04:52 GMT27 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر

    الرئيس التونسي يقرر تجميد البرلمان وإقالة المشيشي..انطلاق المشاورات النيابية اللبنانة ميقاتي الأقرب

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    الموضوعات: الرئيس التونسي يقرر تجميد البرلمان وإقالة رئيس الوزراء من منصبه، وتزامنا مع انطلاق المشاورات النيابية... رؤساء الحكومات اللبنانية السابقون يرشحون ميقاتي لتشكيل الحكومة، والكاظمي في واشنطن لترؤس جولة رابعة من الحوار الاستراتيجي ويلتقي بايدن اليوم.

    الرئيس التونسي يقرر تجميد البرلمان وإقالة رئيس الوزراء من منصبه

    أعلن الرئيس التونسي قيس سعيد، إقالة رئيس الوزراء هشام المشيشي، و تجميد عمل البرلمان وتعليق حصانة كل النواب استنادا إلى الفصل 80 من الدستور، وذلك على خلفية الأزمة السياسية والاقتصادية

    التي تشهدها بالبلاد.

    كما أصدر سعيد قرارا بتولي رئيس الدولة السلطة التنفيذية بمساعدة حكومة يرأسها رئيس الحكومة ويعينه رئيس الجمهورية، مشيرا إلى أنه سيصدر "جملة من القرارات الأخرى في شكل مراسيم من أجل إنقاذ الدولة التونسية والمجتمع"، بحسب قوله

    إلى ذلك وصفت حركة النهضة التونسية، قرارات الرئيس التونسي بأنها "انقلاب على الثورة والدستور"، ودعت أنصارها والشعب التونسي للدفاع عن الثورة والديمقراطية.

    في هذا السياق، قال الكاتب والمحلل السياسي التونسي، لطفي العميري:

    "إن رئيس الدولة التونسية هو المخول بتأويل الدستور وتعود له الكلمة الأخيرة في تأويله حال غياب المحكمة الدستورية، الذي تعمدته حركة النهضة منذ المصادقة على الدستور عام 2014".

    وأوضح أن "ما سيصدرة الرئيس خلال وقت قصير سيكون قرارات تفصيلية للخطوة الكبرى التي اتخذها، خاصة فيما يتعلق بالحكومة الجديدة حيث لن تحتمل تونس فراغا لفترة طويلة في ظل الظروف الحالية، ويتعين أن يسرع الرئيس بتعيين رئيس حكومة جديد ينصرف إلى تشكيل حكومة انقاذ، وتمهد لانتخابات مبكرة".

    تزامنا مع انطلاق المشاورات النيابية... رؤساء الحكومات اللبنانية السابقون يرشحون ميقاتي لتشكيل الحكومة

    أعلن رؤساء الحكومات اللبنانية السابقون، دعمهم لترشيح رئيس الحكومة الأسبق نجيب ميقاتي لتأليف حكومة جديدة، عقب اعتذار سعد الحريري عن تشكيل الحكومة إثر خلافات مستمرة مع رئيس الجمهورية ميشال عون.

    وتنطلق، الاثنين 26 يوليو/ حزيران، الاستشارات النيابية لتسمية رئيس جديد للحكومة اللبناينة، وسط توافق بين القوى السياسي على ترشيح مقياتي لرئاسة الوزراء.

    إلى ذلك، أكد مسؤول العلاقات الدولية في "التيار الوطني الحر"، طارق صادق، أن "التيار لن يسمي رئيس الحكومة السابق، نجيب ميقاتي، رئيسا للحكومة الجديدة"، ووصفه بأنه " مرشح الأمريكان والمنظومة الفاسدة".

    في هذا الإطار، قال الباحث والمحلل السياسي اللبناني، ميخائيل عوض:

    إن "التوافق بين القوى السياسية على تكليف ميقاتي بتأليف الحكومة بات محسوما، لأن غالبية الكتل رشحته، إذ حصل على نحو 70 صوتا، لذلك فقد أصبح في حكم الرئيس المكلف بتأليف الحكومة، لكنه أكد أن التكليف شيء والتأليف شيء آخر".

    واعتبر أن "نجاح ميقاتي وحكومته بمعني النجاح في معالجة الأزمة هو أمر خارج المنطق فالأزمة في لبنان أزمة نظام يحتاج لتعديل جوهري، لأن كل ما ستفعله الحكومة المقبلة هو محاولة تمديد للأزمة للحيلولة دون الانهيار الكامل للبنان، وقد تنجح في هذا من خلال بعض المساعدات"، بحسب قوله.

    الكاظمي في واشنطن لترؤس جولة رابعة من الحوار الاستراتيجي ويلتقي بايدن اليوم 

    وصل رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، للعاصمة الأمريكية واشنطن، لعقد مباحثات مع المسؤولين الأمريكيين، على رأسهم الرئيس، جو بايدن، ضمن الجولة الرابعة من الحوار الاستراتيجي بين بغداد وواشنطن.

    ويتضمن جدول رئيس الحكومة العراقية لقاءات مع رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي، ورئيس الأغلبية الديموقراطية تشاك شومر، كما يلتقي، الاثنين،  الرئيس الأمريكي جون بايدن في البيت الأبيض.

    وتتصدر مباحثات الكاظمي في واشنطن، مستقبل القوات الأمريكية المتواجدة على الأراضي العراقية، و تنظيم العلاقات بين بغداد وواشنطن.

    في هذا الصدد، قال المحلل السياسي العراقي، كفاح محمود:

    "إن القوات الأمريكية الموجودة الآن بالعراق والتي لا يتعدي عددها 2500 جندي، قد يتم تقليصها أو تغير وظائفها من قوة قتالية لقوة فنية تقوم بمهام الدعم اللوجستي والتدريب خاصة في مجال التكنولوجيا والمراقبة والمعلومات فضلا عن المهام التدريبية، لأن العراق لم يعد بحاجة لقوة قتالية". 

    وأوضح أن "هناك خلل كبير في القوات الأمنية، تُعد أحد مظاهره هو وجود ميليشيات خارج المؤسسة العسكرية ترتدي عباءة الحشد الشعبي، وتشكل جزء من الصراع الإقليمي الذي يهدد أمن العراق".

    وأضاف أن "هذا الخلل يسمح أيضا بإعادة الحياة لخلايا نائمة في المناطق الرخوة بين كردستان والعراق وأيضا حول شمال وغرب بغداد، ولهذا السبب بعينه تتمسك حكومة كردستان ببقاء القوات الأمريكية لتقوم بمهام غير قتالية".

    لمزيد من الأخبار استمعوا إلى برنامج "عالك سبوتنيك"...

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook