14:29 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    أين الحقيقة؟

    هل ستنتقل معارك تحرير العراق إلى الحدود مع سوريا؟

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    ضياء حسون
    0 5131

    حوار مع حوار مع ذو الفقار البلداوي رئيس المركز الإعلامي التطوعي للحشد الشعبي

    إعداد وتقديم ضياء إبراهيم حسون

    أفاد مصدر محلي عراقي من داخل آخر معاقل تنظيم "داعش" في غرب العراق، لمراسلة "سبوتنيك"، مساء اليوم الجمعة، بأن تحشدا كبيرا لعناصر "داعش"، ينوون مهاجمة معبر حدودي بين الأراضي العراقية والجارة سوريا.

    عن ذلك يقول البلداوي "من خلال عملنا في المركز الإعلامي التطوعي في عمليات تطهير الموصل من العناصر الإرهابية، وخاصة بعد دخول القوات الأمريكية والتحالف الدولي برا في عمليات الموصل والمناطق الغربية لها، لاحظنا بعض المجاميع الإرهابية بدأت في الانسحاب من الجانب الأيمن من الموصل ومن سوريا أيضا إلى المناطق الصحراوية في العراق، وقد تكون هذه المناطق الصحراوية محمية من قبل التحالف الدولي، كونها مناطق مكشوفة. وبحسب ما تم رصده من قبل القيادات الأمنية العراقية، فان تلك المجاميع تبحث عن مكان آمن لها، لغرض إعادة تنظيم نفسها مرة أخرى، وكذلك تنتظر أوامر من قياداتها للقيام بعمليات تهدد أمن بغداد أو المناطق التي حررت، كما حصل ذلك في صلاح الدين عندما تسللت مجاميع إرهابية من الموصل تحت حماية التحالف الدولي أو القوات الأمريكية، ومن ثم دخلت وحصل ما حصل في تكريت في الأيام الماضية.

    لازالت هناك مجاميع إرهابية في مناطق الشرقاط والحويجة التي لم تحرر لحد الآن، وهناك تسلل واضح لهذه المجاميع من مناطق العمليات من دون تدخل القوات الأمريكية، لكن هناك تأهب من القوات العراقية لهذه المجاميع، خاصة من قبل فصائل الحشد الشعبي لرصد تحركات الإرهابيين في تلك المناطق.

    إن الطيران العراق لا يستطيع الخروج بطلعات جوية إلا بأمر من التحالف الدولي، فالاوامر محصورة في القوات الأمريكية التي أخذت على عاتقها قيادة العمليات العسكرية، وهي تضغط على القرار العراقي وتسيطر على المنطقة لتخلق حالة من التوازن بينها وبين القوات الأخرى الموجودة في المنطقة من قوات إيرانية وروسية.

    انظر أيضا:

    الجيش الأمريكي يزج بأحدث طائرة في معركة الموصل
    تطورات القضاء على "داعش" الإرهابي في أيمن الموصل
    بعد المجازر ... التحالف الدولي يتغير جذريا في الموصل
    الكلمات الدلالية:
    تحرير الموصل, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik