13:57 GMT10 يوليو/ تموز 2020
مباشر

    هل تستطيع تركيا إنهاء قوات حزب العمال الكردستاني في شمال العراق

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    استدعت الخارجية العراقية، يوم أمس، سفير أنقرة لدى بغداد، فاتح يلدز، على خلفية قصف سلاح الجو التركي مواقع في شمال العراق.

    وأشارت الخارجية العراقية في بيان أصدرته، إلى أنها سلمت للسفير التركي رسالة احتجاج على ما وصفته "الخروقات الجوية المتكررة من قبل تركيا"، مبدية استنكارها لخرق الطائرات التركية للأجواء العراقية واستهدافها

    العديد من المواقع في منطقتي جبل سنجار ومخمور، مما أوقع خسائر في الأرواح والممتلكات، حسب نص البيان.

    عن العمليات العسكرية التركية في شمال العراق، يقول ضيف "برنامج الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك" الخبير العسكري والاستراتيجي الدكتور عماد علو-نائب مدير المركز الجمهوري للبحوث والدراسات الأمنية:

    هذه العمليات التركية تأتي في سياق التهيئة لعمليات عسكرية سبق وأن أعلن عنها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قبل يومين، هدفها استهداف القوات الكردية في شرق نهر الفرات حيث توجد قوات سوريا الديمقراطية أو قوات حماية الشعب الكردي

    في شمال شرق سوريا، وذلك للضغط على قوات الولايات المتحدة الأمريكية المتواجدة في المنطقة، التي تنسق مع القوات الكردية، حيث أقامت الولايات المتحدة نقاط

    مراقبة، كي تدفع تركيا للتريث أو لتلغي عملياتها، لكن يبدو أن تركيا عازمة على تلك العمليات، للحيلولة دون قيام كيان كردي في شمال شرق سوريا.

    وبهذه العمليات تمنع أنقرة إمكانية قيام حزب العمال الكردستاني بمساندة قوات سوريا الديمقراطية في سوريا، وهي عمليات ليست جديدة."

    وحول ربط العمليات العسكرية التركية في شمال العراق وقضية استعادة قوات سوريا الديمقراطية لمواقعها التي خسرتها سابقا لصالح تنظيم "داعش"، يقول علو:

    "يوجد ربط بين هاتين المسألتين، حيث تقاسم الغنائم بين الدول بعد قرب إنتهاء النزاع السوري، وتكمن هذه الغنائم في السيطرة على مناطق نفوذ لها في هذا البلد، لفرض أجنداتها، فكل فصيل مسلح في سوريا له رعاة إقليميين.

    إضافة إلى وجود صراع بين تركياوالولايات المتحدة حول سوريا."

    وعن الإجراءات التي تقوم بها الحكومة العراقية لإبعاد حزب العمال الكردستاني من شمال العراق، يقول علو:

    "أعلنت الحكومة العراقية رفضها لتواجد هذا الحزب على الأراضي العراقية، ولطالما أعلن رئيس الوزراء العراقي السابق هذا الموضوع في خطاباته، كما أرسل قوات عسكرية للسيطرة على المناطق التي يتواجد بها حزب العمال الكردستاني على المثلث العراقي

    السوري التركي، لكن تتدخل الولايات المتحدة أدى إلى تأخر هذه العملية، خاصة فيما يتعلق في الوصول إلى معبر فيشخابور، حيث تتواجد قوات حزب العمال الكردستاني."

    الكلمات الدلالية:
    تركية, إعتداء, كردستان العراق, العراق, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook