20:22 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر

    روسيا تشترط تشكيل حكومة في أفغانستان لتحديد الموقف من "طالبان"

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    الموضوعات: روسيا تشترط تشكيل حكومة في أفغانستان لتحديد الموقف من طالبان ومعارك ضارية في وادي بنجشير، والرئيس التونسي يتهم أطرافا بالسعي إلى جلب مرتزقة من الخارج وحركة النهضة تقر بمسؤوليتها عن تدهور الأوضاع، وفرنسا تدعو إيران لاستئناف المفاوضات النووية.

    روسيا تشترط تشكيل حكومة في أفغانستان لتحديد الموقف من "طالبان" ومعارك ضارية في وادي بنجشير

    قال نائب وزير الخارجية الروسي إيغور مورغولوف، اليوم الخميس إنه يتعين انتظار تشكيل حكومة شاملة جديدة في أفغانستان، لكي تعترف موسكو بالسلطات الأفغانية الجديدن.

    ووفي مقابلة مع وكالة "سبوتنيك" أكد نائب الوزير أن الحكومة الجديدة "يجب أن تمثل جميع القوى السياسية، بما في ذلك الأقليات العرقية، معتبرا أن السلطة الجديدة أصدرت اشارات إيجابية، وإن روسيا تتطلع الى تنفيذ هذا عمليا".

    في سياق متصل تضاربت الأنباء الواردة من مناطق القتال في إقليم بنجشير، حيث تقول حركة "طالبان" (المحظورة في روسيا) إنها سيطرت على منطقة شيتال، لكن "جبهة المقاومة" المعارضة لـ "طالبان" أعلنت عن إطلاق عملية لتحرير ولايتين وقالت إن مواجهات الليلة الماضية في بنجشير أسفرت عن مقتل 350 من عناصر "طالبان".

    وفي حديثه لـ "عالم سبوتنيك" قال د.أديب السيد المتخصص في الشأن الروسي إن:

    "هناك اعترافا روسيا بالأمر الواقع في أفغانستان، وهو اعتراف سياسي لكن الاعتراف القانوني أكثر قيمة وهذا يأتي بعد مراقبة سلوك طالبان".

    وأكد السيد أن "الحظر الروسي قائم حيث أن لدى موسكو هواجس أمنية مما سيصدر عن الحركة في الأيام القادمة خاصة على الدول التي تتاخم روسيا وتشترك معها في منظمة الأمن المشترك، وهناك قمتان ستعقد في دوشنبه وأخرى تضم دول منظمة شنغهاي، سيصدر عنهما قرارات واضحة واستراتيجية حول كيفية التعامل مع الوضع في أفغانستان".

    الرئيس التونسي يتهم أطرافا بالسعي إلى جلب مرتزقة من الخارج وحركة النهضة تقر بمسؤوليتها عن تدهور الأوضاع

    اتهم الرئيس التونسي قيس سعيد أطرافا لم يسمها بمحاولة جلب المرتزقة من الخارج، بهدف إرباكه ودفعه إلى التراجع عما هو ماض فيه "لإصلاح المسار".

    في الأثناء اعترفت حركة النهضة بتحملها مسؤولية ما آلت إليه ظروف البلاد بجانب من أسمتهم بـ "الأطراف الذين حكموا معها" وقالت إنها «تتفهم غضب الشارع ومستعدة لإجراء مراجعات عميقة خلال مؤتمرها المقبل".

    في سياق متصل دعا الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري إلى سرعة تشكيل حكومة وحذر من السير إلى "اللادولة والتفكيك".

    في هذا الصدد، قال الكاتب الصحفي التونسي عبد الرؤوف بالي إن:

    "الرئيس التونسي دأب على توجيه الاتهام لدول ومنظمات داخلية وخارجية، دون دليل واضح قانوني وهذه إشكالية لأن في ذلك تشكيكا في مصداقية الرئاسة وعليها مسؤولية تقديم أدلة أو الكف عن مثل هذا السلوك".

    وأشار بالي إلى أن "اعتراف حركة النهضة بأنها مسؤولة عما وصل إليه حال البلاد خطوة على طريق تصحيح الوضع الخطأ خلال العشر سنوات الماضية، لافتا إلى أن هناك أصواتا من داخل حركة النهضة طالبت بالإصلاح".

    لمتابعة المزيد من أخبار تونس على موقعنا - أخبار تونس اليوم

    فرنسا تدعو إيران لاستئناف المفاوضات النووية

    دعا وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان إيران لاستئناف المفاوضات التي قطعتها إيران منذ يونيو سريعا، بما يتيح العودة للتنفيذ الكامل لاتفاق فيينا النووي لعام 2015.

    وقالت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان إن الوزيرين "تمنيا أن يسهم الحوار بين فرنسا وإيران في استئناف واختتام هذه المفاوضات".

    كانت إيران علقت المفاوضات في وقت سابق، وقال برلمان إيران إن "مفاوضات فيينا ستعقد بهيكلية جديدة وربما تتولاها وزارة الخارجية أو مجلس الأمن القومي".

    وفي حديثه لـ "عالم سبوتنيك" قال د. علي نوري زادة، رئيس مركز الدراسات العربية الإيرانية، إن:

    "الضغوط الاقتصادية على إيران تدفع إيران إلى ضرورة إنجاز اتفاق ما بأي شكل، وتعنت المرشد الأعلى الإيراني هو الذي أخر الاتفاق حتى الآن، لكن مسودة الاتفاق كانت جاهزة".

    وأوضح نوري زادة أن "هناك أسسا جديدة للاتفاق في حالة إنجازه منها أمد الاتفاق، الذي ترغب إيران في أن يكون حتى عام 2050، ومنها عمليات التفتيش التي تعتقد أنها شكل من أشكال التجسس، ونسبة تخصيب اليورانيوم وغيرها من نقاط الخلاف".

    استمعوا إلى مزيد من التفاصيل على برنامج "عالم سبوتنيك"...

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook