02:12 16 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    أين الحقيقة؟

    هل بدأت تركيا عمليات عسكرية أم حربا نفسية في شمال العراق؟

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    ضياء حسون
    0 0 0

    ضيفا الحلقة: عضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي، الدكتور عمار طعمة؛ والخبير العسكري فاضل أبو رغيف

    بعد إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إطلاق عملية عسكرية ضد المسلحين الأكراد في قضاء سنجار بمحافظة نينوى شمالي العراق، نفى الجيش العراقي عبور أية قوات أجنبية إلى المنطقة.

    وشدد مركز الإعلام الأمني التابع لقيادة العمليات المشتركة في القوات المسلحة العراقية، في بيان صحفي، على أن الوضع الأمني في المحافظة يبقى تحت سيطرة الجيش، مضيفا أن التصريحات بخصوص عبور أية قوات أجنبية المنطقة لا صحة لها.

    وبعد أنباء عن انسحاب قوات حزب العمال الكردستاني من قضاء سنجار، توعد هذا الحزب بأن مقاتليه سيردون بقوة على أي تحرك عسكري للجيش التركي في قضاء سنجار شمال العراق. وقال العضو القيادي في الحزب، كاوه شيخموس، في تصريح لوكالة "سبوتنيك"، يوم الأحد: "إلى الآن لا وجود لأي تحرك تركي في قضاء سنجار بمحافظة نينوى، إن حدث ذلك فسنرد بقوة لحماية شعبنا الايزيدي".

    عن هذا الموضوع يقول الدكتور عمار طعمة لبرنامج  "أين الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك":

    " إن الحكومة العراقية قامت بإرسال قوات إلى المنطقة، وهناك أخبار مؤكدة تفيد بانسحاب حزب العمال الكردستاني من سنجار، وبالتالي انتفاء مبرر دخول قوات تركيا إلى القضاء، كما توجد عدة موانع لدخول لتلك القوات، حيث يتطلب الموضوع إذنا من الحكومة العراقية، كون التدخل يمثل انتهاكا للسيادة، كما أن استخدام القوة سوف لن يؤدي إلى حل، وإنما سيزيد من استنزاف الموارد البشرية وخلق بؤرة للصراع والتوتر قد تنتفع منها الجماعات الإرهابية، فكل المعطيات ترفض مثل هذه التحركات التركية، وليس لها أي مبرر.

    وأضاف طعمة: "أنا أستبعد أن تقوم الحكومة العراقية بالتنسيق لدخول قوات أجنبية داخل الحدود، لكن من الممكن أن تقدم مقترحات لتخفيف التوتر كون حصول أي تصادم عسكري داخل الأراضي العراقية له انعكاسات سلبية على الوضع الأمني العراقي، وقد يجر أطراف أخرى للدخول في هذا النزاع، والحكومة العراقية تحرص على عدم حدوث مثل هذا الأمر."

    من جانبه يقول ضيف برنامج الحقيقة فاضل أبو رغيف:

    " إن سنجار تاريخيا وجغرافيا تمثل نقطة مهمة للأكراد وأيضا للأتراك وللحكومة المركزية العراقية، فهي عقدة الامتداد بين أكراد العراق وأكراد سوريا وأكراد تركيا، وهو موضوع يجعل سنجار ذات بعد استراتيجي، من ناحية أخرى فإن سنجار ليست مدينة كردية، كما أن سكانها ليسوا من الأكراد وهي اليوم فارغة تقريباً من السكان، وإن تصريحات الرئيس التركي هي بمثابة حرب نفسية وليست حرب ميدانية،  فالوضع في سنجار وإن كان غير محتقن، لكن فيه الكثير من اللبس، وهذا اللبس سوف يزول في الثلاثة أيام القادمة.

    وأضاف أبو رغيف: "إن دخول القوات التركية داخل الأراضي العراقية كانت نتيجة لاتفاق عقده النظام السابق مع الجانب التركي، وهذا الاتفاق سمح بموجبه للقوات التركية التوغل لمسافة لا تزيد على العشرين كيلومتر، ولحد اليوم لم يتم إلغاء الاتفاق، لكن ذلك لا يعني أن تسمح الحكومة العراقية للأتراك فيما يقوموا به، لاسيما تمركزهم في بعشيقة ودهوك وزاخو وغيرها من المناطق، وموضوع بقاء تركيا في العراق لن يطول، لوجود دعم دولي وإقليمي لبغداد، ولا يمكن أن يصبح التدخل التركي مقبولا نظرا لحساسية الموقف."

    إعداد وتقديم: ضياء إبراهيم حسون

    الكلمات الدلالية:
    أخبار تركيا اليوم, أخبار العراق, أخبار العراق اليوم, أخبار تركيا, سنجار, تركيا, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik