15:04 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر

    تأجيل قضية عائلات "الشيخ جراح" ومظاهرات ضد محمود عباس.. إسرائيل تبدأ مناورات على حدود لبنان

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    الموضوعات: تأجيل قضية عائلات حي الشيخ جراح بعد رفض تسميتهم بسكان محميين، ومظاهرات ضد عباس في رام الله، والجيش الإسرائيلي يبدأ مناورات على الحدود مع لبنان، ورئيس تونس يعفي وزيري المالية والاتصالات وتركيا تطالبه بعودة البرلمان للعمل.

    تأجيل قضية عائلات حي الشيخ جراح بعد رفض تسميتهم بسكان محميين ومظاهرات ضد عباس في رام الله

    أرجأت المحكمة العليا الإسرائيلية البت بقرار إخلاء الفلسطينيين منازلهم في حي الشيخ جراح في القدس حتى موعد لم تحدده، وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية أن قرار الإرجاء جاء خلال جلسة نظرت في التماسات أفراد 4 عائلات فلسطينية ضد قرارات إخلائها منازلها في الحي، وإحلال مستوطنين مكانهم. وأوضحت الوكالة أن قرار التأجيل جاء بعد رفض أهالي الحي التوصل لتسوية كانت تنص على أن تبقى العائلات في بيوتها مقابل تعريفهم بـ "سكان محميين.

    وفي رام الله تظاهر مئات الفلسطينيين مطالبين برحيل الرئيس الفلسطيني محمود عباس في ذكرى مرور 40 يوما على وفاة مرشح برلماني منتقد لعباس خلال عملية اعتقاله.

    وهتف المتظاهرون الذين رفعوا صور للسياسي نزار بنات الذي توفي خلال احتجازه في مدينة الخليل "يا عباس حل السلطة وارحل عنا". ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها "ارحل ارحل يا عباس بدنا انتخابات" و"معا لكسر القمع الأمني" و"العدالة لنزار بنات".

    وفي حديثه لـ "عالم سبوتنيك" قال أشرف العجرمي المحلل السياسي الفلسطيني:

    "إنه بالتأكيد الموضوع هو إقرار العائلات بملكية يهودية للمباني والأرض وبعد ذلك الإقرار بهم كمستأجرين محميين وفي هذا خطر شديد ولهذا السبب رفضت العائلات هذه التسوية التي تقول بالإقرار بملكية إسرائيلية صريحة للأرض والمباني لأن الفلسطينيين حينها سيكونون مجرد مستأجرين يحق لإسرائيل إخلاؤهم متى شاءت".

    وأضاف العجرمي أن "ما تسميه إسرائيل بالحل الوسط مرفوض جملة وتفصيلا لأنه بالأساس لا يقر بملكية الفلسطينيين لبيوتهم وأرضهم التي بنيت عليها هذه البيوت وهم هناك منذ أكثر من سبعين عاما وبالتالي كل هذه الفترة التي عاشوا خلالها في بيوتهم بصورة متواصلة تنتهي بمجرد الإقرار بأن هذه البيوت أصبحت ملكية يهودية وبالتالي يمكن طردهم بسهولة حتى ولو قالت المحكمة إنهم مستأجرون محميون فسيضطرون لدفع إيجار ويصبحون تحت طائلة القانون الإسرائيلي وهذا بالطبع مغاير تماما للوضع الذي يكونون فيه أصحاب ملك".

    الجيش الإسرائيلي يبدأ مناورات على الحدود مع لبنان

    أعلن الجيش الإسرائيلي بدء مناورات تهدف إلى فحص جاهزيته وقدرته على القتال لأيام على الحدود الشمالية مع لبنان. جاء ذلك في بيان صادر عن الناطق باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي.

    وقال البيان إن التدريب الذي يعرف باسم (أشعة الشمس) هدفه فحص جاهزية قوات جيش الدفاع ومدى استعدادها لأيام قتالية محتملة على الحدود مع لبنان، مع الأخذ بعين الاعتبار كافة العبر من العمليات العسكرية السابقة مع التشديد على استنتاجات حملة حارس الأسوار كجزء من التحقيق وتبادل المعلومات مع فرقة غزة".

    في الوقت نفسه أطلق الجيش الإسرائيلي قنابل مضيئة فوق بلدة الغجر المحتلة، تزامنا مع تحليق طائرة استطلاع إسرائيلية في الأجواء اللبنانية.

    في حديثه لـ "عالم سبوتنيك" قال سامي نادر، مدير مركز المشرق للشؤون الاستراتيجية:

    " إن المناورات الإسرائيلية على حدود لبنان تفهم في إطار الرسالة الواضحة إلى إيران خاصة مع التوتر الحاصل في الفترة الأخيرة واتهام إيران بالتعرض للسفينة الاسرائيلية وهذا حادث ضمن سلسلة تشير إلى ارتفاع منسوب التوتر بين إسرائيل وإيران من جهة، وطهران وواشنطن من جهة، وإلى حد معين مع الأطراف الأوروبية المتفاوضة في فيينا، وبالتالي حين تتقلص فرص الدبلوماسية تزداد فرص التوتر الأمني".

    وأكد نادر اعتقاده بأن "الحرب محتملة لأن التوتر في تصاعد وبالطبع ليست هذه المرة الأولى التي يحدث فيها تصادم بين إسرائيل وحزب الله فخلال فترة العشرين عاما الأخيرة قامت ثلاثة حروب وبالتالي احتمال نشوب حرب جديدة احتمال قائم خاصة مع زيادة حدة التوتر وتضاؤل فرص حصول اتفاق تسوية شاملة مع إيران".

    رئيس تونس يعفي وزيري المالية والاتصالات وتركيا تطالبه بعودة البرلمان للعمل

    قالت الرئاسة التونسية إن الرئيس قيس سعيد أعفى كلا من وزير الاقتصاد والمالية ودعم الاستثمار، ووزير تكنولوجيات الاتصال، الذي يتولى أيضا منصب وزير الفلاحة والصيد البحري والموارد المائية بالنيابة، من منصبيهما.

    وأضاف البيان أن الرئيس التونسي عين سهام البوغديري لتسيير شؤون وزارة الاقتصاد والمالية ودعم الاستثمار، ونزار بن ناجي لتسيير وزارة تكنولوجيات الاتصال.

    في الوقت نفسه قال مكتب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن أردوغان أبلغ نظيره التونسي قيس سعيد في اتصال هاتفي بأن استمرار البرلمان التونسي في العمل مهم للمنطقة، وذلك بعدما جمًد سعيد البرلمان وأقال رئيس الوزراء. وأشار أردوغان إلى أهمية حماية الديمقراطية في تونس وضمان الحريات".

    في حديثه لـ "عالم سبوتنيك" قال بلحسن اليحياوي الكاتب والإعلامي التونسي إن:

    إقالة مجموعة مسؤولين على مستوى الوزارات والإدارات وغير ذلك بتونس أمر منتظر ومتوقع بل مطلوب لترتيب عدة أمور عاجلة لا تنتظر تشكيل حكومة.

    وأضاف اليحياوي أنه "يمكن القول إنه لم يعد من المطروح ثمة مواجهة ما على مستوى الشارع والمؤسسات فالشارع التونسي لم يترك أي فرصة للصائدين في الماء العكر وانتهت مسألة الصراع فالشارع الآن يترقب الخطوات القادمة بل ويطالب بجولة من التحركات في عدة اتجاهات".

    للمزيد من التفاصيل والأخبار تابعوا "عالم سبوتنيك"...

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook