Widgets Magazine
09:14 16 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    أين الحقيقة؟

    هل يستطيع الرئيس العراقي حل مشاكل بلاده الإقليمية

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    0 0 0

    وصل الرئيس العراقي، برهم صالح، يوم الخميس، إلى العاصمة التركية أنقرة في إطار زيارة رسمية.

    وكشفت تقارير إعلامية نقلا عن مصدر دبلوماسي وصفته برفيع المستوى، عن برنامج زيارة رئيس الجمهورية برهم صالح إلى تركيا، الذي سيبحث 7 ملفات على رأسها التنسيق الأمني المشترك بين حكومتي البلدين، لضمان مكافحة بقايا تنظيم "داعش" الإرهابي.

    عن هذه الزيارة، يقول ضيف برنامج الحقيقة على أثير راديو "سبوتنيك" أستاذ العلوم السياسية الدكتور عبد الحكيم خسرو: العلاقات بين الدول تحتاج إلى تواصل، وخاصة على المستوى الحكومي، حيث كان للعراق محاولات جدية للتواصل مع الدول الإقليمية، وهناك العديد من الملفات المشتركة مع تركيا، لذلك فإن زيارة صالح إلى تركيا تصب في نفس اتجاه الزيارات السابقة، والتي تأتي لوضع أطر استراتيجية بين تركيا والعراق، وأيضا لحل مشكلة حزب العمال الكردستاني وقضية السيطرة على الحدود ومشكلة المياه، مع توقعات بوجود أزمة مائية، لكن من جانب آخر، فإن ما يمتلكه رئيس جمهورية العراق من صلاحيات، لا تعدو عن كونها صلاحيات تشريفية، وبالتالي لا توجد لديه القدرة على صنع القرار في السياسة العامة، وأعتقد أن هذه الزيارات التي يقوم بها صالح ما هي إلا زيارات بروتوكولية، ولا تهدف الى وضع سياسة عامة."

    وتابع خسرو:" لا أعتقد أن رئيس الجمهورية كان موفق بزيارته، حيث كان عليه أن يقوم بدعم الحكومة أولا، والتواصل مع الحكومة والبرلمان من أجل إكمال الكابينة الوزارية".

    إعداد وتقديم: ضياء إبراهيم حسون

    انظر أيضا:

    برهم صالح يبحث مع رئيس الوزراء العراقي أهم الأحداث والتطورات في المنطقة
    برلماني: إيران ترحب بانتخاب برهم صالح رئيسا للعراق وعبد المهدي رئيسا للوزراء
    الكلمات الدلالية:
    برهم صالح, تركيا, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik