23:23 GMT17 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر

    اتفاق لتحويل الأموال من قطر إلى غزة بعيدا عن حماس  

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    الموضوعات: اتفاق لتحويل الأموال من قطر إلى غزة بعيدا عن حركة "حماس"... حركة "النهضة" تطالب الرئيس التونسي بتنفيذ ثلاثة قرارات فهل يستجيب؟ حسن نصر الله يعلن أنه سوف يبدأ استيراد البنزين والمازوت من إيران.

    اتفاق لتحويل الأموال من قطر إلى غزة بعيدا عن حركة "حماس"

    أشارت وسائل إعلام إسرائيلية وفلسطينية بأن الأمم المتحدة وقطر توصلتا إلى اتفاق حول إدخال أموال المنحة القطرية إلى قطاع غزة.

    وذكرت قناة "كان العبرية" أنه "في هذه المرحلة لن يتم تحويل الأموال إلى موظفي حركة حماس في قطاع غزة، ومن المتوقع أن تدخل الأموال قريبا، بعد منعها لأكثر من 3 أشهر".

    وقالت "كان": "من المتوقع توقيع الاتفاق النهائي بين قطر والأمم المتحدة خلال الأيام المقبلة، وأن الأسر المحتاجة في غزة ستتمكن من سحب 100 دولار باستخدام بطاقات صرف ستوزعها الأمم المتحدة عليهم، في حين لن تكون السلطة الفلسطينية طرفا في الاتفاقية بعد أن فشلت السلطة في الحصول على موافقة البنوك الفلسطينية بتحويل الأموال إلى قطاع غزة خوفًا من توجيه دعاوى قضائية لها "بتمويل الإرهاب".

    كانت إسرائيل قد رفضت دخول هذه المساعدات مباشرة الى قطاع غزة عن طريق حماس وقالت إن حماس تستغل هذه الأموال في التسليح لتهديد أمن إسرائيل .

    وقال الصحفي المختص بالشأن الاقتصادي، حامد جاد "لعالم سبوتنيك":
    "إن القرار جاء بعد سلسلة محاولات بذلتها قطر وأطراف ذات علاقة في الأمم المتحدة بالتشاور سواء بشكل مباشر أو غير مباشر مع حركة حماس التي تضغط من أجل حل هذه المشكلة وأن يتم صرف المساعدة الشهرية والتي يستفيد منها عشرات الآلاف من الأسر، مضيفا أن من شأن استئناف هذه المنحة أن يسهل علي الأسر وأن يؤدي إلي حراك اقتصادي في قطاع غزة ولو بشكل محدود، حيث إن هذه المنحة ليست كافية لتحريك عجلة الاقتصاد المتعثرة خاصة بعد العدوان الاسرائيلي الأخير . وأوضح، جاد، أن تحويل أموال المنحة القطرية لازال في مرحلة الإعلان وأن مراحل التنفيذ لم تتخذ بعد".

    من جهته قال المحلل السياسي، مصطفي الصواف، إن: "المشاورات بشأن المنحة القطرية منذ فترة طويلة وكانت هناك إشكاليات في القيمة التي ستحصل عليها الأمم المتحدة وعل ما يبدو أنه حدث توافق علي القيمة، مشيرا إلي أن الأمم المتحدة تتفهم حيدا ضرورة وصول الأموال إلي مستحقيها خشية التصعيد من قبل المقاومة الفلسطينية في حال تعنت اسرائيل في إدخال هذه الأموال .

     وحول موقف حركة "حماس" أكد، الصواف، أن الحركة لا يعنيها كيف تدخل الأموال ولكن يهمها أن تصل الأموال إلي مستحقيها، موضحا أن هذه الأموال ستشكل نوعا من الإنعاش للوضع الاقتصادي خاصة مع نقص الدولار لدي البنوك الفلسطينية.

    حركة "النهضة" تطالب الرئيس التونسي بتنفيذ ثلاثة قرارات فهل يستجيب؟

    طالبت حركة "النهضة" التونسية رئيس الجمهورية قيس سعيد برفع تجميد البرلمان التونسي، والعودة السريعة للعمل بالدستور وتشكيل حكومة كفاءات وطنية.وقالت الحركة إنها "تطالب رئيس الجمهورية بإنهاء حالة الخرق الجسيم، لما يمثله من تهديد لاستمرار التجربة الديمقراطية وانتهاكا للحقوق والحريات وتعديا على أبسط مبادئ الجمهورية والفصل بين السلطات".

    وجددت الحركة رفضها لما وصفتها بـ"الإجراءات التعسفية"، من وضع في الإقامة الجبرية من دون إذن قضائي، ودون تعليلومنع عشرات الآلاف من التونسيين من السفر بناء على صفاتهم المهنية أو نشاطهم السياسي أو الحقوقي.

    كان الرئيس التونسي قد أعلن في 25 يوليو الماضي تجميد عمل البرلمان وتعليق حصانة النواب، وإقالة رئيس الوزراء هشام المشيشي.

    وفي حديثه "لعالم سبوتنيك" قال المحلل السياسي التونسي محمد بوعود إنه يعتقد أن طلبات النهضة لا تلاقي الصدى المطلوب لدى رئيس الجمهورية وآخر تصريحاته قال فيها إنه لا خارطة طريق ولا حوار يعني مازال متشبثا بما أعلنه في الخامس والعشرين من يوليو تموز كما أنه مازال حتى الآن لم يشرع في الإجراءات التي تسد فراغات الحكومة والتشريع أو القرارات اللازمة لتسيير البلاد كما لا أعتقد أن هناك حوارا بين النهضة والرئيس من أي نوع كان.

    وأضاف بوعود أن مرور الوقت ليس في صالح الاثنين معا فلا الرئيس إلى حد الآن استطاع طرح رؤاه ولا أن يقدم برنامجا أمام القوى السياسية والمجتمعية والنخبة لمناقشته والحكم على أساسه وتداوله ونقده أو دعمه، لكن حركة النهضة ربما الوقت يكون في صالحها لأنه أعطاها نوعا ما فرصة حتى تتمكن من لملمة جراحها والقيام باتصالات لرص الصفوف وإقامة تحالفات جديدة وهي مسألة تبدو صعبة لكن ليست مستحيلة بسبب نفوذها وقدراتها المالية والإعلامية التي قد تستغلها إذا تواصل هذا الفراغ على مستوى السلطة..

    حسن نصر الله يعلن أنه سوف يبدأ استيراد البنزين والمازوت من إيران

    قال السيد حسن نصر الله الأمين العام "لحزب الله" في لبنان إنه سوف يجلب المازوت والبنزين من إيران، مشيرا إلى أن السفن ممتلئة هناك وتنتظر من يشتري .

    وأكد نصر الله أن: "اليوم الذي سيدخل فيه البنزين لبنان لن يكون في الليل، بل نهارا وجهاراً". وكرر نصر الله "نحن وعدنا، ولا نخلف في وعدنا. ولن نترك البلد في حالته هذه".

    ولفت إلى أن: "أغلبية الشركات تحتكر المحروقات، وتعمل على تخزينها لبيعها في السوق السوداء"، معتبراً أن "من خزّن وباع المحروقات في السوق السوداء خان الأمانة".

    وأردف: "لدينا فشل وعجز في السلطة، وليس لدينا سلطة لإدارة أزمة، والناس متروكة لمصيرها".

    ووجّه نصر الله الاتهام إلى الأمريكيين، معتبراً أنهم "يتحملون مسؤولية كل ما يجري في البلد، وهم يُديرون الفوضى من السفارة الأمريكية في عوكر".

    وقال المحلل السياسي، كمال ذبيان لراديو "سبوتنيك" إن:

    "إن حزب الله اقترب من تنفيذ ما وعد به الأمين العام للحزب حسن نصر الله من استيراد البنزين والمازوت من إيران، حيث من المقرر أن تصل باخرة من إيران إلي لبنان خلال الأيام القليلة المقبلة وتحديدا إلى ميناء بانياس المحروس من قبل البحرية الروسية لأن باقي المرافئ لا تستطيع استضافة الباخرة بسبب العقوبات، مضيفا أن حزب الله حاول التنسيق مع الدولة اللبنانية لتسهيل عملية وصول النفط الإيراني إلي أحد المرافئ إلا أن لبنان منقسم سياسيا وهناك من رفع شعار العقوبات على إيران وقانون قيصر وأن ذلك يعرض لبنان لعقوبات أمريكية".

    وأوضح، ذبيان، أن بعض القيادات في لبنان لا تقبل أن تأتي الباخرة الإيرانية للبلاد لاعتبارات دولية وأخرى إقليمية، لذلك تقرر أن تكون  وجهة السفينة مرفأ  بانياس ومنها إلى سوريا ثم إلى البقاع اللبناني عبر منطقة القصير القريبة من الحدود اللبنانية السورية، لافتا إلى أنه ستكون هناك تداعيات سياسية جراء هذا الموضوع إلا أنه أمام فقدان هذه المادة وما تسبب به انقطاع المواد النفطية قد لا يكون هناك سبب أمريكي لرفض استيراد المازوت والبنزين من إيران، ولكن قد تحصل ضغوطات إلا أنها لن تثني حزب الله عن القيام بالمهمة الإنسانية.

    للمزيد من التفاصيل والأخبار تابعوا "عالم سبوتنيك".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook