00:12 GMT13 مايو/ أيار 2021
مباشر

    هل ترتبط عودة الإرهاب إلى العراق ببقاء أو انسحاب القوات الأمريكية؟

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    حذرت تقارير أمريكية من أن إصرار إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على إبقاء قواتها في العراق سيجعل بلاد الرافدين ساحة للصراع مع إيران، ذلك أنه سيزيد التوتر ويبعد الاستقرار وقد يمهد لعودة قوية لتنظيم "داعش" الإرهابي.

    وأفادت تقارير أمريكية أن ترامب تمادى إلى درجة تهديد العراق بالعقوبات في حال لم يرضخ لاستمرار وجود القوات الأمريكية على أراضيه، وقد انطلقت الحكومة الأمريكية في تنفيذ ذلك التهديد من خلال تحذير العراق من أنه سيمنع من الوصول إلى حسابه لدى مجلس الاحتياطي الفدرالي الأمريكي (البنك المركزي) إذا ما استمرت بغداد في المطالبة برحيل القوات الأمركية.

    فهل فعلا أن بقاء القوات الأمريكية في العراق ستعزز من فرضية عودة تنظيم "داعش"؟

    عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج أين الحقيقة على أثير راديو "سبوتنيك" الخبير العسكري الدكتور أمير الساعدي:

    "مع حالة الرفض الشعبي والسياسي، تكون النتيجة طبيعة إذا ما احتدم الصراع الجيوسياسي بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران، والذي سيدفع الأطراف المحلية من أجل إيجاد مخرج، للحفاظ على هيبتها ووجودها في الساحة كسلطة وصانعة قرار، فهي ترفض بقاء القوات الأمريكية، لكن تعنت الولايات المتحدة وتغطرسها في البقاء على الأراضي العراقية، وفق مبدأ القوة وقانون الغاب، وخارج إطار القانون الدولي والمعاهدات الدولية، حيث سفهت قرار مجلس النواب العراقي على اعتباره غير ملزم لها، وبالتالي فإن ذلك يعد عملية استخفاف بالإرادة الشعبية، وأن كانت لا تمثل كل الشعب العراقي، إلا أنها مهمة."

    وتابع الساعدي بالقول، "إن رفض الولايات المتحدة لقرار مجلس النواب، قد يدفع بعض الأطراف إلى استخدام القوة العسكرية، وكانت هناك رسائل واضحة حملتها صواريخ (الكاتيوشا) إلى أكثر من موقع وقنصلية ومعسكر لتواجد القوات الأمريكية، وتحاول الولايات المتحدة تخفيف حالة التوتر عبر اللعب على ورقة الناتو، وبنفس الوقت كسب ود أعضاء حلف الناتو عن الطريق الحكومي أو الرسمي، عبر المساعدات الضرورية التي تقدمها واشنطن لهذا الحلف."

    وأضاف الساعدي قائلا "أي خلل في حالة الأمن والاستقرار، ستدفع بزيادة عديد المنسحبين من تنظيمات "داعش" الإرهابية صوب العراق، وكذلك زيادة نشاط الخلايا المتأهبة في الساحة العراقية باتجاه عملية التصعيد، وهذا ما شهدناه خلال الشهر الماضي وبداية الشهر الحالي، عبر عمليات قيادة العمليات المشتركة وهيئة الحشد الشعبي، ووجود مثل هكذا عمليات وعلى نطاق واسع ومناطق خطرة تعرضت إلى هجمات منظمة من قبل "داعش"، إضافة إلى عمليات الاغتيال التي تقوم بها عصابات هذا التنظيم، لذا أصبح لزاما على الولايات المتحدة أن تعي خطورة هذا الأمر، فخطر "داعش" واقع لا محالة أن استمرت الولايات المتحدة برفض التفاهم مع العراق وفق اتفاقية الإطار الاستراتيجي".

    إعداد وتقديم: ضياء إبراهيم حسون

    انظر أيضا:

    بيان من الرئاسات الثلاث في العراق على خلفية المواجهة العسكرية الأخيرة بين أمريكا وإيران
    بومبيو: أمريكا ستعمل مع قادة العراق لتحديد أنسب مكان لنشر قواتها في البلاد
    أمريكا تهدد بإيقاف الدعم العسكري عن العراق
    الكلمات الدلالية:
    أمريكا, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook