21:44 GMT01 يونيو/ حزيران 2020
مباشر

    خبير أمني: الأراضي العراقية تشهد مواجهة غير مباشرة بين واشنطن وطهران

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    حث وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي على اتخاذ خطوات لإيقاف قصف القواعد التي تضم قوات أمريكية.

    من جانبه عبّر رئيس مجلس الوزراء العراقي عن قلقه أيضا لهذه التطورات، وطالب ببذل مساعٍ جادة يشترك فيها الجميع لمنع التصعيد، الذي إن تطور سيهدد جميع الأطراف"، مؤكدا: "أي إضعاف للحكومة والدولة العراقية سيكون مشجعا على التصعيد والفوضى".

    أما إيران فقد ندّدت باختلاق الولايات المتحدة "أعداء وهميين" وحذرت في الوقت نفسه من أنه إذا مضت واشنطن في تنفيذ تهديداتها "فسوف تتلقى ردا ساحقا".

    فهل الأمور سائرة نحو التصعيد العسكري بين واشنطن وطهران على الأراضي العراقية؟ وهل تستطيع الحكومة في بغداد كبح جماح الجماعات المسلحة ومنع استهداف القواعد الأمريكية على الأراضي العراقية؟ 

    عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج "أين الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك" نائب مدير المركز الجمهوري للبحوث الأمنية والاستراتيجية الدكتور عماد علو:

    "منذ عدة أشهر والأراضي العراقية تشهد مواجهة غير مباشرة بين واشنطن وطهران، ويدفع ثمنها المواطن وكذلك العراق، نتيجة هذا التدافع والتنافس من أجل الحصول على النفوذ داخل العراق، وكذلك نتيجة التوتر الحاصل بين إيران والولايات المتحدة بسبب الخلاف على قضية الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني".

    وتابع علو: "لاحظنا في الأشهر الماضية عمليات قصف بواسطة طائرات مسيرة لمواقع تابعة لـ "الحشد الشعبي"، وفي المقابل كانت هناك عمليات قصف للمواقع التي تتواجد فيها قوات أمريكية، وكذلك قصف السفارة الأمريكية داخل العاصمة بغداد، حيث أن المواجهات مستمرة بين الطرفين".

    وأضاف علو: "على الرغم من ادعاء الحكومة بأن الجماعات المسلحة تأتمر بأوامر القيادة العامة للقوات المسلحة، إلا أن الحكومة العراقية، وخاصة أنها حكومة تصريف أعمال، لا تملك القدرة على كبح جماح الفصائل المسلحة، حيث أن سيطرتها على هذه الفصائل ليست بالمستوى المطلوب، وهذا واضح من رد السيد عادل عبد المهدي على وزير الدفاع الأمريكي، وتحذيره للأخير من أن اتخاذ أي رد فعل عسكري من قبل القوات الأمريكية الموجود على الأراضي العراقية باتجاه هذه الفصائل، سوف يضعف من هيبة الدولة العراقية وسلطة حكومتها، وبالتالي يتصاعد مستوى الفوضى".

    إعداد وتقديم: ضياء إبراهيم حسون

    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة, إيران, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook