01:39 GMT19 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر

    تجمع المهنيين السودانيين يدعو لإنهاء الشراكة مع المجلس العسكري... مظاهرات مؤيدة ومعارضة لقيس سعيد

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    الموضوعات: تجمع المهنيين السودانيين يدعو إلى إنهاء الشراكة مع المجلس العسكري. مظاهرات مؤيدة وأخرى معارضة لقرارات الرئيس التونسي بقلب العاصمة.

    تجمع المهنيين السودانيين يدعو إلى إنهاء الشراكة مع المجلس العسكري

    دعا تجمع المهنيين السودانيين، الذي ساعد في قيادة الانتفاضة، التي أدت إلى عزل الرئيس السابق، عمر البشير، إلى إنهاء الشراكة مع الجيش.

    وأكد في بيان، أن حماية الانتقال الديمقراطي تستلزم عدم العودة للشراكة مع المجلس العسكري، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن الدولة المدنية لا تعادي قوات الشعب المسلحة بل تعلي شأنها كحامية للوطن ودستوره، وتبني جيشا وطنيا موحدا ذا شأن.

    يأتي هذا في وقت يتصاعد فيه التوتر بين العسكريين والساسة المدنيين في السودان، في أعقاب محاولة الانقلاب، التي تم احباطها الأسبوع الماضي .

    في هذا السياق، قال الناشط في تجمع القوي المدنية السودانية، محمد كباشي، إن  "تجمع المهنيين منقسم على نفسه في هذا النقطة، لافتا إلى أن انتهاء الشراكة  من المفترض أن يصدر عن المؤسسات الرسمية، التي نصت عليها الوثيقة الدستورية ومنها الحاضنة السياسية للقوى المدنية وهي الحرية والتغيير، والتي تضم خمس قوى أساسية و لم يصدر أي منها بيانات بهذا الخصوص، لذلك من المبكر الحديث عن إنهاء الشراكة.

    واعتبر كباشي أن "هذا الإعلان يدخل في نطاق كروت التلويح ورسالة للمكون العسكري بأن هناك قوى حارسة للثورة، وهذا وضع طبيعي في الفترات الانتقالية، خاصة مع الاقتراب الزمني من الممارسة الديمقراطية في ظل فقدان ثقة بين المكونات السياسية المدنية والعسكرية". 

    مظاهرات مؤيدة ومعارضة لقرارات الرئيس التونسي بقلب العاصمة

    شهدت العاصمة التونسية، أمس الأحد، مظاهرات معارضة وأخرى مؤيدة لقرارات الرئيس التونسي قيس سعيد، وسط أزمة سياسية كبيرة تشهدها البلاد.

    وذكرت وكالة "رويترز"، أن  نحو ثلاثة آلاف متظاهر خرجوا في العاصمة التونسية، لمطالبة الرئيس قيس سعيّد بالتنحي، احتجاجا على ما وصفوه "باستئثار الرئيس قيس سعيّد" بسلطات الحكم منذ يوليو/تموز الماضي، وذلك في ظل وجود مكثف لعناصر الشرطة.

    كما شهدت العاصمة خروج العشرات من المتظاهرين في وقفة أخرى مؤيدة لقرارات سعيد، وسط دعوات  لحل البرلمان بشكل نهائي.

    في هذا الصدد، اعتبر الكاتب والمحلل السياسي التونسي، لطفي العميري،  أن تظاهرات الشارع التونسي "مازالت في مرحلة ردود الفعل العادية"، لكن القوى السياسية ورغم تأييدها للمسار الذي بدأه الرئيس التونسي، استشعرت أن باب التوافقات والتسويات أقفل، خصوصا بعدما أعلن الرئيس استئثاره بالسلطة، لذلك كانت مظاهرة الأمس أكثر قوة وتمثيلية، إلا أنها لم تكن بالحجم المنتظر بالنظر للحشد الذي سبقها وبالنسبة لعدد القوي السياسية التي  دعت لمسيرة كبيرة.

    وأكد أن "رئيس الدولة مٌصر على رفض الحوار، وقد تأكد ذلك للأطراف السياسية، لأنه يعتبر الحوار بمثابة انتحار سياسي أمام قواعده مادام التزم أمامها برفضه للحوار، واعتباره عملية تآمر على الارادة الشعبية لتوفير لمخرج آمن للقوى التي تسببت في حالة الخراب، بحسب قوله.

    القضاء العراقي يأمر بتوقيف المشاركين في مؤتمر التطبيع مع إسرائيل

    أعلن مجلس القضاء الأعلى في العراق الأحد صدور مذكرات اعتقال بحق مشاركين في مؤتمر يدعو إلى التطبيع مع إسرائيل، عقد في إقليم كردستان شمالي العراق، قبل يومين.

    وأوضح المركز الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى في بيان أن "محكمة تحقيق الكرخ الأولى بناء على معلومات مقدمة من مستشارية الأمن القومي، أصدرت مذكرة قبض بحق المدعو وسام الحردان (قائد الصحوات في العراق)، على إثر الدور الذي قام به في الدعوة إلى التطبيع مع إسرائيل".

    وذكر أنه تم إصدار مذكرة قبض بحق مثال الألوسي والموظفة في وزارة الثقافة سحر كريم الطائي عن "الجريمة نفسها"، مشيرا إلى أنه سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحق بقية المشاركين في حال معرفة الأسماء الكاملة.

    في هذا الإطار، قال المحلل السياسي العراقي، ابراهيم السراج، إن "حكومة اقليم كردستان متورطة في عقد مؤتمر التطبيع، الذي تم تنظيمه في أربيل قبل يومين"، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة ومركز اتصالات السلام الإسرائيلي، يقفان خلف عقد المؤتمر.

    وأوضح أن "عقد مؤتمر يدعو للتطبيع مع إسرائيل في أربيل، كان بمثابة محاولة لجس نبض الشارع العراقي في هذا الصدد"، مشيرا إلى أن "هناك جدل حول ما إذا كان حضور موظفة من وزارة الثقافة يمثل وجهة نظر الوزارة أم لا، لكن المؤتمر يمثل خرقا للقوانين والدستور العراقي". 

    وأكد السراج أن "المجتمع العراقي غير جاهز للتطبيع، والقانون ينص على عقوبة الإعدام لكل من روج للأفكار الصهيونية، لهذا تم اصدار مذكرات اعتقال بحق المتورطين، وسيتم تفعيلها عبر الانتربول إن هربوا".

    انظر أيضا:

    السيادة السوداني يتفق مع "نظارات البجا" على السماح لنفط جنوب السودان بالمرور عبر ميناء بشائر
    وكالات: التوترات العسكرية والمدنية في السودان تصل إلى أدنى مستوياتها في أعقاب محاولة الانقلاب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook