20:04 GMT31 مارس/ آذار 2020
مباشر

    هل سينزل رئيس الوزراء العراقي المكلف إلى الشارع للتظاهر؟

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد رئيس الوزراء العراقي المكلف محمد توفيق علاوي وجود مخطط لإفشال منح الثقة لحكومته نتيجة اختيار وزراء مستقلين ونزيهين، وأضاف أن المخطط يشمل دفعَ مبالغَ للنواب وجعل التصويت سريا.

    فيما خاطبت الأمانة العامة لمجلس النواب، أمس الثلاثاء، الادعاء العام للمضي باتخاذ إجراءات قانونية بشأن ما صرح به رئيس الوزراء المكلف.

    فهل باتت عملية تشكيل الحكومة الجديدة تدور في حلقة مفرغة؟

    عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج "أين الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك" المحلل السياسي نجم القصاب:

    "إن اهتزاز الثقة بين الكتل السياسية والتي هي شبه معدومة، جعلت السيد علاوي يتناغم مع المتظاهرين في الشارع العراقي، وكذلك مع السيد الصدر، حيث يدعم الأخير تمرير الكابينة الوزارية".

    وتابع القصاب بالقول، "هناك من يتهم الكابينة الوزارية التي جاء بها علاوي بأنها إدخال جمركي مؤقت، على اعتبار أن غالبيتهم جاءوا من دول أجنبية."

    وأضاف القصاب قائلاً، "تزداد الفجوة بين السيد علاوي وخصومه، فهو غير محمي من قبل كتلة سياسية، لذا عليه أن لا يطلق تصريحات ضد السياسيين."

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق...

    إعداد وتقديم: ضياء حسون

    انظر أيضا:

    برلمان العراق يحدد موعد التصويت على منح الثقة لحكومة علاوي
    علاوي يكشف مخطط لإفشال منح الثقة للحكومة العراقية في البرلمان
    البرلمان العراقي يطالب بتحقيق مع علاوي بشأن تغريدة "الرشاوى"
    برلماني عراقي: هناك انقسام حول موقف القوى السياسية من حكومة علاوي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook