15:49 18 أبريل/ نيسان 2019
مباشر
    أين الحقيقة؟

    "داعش"ينقل أسلحتة من سوريا إلى الأنبار...فهل يراهن على البقاء في العراق؟

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    120

    حوار مع الخبير العسكري والاستراتيجي، عضو مجلس النواب العراقي السابق، الدكتور أحمد الشريفي

    تنظيم "داعش" في القياس العسكري يعاني من أزمة سواء في العراق أو في سوريا، ولكن في بعض الأحيان لديه مرونة في الحركة، وسبب هذه المرونة أن قواطع العمليات التي هي ضمن الحدود العراقية تختلف عما هو عليه الحال في سوريا، إذا أخذنا بالاعتبار الجهد الجوي الساند، ذلك أن الطيران الروسي أكثر دقة وأكثر كفاءة في مسألة الاستطلاع والرصد والمعالجة لتنظيم "داعش"، وبالتالي مسك الجو في سوريا يعقد المشهد على تنظيم "داعش"، وهذا ما لم يتحقق في العراق، حيث أنه في العراق هناك ضاغط على المستوى البري ومحدودية الاسناد الجوي، أما في سوريا فالمسألة معكوسة، حيث هناك تفوق في الجهد الجوي وتلكأ في الجهد البري في بعض الأحيان. وإذا ناور التنظيم بأسلحة ثقيلة، فهذا يعني أن مسألة الرصد الجوي في العراق بواسطة التحالف الدولي هي إما أن تكون ساكتة عن بعض فعاليات التنظيم أو هي في حالة غفلة، وفي الحالتين يعاب على أن مسك الأجواء في العراق لا يزال ليس بالشكل المطلوب.

    إعداد وتقديم: ضياء إبراهيم حسون

    الكلمات الدلالية:
    أخبار العراق, أخبار العراق اليوم, داعش, الأنبار, العراق, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik