01:38 19 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    أين الحقيقة؟

    بعد انتصاره في تكريت: هل سيسند إلى الحشد الشعبي العراقي دور تحرير الموصل؟

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    0 0 0

    حوار مع الخبير العسكري الدكتور أحمد الشريفي

    إعداد وتقديم ضياء حسون

    تحركات كبيرة للقوات العراقية في شمال العراق وتحديدا في قضاء مخمور هدفها الشروع بتحرير الموصل ، حيث لازالت التعزيزات تصل الى هنالك بانتظار ساعة الصفر التي سوف تطلقها الحكومة العراقية عندما ترى ان الوضع بات مناسبا لإنطلاق التحرير.

    إلا انه هناك جدل سياسية يدور داخل أروقة الحكومة العراقية والبرلمان، بخصوص مشاركة الحشد الشعبي في عملية التحرير من عدمها.

    السيد العبادي اعلن عن مشاركة الحشد في عمليات التحرير المزمع إنطلاقها قريبا، وبالتالي فهو بذلك يضع حدا للجدل الدائر حول المشاركة.

    من المعروف ان الحشد الشعبي  يمثل رقما صعبا في المعادلة السياسية والأمنية في العراق، فله برجع الفضل في وقف تمدد داعش، بل وتقهقرالتنظيم الإرهابي اما تقدم تلك القوات من المتطوعين، حيث اسفر عن تقدمها تحرير منطقة تكريت.

    برنامج الحقيقية بحث في موضوع مشاركة الحشد الشعبي في عملية التحرير المرتقبة، واهمية هذه المشاركة في حوار اذاعي مع الخبير العسكري والإستراتيجي الدكتور احمد الشريفي

    الشريفي بين في معرض حديثه قائلا: حينما نقيم الضواغط التي يتعرض لها صانع القرار السياسي لا يمكن وصفها بالضواغظ المحلية على اعتبار انها تعمل بمؤثرات تارة تكون اقليمية وتارة تكون دولية.

    ومسالة وجود الحشد الشعبي باتت تمثل الخيار الوطني للشعب العراقي فكلما كان هنالك اقصاءا لدور الحشد الشعبي فيعني ذلك حظور للمشاريع الإقليمية والدولية، ولذلك فان البضع وان كان يحمل صفة سياسية محلية ولكنه يتحرك وفق ايحاءات اقليمية او دولية وهذا ما نلاحظه في استهداف الحشد الشعبي الا ان الاتجاه السائد هو اشراك الحشد الشعبي سواء جهدا ساندا او قتاليا مباشرا لكون المعركة معركة وطنية ويجب اشراك كافة شرائح المجتمع بها.

    ويضيف الشريفي كذلك: الولايات المتحدة ذاهبة بترتيب اوراقها وهي تحسب الامور وفق مبد الربح والخسارة وفق نظامها الرأسمالي لذا فهي تدرك انها بمواجهة اردادة لمحور الممانعة ودورا جديدا لروسيا في المنطقة لا تستطيع ان تتحداه حتى عسكريا لان المجال الحيوي الذي تتحرك فيه محور الممانعة او الدور الروسي هو نشطا لروسيا وحلفائها  وهو طاردا للمشروع الامريكي لذا الولايات المتحدة، لذا هم قرؤا هذه المعطيات وذاهبون باتجاه التسوية لتحقيق اعلى نسب لمصالحهم وللامريكان رغبة في عدم مشاركة الحشد الشعبي  وهذه الرغبة تترجمها الإرادات الإقليمية التي لا ترغب بوجود منجز وطني في العراق بسبب اذا كان العراق قد نجح و تجاوز هذا التحدي الذي يمر فيه العراق فان العراق سوف يصبح رقما مهما في المعادلة الإقليمية وهذا ما لاترغب فيه الدول الإقليمية والتي ترغب ان تبقى مسيطرة على الرقعة الجغرافية لمنطقة الشرق الأوسط ومعنى ذلك ان العراق سوف يلعب دورا مهما في قادم الايام ان استطاع تجاوز هذا التحدي لانه سيشكل نقطة رابطة  مهمة بين حوض البحر المتوسط ودول الخليج وهذا سيكون ذلك محط انظارالبعد الدولي وبالتالي قد تحظى هذه النقطة الاستراتيجية  بإهمية دولية ورعاية دولية يغيب معها ادوار وظيفية في مقدمتها ادوار السعودية وتركيا، فتركيا التي كانت تشكل معبرا للطاقة فقدت هذه الصفة والسعودية التي كانت تسيطر على سوق البترول اصبح اليوم الغاز اكثر اهمية.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik