Widgets Magazine
02:00 18 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    أين الحقيقة؟

    العراق ومصر والأردن… عودة إلى مجلس تعاون أم وضع استراتيجية المرحلة المقبلة؟

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    نتج عن اجتماعات وزراء خارجية العراق ومصر والأردن في بغداد، توافقات حول أزمات المنطقة، حيث أكد وزراء خارجية الدول الثلاث على ضرورة تخفيض التوتر الحاصل في منطقة الخليج، فيما اتفقت الأطراف الثلاثة في بغداد على ضرورة الحفاظ على وحدة سوريا وإخراج القوات الأجنبية منها.

    وجاء ذلك بعد أن ناقش وزراء خارجية العراق والأردن ومصر في لقاء ثلاثي عقد ببغداد، عددا من القضايا والملفات السياسية والاقتصادية، في مقدمتها ملف مكافحة الإرهاب، ودعم العراق في مرحلة ما بعد "داعش" (المحظور في روسيا).

    فهل رسمت الدول الثلاث استراتيجية المرحلة المقبلة في الشرق الأوسط؟ أم أن المحادثات غرضها بناء تكامل اقتصادي بين الأطراف الثلاث؟

    عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج أين الحقيقة على أثير راديو "سبوتنيك" المحلل السياسي ساهر عريبي:

    "هذه الزيارة من وزيري خارجية مصر والأردن إلى بغداد، تأتي تتويجا للقمة التي عقدت في وقت سابق في القاهرة بين كل من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وملك الأردن عبد الله الثاني وكذلك رئيس الوزراء العراقي السيد عادل عبد المهدي،  فجاءت هذه الزيارة استكمالا لذلك الاجتماع الذي اكد فيه القادة الثلاثة على ضرورة تعزيز التعاون العربي المشترك، من أجل الحفاظ على أمن واستقرار المنطقة، وكذلك حل الكثير من الأزمات التي تعيشها هذه المنطقة سواء في ليبيا أو في اليمن أو في سوريا، إضافة إلى حالة الاضطراب والتوتر التي تسود منطقة الخليج في هذه الأيام."

    وتابع عريبي، "لا يمكن اعتبار هذه الاجتماعات بمثابة عودة إلى التعاون العربي المشترك بين العراق ومصر والأردن في العام 1989، ولكنها تشكل خطوة في هذا الإطار، لأن العراق بدأ يستعيد دوره في المنطقة، خاصة بعد الانتصارات التي حققها على الإرهاب، لذلك الوقت الآن مناسب لبدء تعاون عربي مشترك، كحجر زاوية لتشكيل قاعدة يكون لها دورا فاعلا فيما يجري في المنطقة من أزمات وتوترات."

    وفيما يخص قضايا المنطقة، يقول عريبي، "الدول الثلاثة أكدت على ضرورة إيجاد حل سلمي في سوريا وإيقاف الحرب الدائرة هناك وإعادة الأمن والاستقرار إلى هذا البلد، عبر اللجوء إلى الحل السياسي وليس الحل العسكري، كذلك تمت الإشارة إلى القضية الفلسطينية في هذا الاجتماع، حيث أكدت الدول الثلاث على ضرورة إقامة دولة فلسطينية مستقلة، لكن أعتقد أن الهاجس الأساسي في هذه الاجتماعات هو هاجس اقتصادي مشترك بين الدول الثلاث."

    إعداد وتقديم: ضياء إبراهيم حسون

    انظر أيضا:

    لقاء عسكري سوري عراقي تمهيدا لافتتاح معبر مشترك بين البلدين - فيديو
    عملية عسكرية تركية شرق الفرات...عملية "إرادة النصر" ضد "داعش" في العراق
    متحدث القوات المشتركة العراقية لـ"سبوتنيك": "إرادة النصر" تعتمد على جهد استخباراتي مستمر
    توقيف 13 منتسبا متهمين بهروب مدانين بالممنوعات الخطرة من سجن عراقي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik