16:01 14 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    أين الحقيقة؟

    العلاقات العراقية السعودية...رغبة أم ضرورة

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    ضياء حسون
    0 0 0

    وصل رئيس الجمهورية العراقية، برهم صالح، يوم الأحد، إلى العاصمة السعودية الرياض، في زيارة رسمية، والتقى الملك سلمان بن عبد العزيز. وذكر بيان لرئاسة الجمهورية، إن "برهم صالح سيعقد خلال الزيارة اجتماعاً مع خادم الحرمين الشريفين، كما سيجري عددا من اللقاءات والاجتماعات المهمة مع الأمراء والمسؤولين في المملكة العربية السعودية".

    عن هذه الزيارة وأبعادها الاقتصادية والسياسية بالنسبة للبلدين يقول ضيف برنامج "أين الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك" رئيس نادي رجال الأعمال العراقيين، الخبير الاقتصادي الدكتور علي القصير:

    "‏السيد برهم صالح هو الرئيس العراقي الوحيد الذي يمتلك هذه الإمكانيات والجرأة بأن يضع العراق في مكانه الإقليمي الصحيح مع دول الجوار، وهذا ما تم ملاحظته ومشاهدته في جميع زياراته التي قام بها. ولزيارة المملكة السعودية بعد اقتصادي بالدرجة الأساس، مع وجود جوانب سياسية فيها. فالدكتور برهم صالح يعد شخصية اقتصادية مرموقة ولها باع طويل في هذا المجال، ولعب كذلك دورا مهما في الجانب السياسي بعد عام 2003 ، كونه أحد المخططين الذين عملوا مع قوى التحالف الدولي. وتأتي هذه الزيارة إلى المملكة مع بروز إمكانية ردم الهوة بين السعودية وإيران."

    وفيما إذا كان هذا التقارب السعودي العراقي مبني على رغبة البلدين أم لضرورة دفعت إليها ظروف المنطقة، يقول القصير:

    "أنا لا أريد وضع إيران كطرف معادلة في المنطقة، أي لا يجب القول إنه عند الذهاب إلى السعودية يعني انك ند لإيران والعكس صحيح، لكن يجب على العراق أن يكون فاعل اقتصادي في المنطقة وجزء من معادلة لتسوية خلافات المنطقة، وأن يلعب نفس الدور مع جميع دول الجوار، وهذا الانفتاح الأخير للعراق سوف يضعه على سكته الصحيحة، ولاحظنا العديد من الأمور الإيجابية في زيارات الرئيس صالح الأخيرة، من خلال الاستقبال الذي حظي به والاجتماعات مع رجال الأعمال والسياسيين."

    وعن مدى جدية الطرفين في إقامة علاقات جيدة ومتوازنة، يقول القصير:

    "أعتقد أن المملكة العربية السعودية جادة كل الجد في انفتاحها على العراق وجادة في مساعدة العراق، لكن يوجد في العراق صراعات داخلية تعيق تطور تلك العلاقات، فجميع دول الجوار جادة في إقامة علاقات اقتصادية مع العراق، لكن المشكلة تكمن في بغداد بسبب الخلافات السياسية."

    إعداد وتقديم: ضياء إبراهيم حسون

    الكلمات الدلالية:
    أخبار العراق, السعودية, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik