20:58 GMT31 مارس/ آذار 2020
مباشر

    لماذا تكرر الولايات المتحدة حصيلة الضربة الإيرانية لقواعدها في العراق؟

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    بعد أسابيع من توجيه إيران ضربات صاروخية إلى قاعدة عسكرية عراقية تستضيف جنودا أمريكيين، أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، ارتفاعا جديدا في حصيلة المصابين بين عسكرييها.

    وكشفت الوزارة، الجمعة، أن عدد الجنود الأمريكيين الذين أصيبوا بارتجاج في الدماغ من جراء إطلاق إيران صواريخ على قاعدتهم في العراق الشهر الماضي، قد ارتفع إلى 110.

    فلماذا تكرر الولايات المتحدة تداعيات هذه الضربة في وسائل الإعلام؟

    عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج "أين الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك" الخبير العسكري والاستراتيجي الدكتور أحمد الشريفي:

    "لا شك أن الولايات المتحدة استثمرت هذه الضربة استثمارا امثلا، فهي لا تريدها أن تفارق ذهنية الرأي العام الدولي، ذلك أنه وبسببها استطاعت أن تنشر بطارية صواريخ الباتريوت."

    وتابع الشريفي، "كان من غير المسموح على الولايات المتحدة نشر منظومة صواريخ الباتريوت في العراق، على اعتبار أن ذلك أمرا سياديا، ولكنها وجدت الذريعة في عملية القصف الإيراني لقواعدها في العراق."

    وأضاف الشريفي، "بناء على تلك المعطيات نجد أن الولايات المتحدة دائما ما تكرر في وسائل الإعلام عملية الاستهداف الإيراني لقواعدها وما تعرض له جنودها من إصابات، وهو موضوع إعلامي."

     

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق

    انظر أيضا:

    البنتاغون يعلن إصابة 50 عسكريا في القصف الإيراني لقاعدة "عين الأسد"
    قائد الجيش الإيراني: الضربة الموجهة لقاعدة "عين الأسد" صفعة فقط
    الكلمات الدلالية:
    إصابات, أمريكا, إيران, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook