20:50 GMT31 مارس/ آذار 2020
مباشر

    من المستفيد من الأزمة الاقتصادية التي يمر بها العالم؟

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    انخفض سعر برميل النفط الخام العراقي إلى ما دون 30 دولارا أمريكيا، مما يعني خسارة نصف إيرادات البلاد.

    ونقلت صحيفة "الصباح" شبه الرسمية عن المستشار الاقتصادي لرئيس الوزراء قوله إن "صادرات العراق النفطية تشكل نسبة 98 % من تدفقات العملة الأجنبية إلى العراق، بينما يشكل النفط 45 % من الناتج المحلي الإجمالي و93 % من إيرادات الموازنة العامة مما يجعله المورد الرئيس للاقتصاد العراقي".

    فمن المستفيد من انخفاض سعر النفط عالمياً؟ وكيف أثر ذلك على الاقتصاد العراقي؟

    عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج "أين الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك" الخبير الاقتصادي أحمد الهذال:

    "إن ما يميز أزمة عام 2020 عن الأزمة التي مر بها العراق في العام 2014، أن العجز في الموازنة العامة لهذا العام بلغت 85 تريليون دينار عراقي، بسبب انخفاض أسعار النفط."

    وتابع الهذال بالقول، "الصين تتقدم على الولايات المتحدة في النمو الاقتصادي الذي وصل إلى 6٪‏، وهذا ما يفسر لنا أسباب تفشي مرض كورونا."

    وأضاف الهذال قائلا، "هناك استفادة سياسية واقتصادية من انخفاض أسعار النفط، وقد تكون الولايات المتحدة هي من تدعو إلى خفض أسعار النفط، ذلك أنها من أكبر المستفيدين من هذه الأزمة العالمية."

     

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق

    انظر أيضا:

    30 مليار دينار من "المركزي" العراقي لمواجهة كورونا
    محلل سياسي: إرسال واشنطن للفرقة 101 دليل أنها لن تسحب قواتها من العراق
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, العراق, النفط
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook