21:35 GMT28 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر

    هل ينجح العراق بإحداث تقارب إيراني- أمريكي؟

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشف وزير الخارجية العراقي، محمد علي الحكيم، أن نظيره القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، يزور حاليا العراق لبحث الأزمة الحالية في المنطقة، وسط تصعيد التوتر الأمريكي الإيراني، على خلفية مقتل قائد فيلق القدس، قاسم سليماني، والقصف الذي قامت به إيران على القواعد الأمريكية في العراق، وفي ظل تأهب الفصائل المسلحة العراقية لمواجهة القوات الأمريكية على الأراضي العراقية، هل ستنجح جهود الوساطة القطرية بالتعاون مع العراق في نزع فتيل الأزمة؟

    عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج "أين الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك" المختص في العلاقات الدولية حيدر غازي:

    "سبق وأن تم مقاطعة قطر في المرحلة الماضية، ومن الدول التي قاطعتها الولايات المتحدة، ومن ثم عادت العلاقات بينهما، واليوم تريد قطر أن تلعب دورا محوريا في المنطقة، كوسيط بين الدول المتخاصمة، على اعتبار أن لديها علاقات قامت بتوسيعها مع إيران أثناء الأزمة التي مرت بها، وبنفس الوقت لديها علاقات مع الولايات المتحدة ومع العراق."

    وتابع غازي "تُعد زيارة أمير قطر إلى إيران زيارة تاريخية، فهي لخصت التقارب الإيراني الذي يريد الوصول إلى الضفة الأخرى من الخليج العربي، التي تضم دولا مقاطعة لإيران، وقطر تريد بهذه الزيارة رفع الفيتو الذي وضعته دول الخليج، عبر إحداث تقارب بين إيران من جهة، والسعودية والولايات المتحدة من جهة أخرى."

    وأضاف غازي "العراق كموقع جغرافي، وليس كوسيط، يمكن اعتباره المنطقة الأفضل في هذه الفترة، باعتبار أن العراق توجد فيه قواعد أمريكية، وكذلك يتعرض لضغط سياسي إيراني على قياداته السياسية، مما يجعله مؤهلًا جغرافيًا لتسهيل دور الوساطة".

    إعداد وتقديم: ضياء إبراهيم حسون

    الكلمات الدلالية:
    العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik