20:43 GMT23 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر

    عباس يبدي استعداده لإجراءات بناء الثقة... قمة بغداد وافقت على فتح صفحة جديدة مع سوريا

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    الموضوعات: بعد قمة مع السيسي وملك الأردن...عباس يبدي استعداده لإجراءات بناء الثقة واستعادة الهدوء، والكاظمي يؤكد أن قمة بغداد وافقت على فتح صفحة جديدة مع سوريا وشهدت 6 مصالحات، والحوثي يتعهد بالسيطرة على مناطق اليمن وتحريرها من الوجود الأجنبي، وقطر تقول إن عزل "طالبان" كليا لن يفيد ويجب الاستفادة من براغماتية الحركة.

    بعد قمة مع السيسي وملك الأردن... عباس يبدي استعداده لإجراءات بناء الثقة واستعادة الهدوء

    قال الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، إنه مستعد لاتخاذ إجراءات لبناء الثقة واستعادة الهدوء في الأراضي الفلسطينية على الرغم مما قامت به إسرائيل وجعل حل الدولتين أمرا مستحيلا.

    جاءت تصريحات عباس خلال لقائه بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والعاهل الأردني الملك عبد الله في قمة ثلاثية في القاهرة، وبعد أيام من عقده محادثات مع وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس في اجتماع نادر رفيع المستوى.

    وقال بيان صادر عن الرئاسة المصرية: "وجّه القادة المسؤولين في الدول الثلاث للعمل معا من أجل بلورة تصور لتفعيل الجهود الرامية لاستئناف المفاوضات، والعمل مع الأشقاء والشركاء لإحياء عملية السلام، وفقاً للمرجعيات المعتمدة".

    قال عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، محمد الغول:

    "إن القوى الوطنية الفلسطينية تجمع على "عدم العودة لمسار المفاوضات" الذي وصفه بأنه "عبثي وأضاع الوقت على مصالح الشعب الفلسطيني". وأكد على ترحيب القوى الوطنية الفلسطينية "بأي دور عربي يعمل على تعزيز صمود الشعب الفلسطيني واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية وضمان حق الشعب في مقاومة الاحتلال الذي يشكل الأزمة الأساسية على الأرض الفلسطينية".

    ولفت إلى أن "الفعاليات والهبات الجماهيرية والمواجهات مع الاحتلال تأتي في إطارها الطبيعي ردا على وجود الاحتلال وممارساته وسياسة التهويد التي ينتهجها ضد الفلسطينيين والمقدسات".

    واعتبر أن "سياسة الهدنة والالتزام باتفاقيات مع الاحتلال ضد مصالح الشعب الفلسطيني والمستفيد الوحيد هو الكيان الصهيوني الذي يسعي من خلال الهدنة إلى تنفيذ سياساته على الأرض وتغيير الوقائع لصالحه".

    وذكر أن موضوع الهدنة "يبقى في يد الفلسطينيين ذاتهم في الإطار الداخلي باعتبار أن المقاومة الشاملة هي حق للشعب الفلسطيني وضرورة أخذ القرار المناسب في كيفية وشكل المقاومة لصد ممارسات الاحتلال".

     وقال: "إن الفصائل الفلسطينية لديها حالة إجماع وطني بأن يكون هناك حوار وطني شامل وضرورة أن يكون هناك مقاومة شعبية لا سيما في هذه المرحلة وهو ما تم الاتفاق عليه في حوارات القاهرة".

    الكاظمي يؤكد أن قمة بغداد وافقت على فتح صفحة جديدة مع سوريا وشهدت 6 مصالحات

    أكد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي أن الدول المشاركة في "مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة"، وافقت على فتح صفحة جديدة مع الجانب السوري، لافتاً إلى عقد "ست مصالحات بين دول المنطقة".

    وقال الكاظمي إن المشاركين في "قمة بغداد"، التي عقدت في العاصمة العراقية، السبت الماضي، توافقوا على "بدء صفحة جديدة مع سوريا"، معتبرا أنه "لو حضرت سوريا لامتنعت دول أخرى عن الحضور".

    وأضاف رئيس الوزراء العراقي أن "جهودا عراقية بذلت في القمة أدت لعقد ست مصالحات بين الدول المشاركة في القمة"، لافتا إلى "عقد كل من السعودية وإيران ومصر وقطر، لقاءات على هامش القمة، فضلاً عن لقاءات أخرى لم يعلن عنها".

    قال الكاتب والمحلل السياسي العراقي نجم القصاب:

    "إن الكاظمي نجح في جمع الفرقاء والمتصارعين والمختلفين منذ عشرات السنين، خاصةً أنها خطوة ليست سهلة وطيلة هذه السنوات لم يستطع أي رئيس وزراء أن يخطو مثل هذه الخطوة والتي قام بها رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، مضيفاً أن الجلوس على طاولة واحدة للمفاوضات والتصالح، يعد بداية حقيقية مشجعة لدول المنطقة وترك الخلافات السابقة والصراعات، ومن المتوقع أن تشهد الفترة القادمة اتفاقيات ومعاهدات جديدة مما يصب في صالح المنطقة العربية".

    وأضاف في حديثه "أن سوريا دولة مؤثرة ومتأثرة، إشارةً إلى موقعها الجغرافي وما شهدته من دخول الجماعات الإرهابية والمسلحين كما أنها تتأثر عندما تعيش في عزلة من قبل دول المنطقة لأنها تعاني أصلاً من أزمة اقتصادية وتعتمد على مجهوداتها الذاتية وهذا يعني عودة سوريا إلى الحضن العربي بعد عودة العراق وبالتأكيد ذلك سيساهم في تهدئة المنطقة واستقرارها وخلق جو من الالتزام والتفاهم".

    الحوثي يتعهد بالسيطرة على مناطق اليمن وتحريرها من الوجود الأجنبي

    تعهد زعيم جماعة "أنصار الله" اليمنية، عبد الملك الحوثي، بالسيطرة على كافة المناطق في اليمن، بما فيها الخاضعة للحكومة المدعومة من التحالف العربي الذي تقوده السعودية، وتحريرها من الوجود الأجنبي بما فيه القوات البريطانية التي وصلت مؤخراً.

    وجاء تعهد الحوثي، في كلمة متلفزة بثتها قناة "المسيرة" الناطقة باسم "أنصار الله" خلال مسيرات حاشدة دعت الجماعة إلى إقامتها في صنعاء والمحافظات الخاضعة لسيطرتها، بمناسبة ذكرى مقتل الإمام زيد بن علي.

    وأضاف الحوثي إنهم سيحررونا اليمن ويستعيدوا كل المناطق التي احتلها ما سماهم بالأعداء من أجل أن يخضعوها للأمريكي والبريطاني والإسرائيلي، مؤكدا أن جماعة أنصار الله ستضمن لليمن أن يكون حراً مستقلاً لا يخضع لأي احتلال من أي عدو خارجي ولا يخضع لأي وصاية.

    قال الكاتب الصحفي اليمني، أحمد الرازحي:

    إن اليمن يعاني منذ 2015 في ظل "العدوان على البلاد برا وبحرا وجوا". ولفت إلى أن الوضع اليمني يختلف عن باقي الأزمات الأخرى موضحا أنه "معقد بشكل كبير سواء في الجنوب الذي تسيطر عليه أكثر من جهة وكذلك تعز"، مشيرا إلى أن "المناطق التي تسيطر عليها حركة أنصار الله يسودها استقرار".

    وذكر أن المفارقات بين وضع المعركة في أفغانستان واليمن يكمن في المطالبة بخروج المحتل من البلاد". وأوضح أن سياسة الولايات المتحدة وإدارة الرئيس جو بايدن تهدف إلى تهدئة المنطقة ويظهر ذلك من تصريحات بايدن ومبعوثه إلى اليمن".

    قطر تقول إن عزل طالبان كليا لن يفيد ويجب الاستفادة من براجماتية الحركة

    دعت لولوة بنت راشد الخاطر، مساعدة وزير الخارجية القطري، إلى الاستفادة من البراغماتية، التي أظهرتها حركة "طالبان" مؤخرًا، مشيرة إلى أن عزلهم كليًا لن يفيد.

    وقالت الخاطر إنه "يجب الحوار وبناء الثقة مع طالبان لأن الحركة تحتاج إلى المجتمع الدولي وهم يدركون ذلك ولهذا علينا أن نستفيد من تلك اللحظة". وأضافت أن "عزلهم كليا لن يفيد مؤكدة أن هناك فرصة حقيقية لترشيد تصرفاتهم العامة".

    في الوقت نفسه أكد وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، أن بلاده تعمل على إخراج الأشخاص الذين يسعون إلى الخروج الآمن من أفغانستان.

    للمزيد من التفاصيل والأخبار تابعوا "عالم سبوتنيك"...

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook