20:27 GMT19 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر

    بغداد: قواتنا بحاجة لبرامج تقدمها واشنطن... الأمم المتحدة تدعو لتشكيل حكومة لبنانية ذات صلاحيات

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    موضوعات حلقة اليوم: بغداد تؤكد أن القوات الأمنية العراقية لا تزال بحاجة إلى برامج تقدمها واشنطن و"طالبان" تتوعد واشنطن بعد غارات للجيش الأمريكي على مواقع للحركة في قندهار، والأمم المتحدة تدعو لبنان لتشكيل حكومة ذات صلاحيات كاملة.

    بغداد: القوات الأمنية لا تزال بحاجة إلى برامج تقدمها واشنطن 

    قال وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، إن القوات الأمنية العراقية لا تزال بحاجة إلى البرامج، التي تقدمها الولايات المتحدة المتعلقة بالتدريب والتسليح والتجهيز وبناء القدرات.

    وأضاف أن العراق "يسعى إلى مواصلة التنسيق والتعاون الأمني الثنائي بين البلدين، مؤكدا التزام بغداد بحماية أفراد البعثات الدبلوماسية ومقراتها ومنشآتها وضمان أمن القواعد العسكرية العراقية التي تستضيف قوات التحالف الدولي".

    ودعا حسين ممثلي جلسات الحوار الاستراتيجي العراقي الأمريكي، الذي ينطلق في وقت لاحق من هذا الأسبوع، لبذل المزيد من الجهود للتوصل إلى نتائج مثمرة تؤدي إلى تحقيق الأهداف المشتركة لكلا البلدين.

    في هذا السياق، اعتبر الخبير الأمني والاستراتيجي العراقي، مؤيد الجحيشي، تصريحات وزير الخارجية العراقي، أنها تمنح تبريرا واضحا جدا لبقاء القوات الأجنبية في العراق وليس فقط القوات الأمريكية.

    وحول إمكانية توصل جولة الحوار الاستراتيجي الأخيرة لآلية للانسحاب الأمريكي من العراقي، قال الجحيشي، إن "هذه ليست جولة حوار استراتيجي ولا هي من أجل موضوع الانسحاب أو تقليل القوات، لكنها تأتي من أجل تفاهمات خارج نطاق هذا الموضوع ما بين الإدارة الأمريكية وبين الكاظمي".

    "طالبان" تتوعد واشنطن بعد غارات للجيش الأمريكي على مواقع للحركة بقندهار

    هددت حركة "طالبان" الأفغانية، الولايات المتحدة الأمريكية بـ"عواقب" بعد الغارات الجوية، التي نفذها الجيش الأمريكي لدعم القوات الأفغانية التي تحارب الحركة في ولاية قندهار.

    واعتبرت الحركة "الغارات التي شنتها القوات الأمريكية على إقليم قندهار وأجزاء من إقليم هلمند في أفغانستان، انتهاكا واضحا للاتفاقية الموقعة بين الطرفين".

    إلى ذلك، قال المتحدث باسم الحركة، سهيل شاهين، لوكالة "أسوشيتد برس"، إن "طالبان" ستلقي أسلحتها عندما يتم تشكيل حكومة تفاوضية مقبولة لجميع أطراف الصراع في كابول، مشددا على أن حركته لا تريد احتكار السلطة في أفغانستان.

    في هذا الصدد، قال رئيس معهد الباب للدراسات الاستراتيجية في إسلام أباد، جاسم تقي، إن الأوضاع في أفغانستان مرشحة بالتأكيد لمزيد من التصعيد العسكري بعد الغارات الأمريكية على مواقع حركة "طالبان".

    وأوضح أن الغارات الأمريكية الأخيرة كانت مفاجئة لمعظم المراقبين الذين كانوا يرون توافق بين "طالبان" وأمريكا بموجب بنود سرية في اتفاقية الدوحة، لكن هذا الهجوم سيغير المعادلة العسكرية، بحسب رأيه.

     وأكد أن "تعهد طالبان بنزع سلاحها حال التوافق على تشكيل حكومة جديدة من "قبيل الخرافة"، لأن نزع السلاح يعني القضاء على الحركة، التي قامت أساسا على العمل العسكري وهي تواجه المجتمع الدولي برمته الآن". 

    الأمم المتحدة تدعو لبنان لتشكيل حكومة ذات صلاحيات كاملة

    دعت الأمم المتحدة، إلى تشكيل حكومة لبنانية ذات صلاحيات كاملة، يمكنها وضع البلاد على طريق التعافي.

    وقال نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، فرحان حق، إن "دعوة الأمم المتحدة جاءت على لسان المنسقة الأممية الخاصة إلى لبنان جوانا ورونيكا".

    إلى ذلك، أعلن رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع، أنه "انسجاما مع مواقف حزبه السابقة، إلا أنه لن يسمي أحدا في الاستشارات النيابية الملزمة"، لاختيار مرشح لرئاسة الحكومة بعد اعتذار الحريري.

    وتنطلق، الاثنين المقبل، الاستشارات النيابية الملزمة لتكليف رئيس وزراء جديد للبنان بعد اعتذار زعيم تيار المستقبل سعد الحريري عن التكليف.

    في هذا الإطار، قال عضو المجلس المركزي بحزب القوات اللبنانية، النائب جاد دميان، إن "أي عملية لتشكيل حكومة جديدة هي مضيعة للوقت، لأنه لا يمكن الخروج من المأزق إلا من خلال انتاج سلطة كاملة تبدأ بانتخابات نيابية، ومن ثم إعادة تشكيل الحكومة وإعادة انتخاب رئيس جمهورية".

    وأكد أن حزب الكتائب سيدعم أي شيء يدفع بالاتجاه الصحيح، لكن حتى هذه اللحظة "لاتوجد مؤشرات إيجابية "، بحسب قوله.

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة..

    انظر أيضا:

    الأمم المتحدة تدعو لبنان لتشكيل حكومة ذات صلاحيات كاملة
    الجيش العراقي: استهداف المنطقة الخضراء في بغداد بثلاثة صواريخ كاتيوشا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook