19:58 GMT31 مارس/ آذار 2020
مباشر

    أيهما الأسهل على العراق… التخلص من كورونا أم تشكيل حكومة جديدة؟

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    رفض مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شينكر، السبت، اعتبار رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي بأنه مدعوم أمريكيا.

    فيما اعتبر النائب في البرلمان العراقي مهدي الامرلي، السبت، أن علاج فيروس كورونا أسهل من تمرير رئيس الحكومة المكلف عدنان الزرفي.

    فما السبب الحقيقي وراء رفض تكليف الزرفي لتشكيل الحكومة العراقية؟

    عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج "أين الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك" رئيس المرصد العراقي للحريات الصحفية هادي جلو مرعي:

    "‏القوى السياسية الشيعية اعترضت على تكليف الزرفي، لأن ما قام به رئيس الجمهورية عدته غير دستوري، على اعتبار أن المرشح لرئاسة الوزراء يجب أن يحظى بتوافق الكتل السياسية."

    وتابع جلو بالقول، "‏تنظر تلك القوى السياسية إلى عملية تكليف الزرفي بمثابة التفاف على طريقة اختيار رئيس الوزراء التقليدية المتفق عليها ضمن نظام المحاصصة السياسية، ‏واعتبرت هذا التكليف تهديدا لوجودها السياسي التقليدي."

    وتابع جلو قائلاً، "‏هذه القوى السياسية ترى في فيروس كورونا أمرا يمكن علاجه بالأدويه، لكن ترشيح شخصية مثل الزلفي قد ينسف وجودها."

     

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق

    انظر أيضا:

    العراق يعلن شفاء مصابين اثنين من فيروس كورونا
    قصف للجيش العراقي يقتل العشرات من عناصر "داعش"
    الكلمات الدلالية:
    الحكومة, فيروس كورونا, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook