19:00 18 يناير/ كانون الثاني 2019
مباشر
    أين الحقيقة؟

    هل تطمح إسرائيل إلى إقامة علاقات مع العراق؟

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    ضياء حسون
    0 0 0

    طالب عضو هيئة رئاسة مجلس النواب العراقي حسن كريم الكعبي وزارة الخارجية بالتحقيق بما أوردته وسائل إعلام رسمية إسرائيلية بشأن زيارة ثلاثة وفود عراقية إلى إسرائيل العام الماضي.

    ودعا الكعبي في بيان لجنة العلاقات الخارجية النيابية بالتحقيق في حقيقة هذه الزيارة ومدى دقتها، والكشف عن أسماء المسؤولين الذين قاموا بالزيارة وبالخصوص من أعضاء مجلس النواب".

     عن حقيقة هذه الزيارات، يقول ضيف برنامج "الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك" المحلل السياسي ساهر عريبي:

    "هذا أمر ليس بالجديد على العراق، حيث هناك زيارات لمسؤولين عراقيين لإسرائيل لها امتداد تاريخي، فبعض النواب العراقيين زاروا إسرائيل، خصوصا بعد سقوط النظام، وحتى بعض السياسيين زار إسرائيل في فترة ما قبل إسقاط النظام، والموضوع اليوم لم يتم نفيه بشكل كامل، مما يعني حقيقة هذه الزيارات، ولحد الآن لم تكشف الأسماء بشكل رسمي، لكن هل أن هذا الموضوع يستوجب ردة الفعل هذه؟ علينا ان نتذكر ان العديد من الخلايا الإسرائيلية كانت تعمل مع الجيش الأمريكي، وهم كانوا يلتقون ا بالمسؤولين  العراقيين في المنطقة الخضراء، وربما كانت ردة الفعل هذه على الزيارات بسبب أنها جاءت بالتزامن مع تصريح وزير الخارجية العراقي الذي أشار إلى حل الدولتين، ما اعتبره البعض اعترافا ضمنيا بإسرائيل، علما ان العراق وافق سابقا على مقررات القمة العربية التي نصت على موضوع حل الدولتين، لكن يبدو أن ردة الفعل هذه تهدف الى عدة اهداف، يراد من التغطية على الكثير من المشاكل في العراق."

     وفيما اذا كان الغرض من اثارة هذا الموضوع معرفة ردة فعل الشارع العراقي، يقول عريبي:

    "لحد الآن لا يوجد رد فعل على الصعيد الرسمي العراقي، وإنما ردود أفعال من قبل نواب، أما على الصعيد الشعبي، فأعتقد أن الشارع العراقي قد ضاق ذرعا بهؤلاء السياسيين، والفساد المستشري والأزمات الأمنية والخدمية، وغيرها من الأزمات الكبيرة التي يتحمل مسؤوليتها هؤلاء السياسيون، فالعراقيون مهتمون بتحسين وضعهم الأمني والمعيشي، لذلك لا تحظى قضية زيارات المسؤولين العراقيين لإسرائيل بذلك الاهتمام الشعبي."

    وحول إمكانية إقامة علاقات بين العراق وإسرائيل، يقول عريبي:

    "لا أعتقد أن العراق مهيأ لإقامة مثل تلك العلاقات، وإنما هو يلتزم بمقررات الجامعة العربية التي طرحت على الصعيد الدبلوماسي، كما أن هناك العديد من الفصائل المسلحة ترفض إقامة مثل تلك العلاقات."

    وعن الإجراءات التي يمكن أن تتخذ بحق السياسيين الذين زاروا إسرائيل ، يقول عريبي:

    "هناك زيارة كانت من قبل النائب مثال الألوسي، ولم يتخذ بحقه أي إجراء، فالدخول إلى إسرائيل غالبا ما يتم بجواز غير عراقي."

    إعداد وتقديم: ضياء إبراهيم حسون

    انظر أيضا:

    وزير الخارجية الأمريكي يلتقي رئيس البرلمان العراقي في بغداد
    رئيس الأركان الأمريكي لنظيره العراقي: مستمرون في دعمكم
    وزير الخارجية العراقي يرد على أنباء التطبيع مع إسرائيل
    الرئيس العراقي يبحث أهداف زيارته المرتقبة إلى تركيا مع رئيس الوزراء
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العراق اليوم, إسرائيل, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik