06:09 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر

    موسكو تعارض نقل البنية التحتية العسكرية للولايات المتحدة والغرب إلى آسيا الوسطى

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    موسكو تعارض نقل البنية التحتية العسكرية للولايات المتحدة والغرب إلى دول آسيا الوسطى؛ وزير الخارجية الإيراني يعلن التوصل إلى اتفاقات محددة مع السعودية؛ اللجنة العسكرية (5+5) توقع في جنيف خطة لانسحاب المرتزقة والمقاتلين الأجانب من ليبيا.

    موسكو تعارض نقل البنية التحتية العسكرية للولايات المتحدة والغرب إلى دول آسيا الوسطى

    أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن موسكو تعارض نقل البنية التحتية العسكرية للولايات المتحدة والغرب من أفغانستان إلى دول آسيا الوسطى.

    وقال لافروف خلال لقاء مع ممثلي رابطة الأعمال الأوروبية، إن "موسكو ضد نقل البنية التحتية العسكرية من أفغانستان أو وضع بنية تحتية عسكرية جديدة في جمهوريات آسيا الوسطى".

    وأضاف إن ذلك سيحول على الفور الدول التي تقدم مثل هذه "الخدمات" إلى هدف للإرهابيين.

    في سياق آخر، أكد لافروف، إنه يتوجب على دول الناتو تحمل المسؤولية الرئيسية لإعادة بناء أفغانستان.

    في هذا السياق، قال الكاتب والباحث في الشأن الروسي، أشرف الصباغ، إن الرفض الروسي والصيني، يرجع لتصرفات الولايات المتحدة الأمريكية وكأنها قوة واحدة ووحيدة في العالم ولا ترى مصالح الدول الأخرى.

    وأشار إلى أن ذلك من الممكن أن يسبب مشاكل كبيرة بين الولايات المتحدة وكل من روسيا والصين، لكنه يمكن أن يكون بداية مفاوضات ولقاءات بين الدول الثلاث أيضا، مؤكدا أن الأهم وفي المقام الأول هو حماية المصالح الروسية التي تضررت في السنوات الأخيرة بسبب الإجراءات الغربية عموماً والإجراءات الأمريكية على وجه الخصوص".

    وزير الخارجية الإيراني يعلن التوصل إلى اتفاقات محددة مع السعودية

    إذ أعلن وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، أن بلاده توصلت إلى اتفاقات معينة في مواضيع محددة مع المملكة العربية السعودية.

    وأضاف أن الحوار مع السعودية يصب في مصلحة المنطقة وهو حوار بناء ويسير في الاتجاه الصحيح.

    وأكد وزير الخارجية الإيراني أن إيران والسعودية بلدان مهمان ودورهما بالغ الأهمية في ترسيخ أمن المنطقة.

    في هذا الصدد، قال الخبير في الشئون الإيرانية، محمد شمص، إن وزير الخارجية الإيراني خلال زيارته لبيروت كشف عن تطور إيجابي في المفاوضات الإيرانية السعودية، والتي حدثت مؤخراً في اجتماع بغداد برعاية رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي.

    وأوضح أن موضوع استئناف العلاقات الدبلوماسية بين طهران والرياض هو مفتاح نقاش بين الطرفين، مشيرا إلى التوصل لنتائج إيجابية على مستوى الملفات الإقليمية.

    وقال إن المعلومات المتوفرة هى أن إيران اشترطت مناقشة الملفات الإقليمية والذهاب نحو تسويات بحضور الدول المعنية من جهة، ومن جهةٍ أخرى استئناف العلاقات الدبلوماسية كما سبق الذكر بين طهران والرياض.

    اللجنة العسكرية (5+5) توقع في جنيف على خطة لانسحاب المرتزقة والمقاتلين الأجانب من ليبيا

    أعلنت اللجنة العسكرية الليبية المشتركة "5+5"، خلال اجتماع بجنيف الاتفاق  على خطة عمل شاملة تمثل حجر الزاوية لعملية انسحاب المقاتلين الأجانب من الأراضي الليبية بشكل تدريجي ومتوازن ومتزامن.

    وأضافت في بيان إن الخطة جاءت متماشية مع اتفاق وقف إطلاق النار المبرم في 23 تشرين الأول/ أكتوبر 2020، وقراري مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة 2570 و2571 لسنة 2021 حول ليبيا وكذلك مع نتائج مؤتمر برلين.

    من جانبه، رحب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، يان كوبيش، بتوقيع خطة العمل التي وصفها بأنها "إنجاز آخر من إنجازات اللجنة العسكرية المشتركة (5+5)".

    في هذا الإطار، قال النائب في البرلمان الليبي، خالد الأسطى، إن الآليات والتفاصيل والجدول الزمني  لانسحاب المقاتلين الأجانب من ليبيا من صميم عمل اللجنة العسكرية (5+5).

    وأضاف أنه من المفترض أن يكون هناك توجه دولي حقيقي ومحلي لتنفيذ عملية انسحاب المقاتلين الأجانب من ليبيا، لأن تواجدهم يشكل عائقاً كبيراً على تفعيل كثير من مؤسسات الدولة وخاصةً، وأن ليبيا تمر بوضع وقف إطلاق النار والذي يحتاج لتعزيز و لثقة متبادلة بين جميع الأطراف". 

    انظر أيضا:

    ليبيا... لجنة "5+5" تناقش آليات انسحاب المرتزقة والقوات الأجنبية في اجتماعها بجنيف
    رئيس مفوضية الانتخابات في ليبيا يتحدث عن ترشح حفتر وسيف الإسلام القذافي للرئاسة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook