03:36 27 يونيو/ حزيران 2019
مباشر
    أين الحقيقة؟

    بعد سوريا... هل سيكون العراق هدف إسرائيل القادم

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    ضياء حسون
    0 10

    ضيف الحلقة: الباحث الأمني علي فضل الله، مستشار المركز العراقي للتنمية الإعلامية.

    ذكرت صحيفة "الجريدة" الكويتية، نقلا عن مصادر مطلعة لها، أن إسرائيل حددت لائحة من الأهداف داخل العراق من المقرر أن تضربها بحجة أنها مواقع عسكرية إيرانية تستخدم لنقل الأسلحة والعتاد إلى سوريا.

    وقالت الصحيفة الكويتية إنها حصلت على صور جوية من مصادر مطلعة لها "لم تحددها"، مشيرة إلى أنها "التقطت في الشهرين الماضيين للأهداف التي تنوي إسرائيل ضربها".

    وأوضحت أن من بين الأهداف المقرر أن تضربها إسرائيل في العراق معابر حدودية مع إيران، مثل "مهران وباشماق، إلى جانب معبر الشلامجة الحدودي مع البصرة، والقريب من الكويت".

    ضيف برنامج الحقيقة على أثير راديو "سبوتنيك" علي فضل الله يقول حول الموضوع:

    "من خلال مراجعة الأحداث الأخيرة على الأراضي السورية وكذلك في الشرق الأوسط نجد أن فضاء العراق مكشوف لدى التحالف الدولي الذي جاء لهذه المنطقة باستراتيجية تقوم على مبدأ الحفاظ على أمن إسرائيل، وعندما يكون الفضاء العراقي مكشوف لدى التحالف الدولي فإنه بصورة اوتوماتيكية يكون مكشوف لإسرائيل، وهذا ما يعزز احتمالية وقوع ضربات إسرائيلية داخل الأراضي العراقية بذريعة وجود قوات إيرانية، وهو موضوع يعود إلى مدى جدية الولايات المتحدة في احترام العلاقات مع الجانب العراقي، وإذا ما كان هناك احترام للاتفاقية الاستراتيجية الموقعة بين البلدين، والتي توجب على الولايات المتحدة في أن تردع إسرائيل من القيام بأي عمل من شأنه أن يعطي الذريعة لإيران في التدخل والرد، نظرا لوجود قوات أمريكية في العراق. كما أن هذه الغارات يمكن أن تنفذ نظرا للفارق الكبير بين  إمكانيات الطيران العراقي وإمكانيات الجانب الإسرائيلي، إلا أن الجهد الدبلوماسي الذي يمكن أن تقوم به الحكومة العراقية، أعتقد أنه سوف يبعد مثل هذه الضربات".

    وتابع فضل الله، "أن هذا الموضوع قد يشكل ورقة ضغط على الجانب الإيراني، أي بمثابة سياسة ردع للجمهورية الإسلامية، التي تمتلك أدواتها الخاصة على الأراضي العراقية، وتستطيع من خلالها تهديد القوات الأمريكية المتواجدة في العراق، حيث أن الأخيرة تحت مرمى نيران قوات الحشد الشعبي، وهي أمور لن تغيب عن الإدارة الأمريكية، فأي ضربة داخل الأراضي العراقية ستكون مختلفة عن الضربة التي تعرضت لها قوات الحشد الشعبي على الحدود العراقية السورية، كون الوضع فيها مختلفا، فالأراضي العراقية أكثر قربا للدفاعات الجوية الإيرانية".

    وأكد فضل الله، "الجميع يعلم أن لإيران مستشارين عسكريين في العراق ولا توجد أي قوات إيرانية على الأراضي العراقية، وأي ضربات لمواقع يعتقد أنها لقوات إيرانية فإن ذلك يمثل خرقا للقانون الدولي".

    انظر أيضا:

    الاتحاد الدولي للجودو يلغي بطولات في دول عربية رفضت التطبيع مع إسرائيل
    المثليون في إسرائيل يحتجون على منعهم من استئجار الأرحام... ومؤسسات رسمية تدعمهم
    وسائل إعلام: نقل أعضاء "الخوذ البيضاء" إلى الأردن عبر إسرائيل
    إسرائيل فعلت أشياء مذهلة... أولمرت يكشف أسرارا جديدة حول إيران
    رئيس المجلس الوطني السوداني يدعو لاتخاذ موقف عاجل ضد إسرائيل
    كاتب إسرائيلي: كتائب القسام تريد الدخول في مواجهة مع إسرائيل
    صحيفة: إسرائيل تمهد لأول مرة في تاريخها لقصف هذه الدولة العربية
    إسرائيل و"حماس" تتفقان على استئناف التهدئة في غزة
    إسرائيل تقصف 15 هدفا في غزة... و"حماس" تحملها مسؤولية التصعيد
    هل يكرر ترامب سيناريو القدس مع الجولان السوري المحتل بفرض سيادة إسرائيل عليه؟
    الكلمات الدلالية:
    إيران, استراتيجية, سوريا, إسرائيل, الأسلحة, راديو سبوتنيك, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik