Widgets Magazine
03:26 16 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    أين الحقيقة؟

    القوات الأمريكية في العراق... وجود غامض وتحركات سرية

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    بقلم ضياء حسون
    0 10
    تابعنا عبر

    ضيف الحلقة: الخبير العسكري والاستراتيجي الدكتور عماد علو - نائب مدير المركز الجمهوري للبحوث والدراسات الأمنية

    كشف مصدر أمني في محافظة الأنبار، الأحد، عن تمركز قوة أمريكية في منطقة قريبة من قضاء القائم غربي المحافظة، مشيرا إلى أن القوة قامت باستطلاعات عسكرية للمناطق القريبة من منطقة تمركزها.
     
    وقال المصدر في تصريح صحافي، إن "قوة أمريكية مجهزة بأسلحة مختلفة ومسنودة بطيران حربي تحركت من قاعدة عين الأسد الجوية بناحية البغدادي واستقرت بالقرب من صحراء قضاء القائم الحدودية مع سوريا غربي الأنبار، من دون معرفة الأسباب".
     
    وأضاف المصدر، أن "القوة قامت باستطلاعات عسكرية للمناطق القريبة من منطقة ارتكازها علما ان هذه المنطقة محاذية للشريط الحدودي مع سوريا"، مبينا أن "القيادات الامنية المتمركزة بالقرب من مكان انتشار القوات الأمريكية ليس لديها أي معلومات حول عملية الانتشار".
    عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج "أين الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك" الدكتور عماد علو:

    "هناك بعض التقارير الصحفية تتحدث عن تحركات لقوات أمريكية قرب الحدود العراقية، لكن لم يصدر شيء رسمي حول ذلك، وفي ضوء هذه التقارير الغامضة وغير المؤكدة من الممكن أن نتوقع أن تكون هناك عمليات عسكرية، لأن تنظيم "داعش"  لايزال يسيطر على بعض المناطق على طول الشريط الحدودي الفاصل بين العراق وسوريا، حيث يقوم بهجمات على تلك الحدود ويشكل خطرا واضحاً على العمق العراقي وعلى طبيعة الترتيبات السياسية الخاصة بإنهاء الملف السوري في المستقبل وتقاسم مناطق النفوذ بين الولايات المتحدة والقوى الأخرى الفاعلة على الساحة السورية. وقد صرحت في وقت سابق القيادة الروسية في أن جبهة تحرير الشام تستعد للقيام بهجوم كيماوي على أهداف داخل سوريا، ويعد ذلك مؤشرا على تحركات وعمليات إرهابية قد تحدث وتتبعها ردود أفعال قد تقوم بها القوات الموجودة هناك سواء الروسية منها أو الأمريكية، وقد يكون هناك اتفاق بين الولايات المتحدة وبين هيئة تحرير الشام على فبركة الوضع، إرباكا للموضوع السياسي والعسكري المتجه نحو الحل بعد المفاوضات التي جرت في الأستانة والجهود الروسية التركية الإيرانية لحل هذا الملف، كما يراد من ذلك لفت أنظار العالم عما يحصل في الولايات المتحدة من تجاذبات ومشاكل للرئيس ترامب وانتقادات للدور الأمريكي فيما يخص القضية الفلسطينية وفرضها ما يسمى بصفقة القرن."

    وأضاف علو، "هناك تنسيق مستمر بين قيادة العمليات المشتركة العراقية والقيادة الأمريكية، رغم التشكيك الذي يشاع في بعض وسائل الإعلام حول الموضوع، نتيجة الصراع بين الولايات المتحدة وإيران والذي ينعكس بدوره على الوضع السياسي العراقي"

    وتابع علو، "الدستور العراقي يحظر استخدام الأراضي العراقية كمنطلق للعدوان على دول الجوار، وهي مسألة أكدتها القيادات العراقية ورئيس الوزراء العراقي في عدة مناسبات، آخرها عند زيارته إلى تركيا، كما أن الولايات المتحدة لا تحتاج إلى استخدام الأراضي العراقية كمنطلق لعمليات عسكرية خارج الحدود العراقية، كون لديها قوات متمركزة في سوريا وتركيا وفي دول آسيا الوسطى، لذلك لا أتوقع أن تضطر الولايات المتحدة إلى استخدام الأراضي العراقية باتجاه أهداف نحو دول الجوار."

    إعداد وتقديم: ضياء إبراهيم حسون

    الكلمات الدلالية:
    أخبار العراق, العراق, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik