10:10 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    أين الحقيقة؟

    بعد تصريحات ديمبسي: هل تنتظر الولايات المتحدة الانتشار العالمي لـ"داعش"؟

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    0 148 0 0

    حوار مع الخبير الأمني والاستراتيجي الدكتور أحمد الشريفي

    أجرى الحوار ضياء إبراهيم حسون

    شكك رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية الجنرال مارتن ديمبسي بحاجة العراق إلى قوات أمريكية برية لإحراز النصر على تنظيم "داعش".

    ورأى ديمبسي في تصريحات نقلتها وكالة "أ ب"، الاثنين 15 يونيو/حزيران، أن العراقيين يحتاجون إلى مزيد من الوقت للتغلب على انقساماتهم وخوض معركتهم بأنفسهم.

    الخبير الأمني والاستراتيجي الدكتور أحمد الشريفي يقول إن كل المعطيات تشير إلى أن الولايات المتحدة قد تخلت عن التزاماتها تجاه العراق، ويضيف الشريفي، قائلا إن هنالك إيحاء مستطبتن في تصريحات ديمبسي، فهو عندما يتحدث عن الدفاع الذاتي يعني بذلك رغبة الولايات المتحدة في تشكيل جيوش محلية ستعتمد عليها الولايات المتحدة في مشروعها دون اللجوء إلى زج قوات أمريكية في الميدان، على اعتبار أن الحلفاء من السياسيين المحليين هم الذين سيلعبون هذا الدور، كون هذه الجيوش المحلية تأتمر بأمرة هولاء السياسيين المرتبطين بشكل مباشر بالولايات المتحدة، وتتولى هذه الجيوش حماية خطوط الطاقة لضمان أمن الطاقة للولايات المتحدة، وفي ذات الوقت ضمان أمن إسرائيل عبر السيطرة على مناطق تصنف بأنها خواصر رخوة لأمن إسرائيل.

    ويضيف الشريفي أن ما يجري في العراق هو جزء من حرب الطاقة، وعندما نرى اليوم القوقازيين يقومون بالهجوم على بيجي، فمعنى ذلك أنه بدأ مشروع جديد في القوقاز وفي أوراسيا لفتح أجنحة هذا التنظيم، في إرهاب دولي لمشاغلة الصين وروسيا، فـ"داعش" هو ظاهرة دولية ترسم ملامحه معابر ومنابع الطاقة النظيفة لغرض الهيمنة والسيطرة على سوق الغاز كما تمت السيطرة من قبل على سوق البترول.

    انظر أيضا:

    أوباما يقاتل "داعش" بدون استراتيجية: هل يريد إطالة أمد الحرب لتقسيم المنطقة؟
    من تكريت الى بيجي، "الحشد الشعبي" يقصم ظهر "داعش"
    هل وجد العبادي من يدعمه في مواجهة داعش بعد تخاذل الائتلاف الدولي؟
    الكلمات الدلالية:
    داعش, العراق, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik