08:59 13 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    أين الحقيقة؟

    نتيجة توقف الدول عن استيراد نفطها... هل دخلت إيران نفق الاقتصاد المظلم

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    101
    تابعنا عبر

    كشفت تركيا، الثلاثاء 4 حزيران/يونيو 2019، عن البدء باستيراد النفط من العراق عوضا عن استيراده من إيران امتثالا للعقوبات الأمريكية.

    وقالت شركة سوكار تركيا للطاقة في بيان، إنه سيتم البدء في استيراد النفط العراقي بدلا عن الإيراني اعتبارا من مطلع تموز/يوليو المقبل.

    وفيما إذا سيمثل ذلك انتكاسة كبيرة للاقتصاد الإيراني، يقول ضيف برنامج أين الحقيقة على أثير راديو "سبوتنيك" الخبير النفطي الدكتور همام الشماع:

    "المعلومات تشير إلى أن إيران فقدت لحد الآن بحدود الخمسين مليار دولار من إيراداتها من مختلف المصادر، ومنها إيرادات تصدير النفط الخام والغاز، ولا أعتقد أن إيران دخلت نفق الاقتصاد المظلم، كوننا في العراق عشنا تجربة الحصار لمدة تزيد على العشرة سنوات، واستطاع العراق تجاوز تلك المرحلة، وأن كانت بصعوبات بالغة، وبالتالي قد لا تستطيع إيران أن تكون كما كانت في السابق، ولكنها سوف لن تتعرض إلى ما تعرض له العراق، فتبعات العقوبات الأمريكية أقل مما كان عليه الحال مع العراق في السابق عندما عانى من حصار دولي."

    وفيما إذا باستطاعة العراق تعويض الصادرات الإيرانية من النفط إلى تركيا، يقول الشماع: "ليس العراق الدولة الوحيدة التي سوف تعوض صادرات النفط الإيراني، هناك دول خارج الأوبك بدأت زيادة إنتاجها، بدليل أن أسعار النفط تتعرض إلى التراجع، وهذا يدل على وجود تخمة في السوق النفطية، فبعدما كان خام برنت بحدود 72 دولار، الآن انخفض إلى حدود الستين دولار، وهذا يعني أن السوق النفطية لا تعاني من الشحة، رغم أن العراق لم يزد صادراته عن المستويات التي كان سابقا يصدرها عندما كان برميل النفط فوق السبعين دولار، إذا هناك إنتاج خارج منظمة الأوبك، وحتى الولايات المتحدة تقوم اليوم بتصدير النفط، ناهيك عن العديد من الدول خارج منظمة أوبك وداخل المنظمة، ومنها دول الخليج، قامت بزيادة صادراتها من النفط، وبشكل يساوي النقص الحاصل في السوق، بناء على الإرادة الأمريكية."

    إعداد وتقديم: ضياء إبراهيم حسون

    الكلمات الدلالية:
    منظمة الأوبك, صادرات, نفط, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik