذلك، قرر الاتحاد التونسي للشغل سحب مبادرته للحوا الوطني من الرئيس التونسي، بعد الانتقادات المبطنة التي وجهها الرئيس التونسي للمنظمة النقابية.

    من جانبه، اعتبر الأمين العام للاتّحاد العام التونسي للشغل، نور الدين الطبوبي، تصريح الرئيس التونسي، حول الحوار الوطني بأنه "صدمة"، مؤكدا أنه لا يمكن التسامح مع ذلك أو السكوت عليه".

    في هذا الإطار، قال المحلل السياسي التونسي، لطفي العماري، إن توجه تونس لإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة قد لا يسهم في حل الأزمة السياسية التي تشهدها البلاد.

    وأوضح أنه إذا أرادت تونس أن تظهر بمشهد سياسي جديد في حال تنظيم انتخابات تشريعية ورئاسية مبكرة، فيجب تغيير القانون الانتخابي أي ما يسمى "بالمجلة الانتخابية"، حتى يمكن وضع معايير جديدة تسمح بإبراز أغلبيات واضحة في البرلمان القادم، تجنبا لإفراز برلمان آخر متشدد كالبرلمان الحالي، على حد قوله. 

    انظر أيضا:

    قيس سعيد: لن أحاور من نهبوا مقدرات الشعب التونسي.. فيديو
    أول زعيم عربي يهنئ إبراهيم رئيسي بفوزه رئيسا لإيران
    الحريري يتحدث عن إمكانية اعتذاره عن تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة
    رسميا... "إبراهيم رئيسي" رئيسا جديدا لإيران بعد حصوله على 62% من الأصوات
    الكلمات الدلالية:
    لبنان, تونس, اخبار إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook