17:26 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر

    بوتين يؤكد أن الوضع في أفغانستان له علاقة مباشرة بأمن روسيا... السعودية تؤكد دعمها لتونس

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    بوتين يؤكد أن الوضع في أفغانستان له علاقة مباشرة بأمن روسيا، ووفد سعودي رفيع يلتقي سعيد ويجدّد دعم المملكة لتونس، وترحيب إسباني وأوروبي بدعوة ملك المغرب لتحسين العلاقات مع الجوار.

    بوتين يؤكد أن الوضع في أفغانستان له علاقة مباشرة بأمن روسيا

    أكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن تطورات الأوضاع في أفغانستان تمس بشكل مباشر أمن روسيا، محذرا من خطر تسلل مسلحين إلى أراضي روسيا بقناع لاجئين أفغان.

    وتعهد بوتين خلال لقائه ممثلين عن حزب "روسيا الموحدة" الحاكم، بالتنسيق مع الغرب في الملف الأفغاني، مشددا على أن "موسكو ستبذل قصارى الجهد بغية ضمان استقرار أفغانستان بالتواصل مع الشركاء الغربيين".

    وانتقد الرئيس الروسي بشدة إصرار الغرب على إسكان اللاجئين الأفغان مؤقتا في دول آسيا الوسطى إلى حين حصولهم على تأشيرات للذهاب إلى الولايات المتحدة أو دول أوروبا.

    دعا رئيس المركز الثقافي العربي الروسي، الدكتور مسلم شعيتو، لضرورة اتخاذ إجراءات أمنية مشددة لوقف المقترحات الغربية بنقل اللاجئين الأفغان إلى دول آسيا الوسطى.

    وأوضح أن "هذه الجمهوريات ترتبط بعلاقات واتفاقات مع روسيا تسمح بتنقل المواطنين بدون تأشيرات، بالتالي فإن العناصر الإرهابية يمكن أن تنتقل إليها تحت ستار اللجوء".

    وأكد رئيس مركز الثقافة العربي الروسي أنه يتعين أن يكون "هناك إجراءات لحماية الحدود بقوة عسكرية للدول المعنية وبمساعدة القوات الروسية، وأيضا بالضغط السياسي على طالبان خاصة أنها تحتاج إلى وقت لتنظيم أمورها، ويمكن لروسيا أن تستخدم هذا للضغط لوقف عملية نقل المواطنين إلى دول آسيا الوسطى".

    وفد سعودي رفيع يلتقي سعيد ويجدّد دعم المملكة لتونس

    أعلنت الرئاسة التونسية أن السعودية تعهدت بتقديم الدعم المطلوب لتونس في ظل الوضع الاقتصادي والسياسي والصحي الصعب لهذا البلد.

    وتابعت الرئاسة في بيان إن وزير الدولة السعودي لشؤون أفريقيا، أحمد عبد العزيز قطان، اجتمع مع الرئيس قيس سعيد في تونس، كما تم عقد اجتماع بين مسؤولين كبار من البلدين لبحث سبل التعاون بين البلدين.

    وقال الرئيس التونسي، قيس سعيد، الأحد لدى استقباله وزير الدولة السعودي لشؤون الدول الأفريقية، إن التدابير الاستثنائية المعلنة في البلاد تهدف الى "حماية الدولة من الانهيار ووضع حد لخيارات زادت الشعب بؤسا وفقرا".

    من جانبه، قال وزير الدولة السعودي لشؤون أفريقيا، إن "الرياض حريصة على مواصلة الوقوف إلى جانب تونس وتوفير كل الدعم المطلوب للشعب التونسي في كافة المجالات".

    في هذا الصدد، قال الكاتب والمحلل السياسي التونسي، الدكتور فريد العليبي، إن "دعم المملكة لتونس في هذه المرحلة "مهم"، لأن تونس مستهدفة من قوى تعادي السعودية أيضا، كما أن البلدان يوجدان في نفس الخندق من حيث الصراعات العربية والإقليمية الراهنة".

    وأوضح أن الدعم المالي من شأنه أن يقدم دعما يحتاجه الرئيس في الوقت الحالي، خاصة بعد أن طلب صندوق النقد من تونس تسديد ديونها، كما سيعزز شعبية ومكانة الرئيس الذي قال "إن إجراءات يوليو جاءت في لحظة كانت تونس فيها على شفا الإفلاس وأمام خطر أمني وسياسي داهم".

    ترحيب إسباني وأوروبي بدعوة ملك المغرب لتحسين العلاقات مع الجوار

    تلقت إسبانيا والاتحاد الأوروبي بصورة إيجابية خطاب العاهل المغربي محمد السادس، الذي أكد فيه رغبة الرباط في تعزيز العلاقات مع دول الجوار، خصوصا إسبانيا وفرنسا.

    وأعرب رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز، عن " شكره لملك المغرب على تصريحاته"، مؤكدا أن " بلاده تعتبرالمغرب حليفا استراتيجيا على الدوام".

    بدوره، أكد رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال، أن "المغرب شريك لإسبانيا، وأيضا للاتحاد الأوروبي"، ودعا لترسيخ الروابط مع المملكة المغربية.

    في هذا الإطار، قال عدنان الأيوبي، إن "العلاقات بين مدريد و الرباط تاريخية واستراتيجية، وهناك تفاهم كبير بين الطرفين، كما أن هناك الكثير من القضايا التي تربط البلدين لهذا فالمستقبل زاهر، وهو ما أكده العاهل المغربي".

    وأكد أن "هناك مصالح اقتصادية كبيرة تربط المغرب بإسبانيا، كما أن الكثير من الشركات الإسبانية تعمل في الرباط، وهناك تبادل تجاري كثيف، ومصالح أمنية كبيرة بين البلدين".

    وحول موقف إسبانيا من قضية الصحراء، قال عدنان إن "هذه القضية قائمة منذ عقود بين المغرب والجزائر، وقد استنزفت البلدين، وعليهما حلها ثنائيا دون وساطة خارجية، وإذا توصلا لاتفاق سيفرض نفسه على الجميع".

    انظر أيضا:

    بوتين يبحث الوضع في سوريا وأفغانستان مع ملك الأردن...فيديو وصور
    وزير خارجية باكستان: طالبان تعهدت بعدم استهداف دول الجوار من أفغانستان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook