00:15 GMT05 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر

    هل ستكون كركوك محور الخلاف العربي- الكردي - التركماني في العراق؟

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    0 32
    تابعنا عبر

    حوار مع الدكتور خالد عبد الإله، أستاذ العلوم السياسية في جامعة بغداد؛ ومع الناشط المدني والمحلل السياسي كاوي نادر

    يقول الدكتور خالد عبد الإله:

    تعتبر خطوة رفع علم إقليم كردستان في كركوك خطوة تصعيدية، وقبل ذلك سيطرت قوات من البشمركة الكردية على شركة نفط الشمال وبالتأكيد هذا يشير إلى طبيعة التحديات الموجودة في رسم طبيعة العلاقة بين الإقليم والحكومة المركزية، وهذا الأمر خارج القانون والدستور، ولعدم وجود رؤيا واضحة للركون إلى الحل الدستوري أصبح الذهاب إلى هذه النزاعات والخلافات في المناطق المتنازع عليها عملية مفتوحة حتى ضمن إطار الدستور، والعملية لا تتعلق فقط برفع علم إقليم كردستان في كركوك، وإنما هناك مناطق متنازع عليها في شمال وغرب وجنوب العراق، وهذا كله ينم عن وجود أزمة خطيرة ينبغي معالجتها، ونحن اليوم في مرحلة القضاء على داعش ولمرحلة ما بعد داعش يجب أن يتم تهيئة كل الأجواء لحل الأمور.

    إن هذا الموضوع هو نوع من التصعيد من قبل الإتحاد الوطني الكردستاني، كون محافظة كركوك ينتمي إلى هذا الحزب، وهذا يعني هناك نوع من المطالب قد يقدمها الإتحاد الوطني عند مجئ السيد العبادي من واشنطن، لاسيما فيما يتعلق بالزيارة الأخيرة التي حاولت ترطيب الأجواء ما بين إقليم كردستان وما بين السليمانية والبحث عن بدائل بعد قيام قوات تابعة للاتحاد الوطني بالاستيلاء على شركة نفط الشمال.

    يقول كاوي نادر:

    إن كركوك جزء من إقليم كردستان، وهي محافظة تعرضت للكثير من الويلات والتهجير من قبل الحكومات العراقية السابقة، وجل نضال إقليم كردستان كان من أجل كركوك وخانقين وسنجار، لكن كركوك جزء من الإقليم، وإقليم كردستان ليس فقط ملكا للكرد وإنما لكل شخص يعيش في هذا الإقليم،  وكركوك ضحى الأكراد من اجلها، ويجب أن تثمر هذه التضحية التي قدمها أهل كركوك من كردها وعليها وتركمانها برفع العلم الكردي الذي يمثل الانتصار على الظلم وانتصار على التفرقة والاضطهاد القومي وعلى التهجير.

    إن القلق في رفع علم الإقليم في كركوك نابع من منطلقات سياسية وليس من منطلق الأقليات ومسألة التعايش بينها، فالسياسية التي يتبعها البعض تتأثر بالسياسات الخارجية، واخص بالذكر التدخل التركي، حيث تركيا دائما ما تتدخل في القضية الكردية، بينما يمنع الاكراد من التدخل في قضاياهم الخاصة بهم.

    إعداد وتقديم: ضياء إبراهيم حسون

    الكلمات الدلالية:
    أخبار العراق, أخبار العراق اليوم, كركوك, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook