20:43 GMT26 يوليو/ تموز 2021
مباشر

    الاتحاد الأوروبي يحذر لبنان من العقوبات إذا لم تشكل الحكومة... انطلاق الجولة السادسة لمفاوضات فيينا

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    الاتحاد الأوروبي يحذر قادة لبنان من العقوبات إذا لم يتم تشكيل الحكومة الجديدة.

    أكد جوزيب بوريل، مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، استعداد الاتحاد لتقديم المساعدة إلى لبنان، لكنه شدد على ضرورة تطبيق الإصلاحات وتشكيل الحكومة اللبنانية أولا.

    وأضاف في تصريحات بعد محادثات مع الرئيس اللبناني، ميشال عون، إن "الأزمة التي يواجهها لبنان أزمة نابعة من الداخل، محملا قادة لبنان المسؤولية عن أزمة البلاد السياسية والاقتصادية، محذرا من أن البعض قد يواجه عقوبات إذا واصلوا عرقلة خطوات تشكيل حكومة جديدة وتنفيذ الإصلاحات".

     ومن المتوقع أن يقدم بوريل تقريرا لوزراء الخارجية دول الاتحاد الأوروبي، الاثنين 21 يونيو/ حزيران، بعد محادثاته في بيروت، حيث من المقرر أن يجتمع أيضا مع رئيس مجلس النواب ورئيس وزراء حكومة تصريف الأعمال.

    في هذا السياق، قال عضو اللقاء الديموقراطي في مجلس النواب اللبناني، فيصل الصايغ، إن الدخول الأوروبي في الأزمة اللبنانية، يأتي دعما للمبادرة الفرنسية التي تقود التحرك الأوروبي والدولي بالتعاون مع روسيا والدول العربية.

    وأكد أن دعوة الاتحاد الأوروبي، تُعد رسالة سياسية معنوية خاصة بحق لبنان ولابد من التعاطي معها و الاتجاه نحو تسوية سياسية وحل، خصوصا أن الموقف الفرنسي واضحا في أن استمرار القادة اللبنانيون في عدم التجاوب قي تشكيل حكومة، سيقود إلى تصرف آخر أشبه بتوقيع عقوبات.

    وذكر أن حزب "اللقاء الديموقراطي" ورئيسه وليد جنبلاط يطالبون "بالتسوية السياسية و التفاهم والتنازل لصالح لبنان والخروج بحكومة تواكب مرحلة الانهيار".

    المجلس الرئاسي يحظر التحركات العسكرية بعد سيطرة الجيش الليبي على منفذ حدودي مع الجزائر

    أعلن المجلس الرئاسي الليبي، حظر أي تحركات عسكرية في البلاد إلا بعد موافقته، وذلك عقب إعلان قوات الجيش الليبي بقيادة المشيرة خليفة حفتر، سيطرتها على المنفذ الحدودي "إيسيِن" بين ليبيا والجزائر، وإعلانه منطقة عسكرية مغلقة.

    وأضاف في بيان إنه "يحظر مطلقا إعادة تمركز الوحدات العسكرية مهما كانت طبيعة عملها، أو القيام بأي تحركات لأرتال عسكرية لأي غرض كان، أو نقل الأفراد أو الأسلحة أو الذخائر".

    وأكد أنه إذا استدعت الضرورة إعادة التمركز أو التحرك لأرتال عسكرية، فإن ذلك لا يتم إلا وفق السياق المعمول به وموافقة القائد الأعلى للجيش"، بحسب البيان.

    في هذا الإطار، قال عضو مجلس النواب الليبي، إبراهيم الدرسي، إن الجيش الليبي اكتسب شرعيته من مجلس النواب المنتخب من الشعب الليبي، مؤكدا أن تحركات الجيش جاءت لمواجهة العناصر الإرهابية في جنوب غربي البلاد.

    لكنه، شدد في الوقت نفسه على أن التحركات العسكرية الأخيرة من الممكن أن "تؤزم الوضع السياسي وتزيد من الاحتقان وعمليات التشظي بين الأطراف الليبية".

    وأوضح في هذا الصدد أن مخرجات اتفاق جينف، وتشكيل حكومة وحدة وطنية ومجلس رئاسي يمثل الأقاليم الثلاثة في ليبيا، إضافة للتوزيع العادل للثروة والمناصب لم يتم تنفيذها، هذا إضافة إلى الاصطفاف وراء المعسكرات القديمة وهو متجذر في الحالة الليبي ولا يمكن إنهاؤه في فترة قصيرة".

    انطلاق الجولة السادسة من مباحثات فيينا حول الاتفاق النووي

    أعلن الاتحاد الأوروبي، إن الأطراف التي تتفاوض على إحياء الاتفاق النووي الإيراني ستعقد اجتماعا رسميا في فيينا، الأحد 20 يونيو حزيران.

    وقال ميخائيل أوليانوف مبعوث روسيا إلى المحادثات، إن "(اللجنة) ستقرر كيفية المضي قدما في محادثات فيينا، مشيرا إلى أن الموافقة على العودة إلى الاتفاق النووي قريبة المنال، لكن لم يتم وضع التفاصيل النهائية بعد". 

    ويأتي هذا الاجتماع بعد ساعات من إعلان فوز الرئيس الإيراني المنتخب المنتمي للتيار المحافظ، ابراهيم رئيسي، بالانتخابات الرئاسية الإيرانية.

    إلى ذلك، وصف متحدث باسم الخارجية الإسرائيلية، رئيسي بأنه الأشد تطرفا بين رؤساء إيران حتى الآن، محذرا من أن يكثف القائد الإيراني الجديد أنشطة بلاده النووية.

    في هذا الصدد، قال الدبلوماسي الإيراني السابق، هادي أفقهي، إن التصريحات الأخيرة للأمريكيين وأمين عام وكالة الطاقة الذرية كانت كلها تقول بضرورة وقف المفاوضات حتى يأتي رئيس جديد لإيران خلفًا لروحاني، مشيرًا إلى أنه لا يتوقع وصول مفاوضات فيينا إلى شئ محدد كإلغاء العقوبات مثلًا.

    وأضاف أفقهي أن إلغاء العقوبات مرة واحدة هو الحالة الوحيدة التي ستعود معها إيران إلى المفاوضات، وبدون ذلك ستصل مفاوضات فيينا إلى طريق مسدود، لافتًا إلى أن الحصانة الدولية التي ستتوفر لرئيسي بعد نجاحه ستمكنه من مواصلة إدارة هذا الملف.

    انظر أيضا:

    الاتحاد الأوروبي: اقتربنا من إنقاذ الاتفاق النووي الإيراني لكن هناك مشكلة رئيسية
    بعد طلب دبيبة هل تقود الجزائر مبادرة المصالحة الوطنية في ليبيا؟
    أول رسالة من الحرس الثوري الإيراني إلى إبراهيم رئيسي
    الاتحاد الأوروبي يحذر قادة لبنان من العقوبات لهذا السبب
    الكلمات الدلالية:
    الجزائر, ليبيا, اخبار إيران, لبنان, الاتحاد الأوروبي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook