20:39 GMT29 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر

    خبير استراتيجي: الأحداث الجارية في لبنان ستؤثر بشكل مباشر على العراق

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أعلن المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، يوم السبت، عن الملفات التي سيبحثها الأخير مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في واشنطن خلال زيارته المرتقبة في العشرين من الشهر الجاري.

    وستشمل الزيارة، وفقا لبيان صادر من مكتب الكاظمي، بحث ملفات العلاقات الثنائية بين العراق والولايات المتحدة الأمريكية، والقضايا ذات الاهتمام المشترك، والتعاون المشترك في مجالات الأمن والطاقة والصحة والاقتصاد والاستثمار، وسبل تعزيزها، بالإضافة إلى ملف التصدي لجائحة كورونا، والتعاون الثنائي بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين.

    فهل ستغيب قضية سحب القوات الأمريكية من العراق عن تلك المباحثات؟

    عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج "أين الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك" الخبير العسكري والاستراتيجي الدكتور أحمد الشريفي:

    "قد لا تتم زيارة الكاظمي إلى واشنطن، نظرا لتوقع حدوث تغييرات في المنطقة، فالولايات المتحدة تترقب الأوضاع والنشاط الاجتماعي والسياسي القلق في العراق، ذلك أن الأحداث الجارية في لبنان ستؤثر بشكل مباشر على العراق."

    وتابع الشريفي بالقول، "تنظر الولايات المتحدة إلى الأحداث الجارية في المنطقة بشكل عام دون فرز عما يجري في العراق أو لبنان أو سوريا أو إيران، نظرا لتأثر القرار السياسي في هذه البلدان الأربعة، وما يجري الآن من أحداث ساخنة ما هي إلا تمهيدا للحوار."

    وأضاف الشريفي قائلا، "هناك احتمالية لحدوث عمليات عسكرية قد تؤخر اللقاء المرتقب بين الكاظمي وترامب، فقد تشهد الجبهة الفلسطينية أو المصرية حدوث اشتباكات."

     

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق

    انظر أيضا:

    محلل سياسي: ضغط داخلي وخارجي لاستقالة الحكومة ومحاولات غربية لاحتواء الوضع في لبنان 
    ماكرون يستضيف اليوم مؤتمرا للمانحين من أجل لبنان
    الكلمات الدلالية:
    أمريكا, لبنان, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook