14:39 24 مايو/ أيار 2019
مباشر
    أين الحقيقة؟

    التحالف الدولي يعلن انتهاء عملياته العسكرية في العراق... فهل سيرحل؟

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    ضياء حسون
    0 0 0

    ضيف الحلقة: الباحث الأمني علي فضل الله – مستشار المركز العراقي للتنمية الإعلامية.

    أعلنت قيادة التحالف الدولي، إنهاء عملياتها القتالية الرئيسية ضد تنظيم "داعش" في العراق.

    وقال التحالف في بيان له: "التحالف الدولي لمحاربة "داعش" يعلن انتهاء مهام قيادة القوة البرية التابعة لقوة المهام المشتركة في العراق".

    واعتبر التحالف أن "إنهاء مهام قيادة القوة البرية التابعة لقوة المهام المشتركة دلالة على انتهاء العمليات القتالية الرئيسية ضد "داعش" في العراق، والإعلان عن تغير في هيكلية ومسؤوليات التحالف".

    وسبق وأن اتفقت الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي في فبراير/شباط على توسيع مهمة "التدريب والمشورة" بالعراق في سياق جهد دولي أوسع يهدف لإعادة بناء البلاد بعد ما يزيد على عشر سنوات على الحرب.

    كما أن الولايات المتحدة تريد تفادي تكرار خطأ انسحابها من العراق عام 2011 وما تلاه من صعود الدولة الإسلامية بسبب التدهور الأمني.

    عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج الحقيقة على أثير راديو "سبوتنيك" الباحث الأمني علي فضل الله:

    "إن بيان التحالف الدولي بشأن إنهاء عملياته العسكرية في العراق جاء متأخرا، حيث كان يجب أن يكون متوافقا لموعد انتهاء العمليات العسكرية العراقية المعلنة من قبل القائد العام للقوات المسلحة السيد العبادي، عندها كان يمكن أن يكون طعما أكبر للنصر. علما أن التحالف الدولي لعب دوراً مهماً في الحرب ضد تنظيم "داعش"، لكن ليس بالدور الذي تمناه العراقيون، خصوصاً وأن العالم بأجمعه قد أعلن الحرب ضد التنظيم."

    وأضاف فضل الله، "إن ما تريده القوات الأمريكية في العراق هو البقاء لأطول فترة ممكنة، حيث أنها تصطنع الأعذار من أجل البقاء، فهناك قواعد أمريكية في العراق كما تسربه المواقع الإعلامية، وأعتقد أن الحكومة العراقية تريد نوع من التعاون بينها وبين الإدارة الأمريكية، لكن الإرادة الشعبية تعارض هذا الوجود الأمريكي، كون أن العراق يريد أن يكون بعيدا عن سياسة المحاور. هناك تقاطع بين دول المنطقة، والعراق لا يزال الفيصل بين وجود القوات الأمريكية من عدمها وبين امتداد محور المقاومة من إيران باتجاه الشام، فالعراق منطقة استراتيجية مهمة، تطمح فيها الولايات المتحدة أن يكون لها موطأ قدم رسمي، لكن تبقى الإرادة الشعبية تعارض هذا الموضوع. فالعراق بجهوده الذاتية استطاع الانتصار على تنظيم "داعش"، بعد تقارير أمريكية كانت تشير إلى حاجة العراق لأكثر من ثلاثين عاما للتخلص من هذا التنظيم، لكن مع وجود الحشد الشعبي استطاعت الحكومة العراقية من لملمة القوات الأمنية والانتصار بفترة زمنية قياسية وفقا لحسابات المراكز الأمنية الأمريكية، وهذا يدل على أن العراق قادر على حماية نفسه بإمكانياته الذاتية على أمل أن يكون هناك تعاون بينه وبين الولايات المتحدة والدول الغربية عبر مراكز المعلومات التي لا تحتاج إلى تواجد قوات أمريكية في العراق، إلا أن واشنطن تصر على إبقاء العراق ضعيفا، كونه يمثل المرتكز الاستراتيجي في المنطقة، لذلك فإن الولايات المتحدة سوف تبذل قصارى جهدها من أجل البقاء على الأراضي العراقية".

    إعداد وتقديم ضياء إبراهيم حسون

    انظر أيضا:

    مقتل 841 مدنيا على الأقل منذ بداية عمليات "التحالف الدولي" في سوريا والعراق
    ما الأهداف والنتائج المرجوة من مؤتمر التحالف الدولي ضد "داعش"
    العبادي يعلن خطة حكومية لتخفيض عدد قوات التحالف الدولي في العراق
    شهود عيان يروون تفاصيل مجزرة التحالف الدولي غربي العراق (فيديو)
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العراق اليوم, التحالف الدولي, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik