15:18 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر

    بعد حواره مع واشنطن… هل يعيد العراق رسم علاقته مع إيران؟

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    عبر المتحدث باسم الخارجية الايرانية، سعيد خطيب زادة، يوم أمس الاثنين، عن ترحيبه بتصريحات وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، حول استعداد بغداد لعقد مفاوضات استراتيجية مع إيران، معربا عن الأمل في أن تعقد المحادثات الاستراتيجية بين طهران وبغداد في أقرب وقت.

    فهل سيخضع العراق للإملاءات الأمريكية في حواره المقبل مع إيران؟ 

    عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج "أين الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك" المتحدث باسم كتائب حزب الله العراقي محمد محي:

    "يرتبط العراق بإيران بأواصر تاريخية واجتماعية كبيرة، وبالتالي فإن طبيعة العلاقات ستكون أعمق وأكثر أهمية، في حين أن العلاقة مع الولايات المتحدة غير متكافئة، فهي من احتل العراق ودمره."

    وتابع محي بالقول، "لإيران مواقف ايجابية كثيرة مع العراق، وأي حوار استراتيجي معها سينصب لخدمة البلدين، لكن الكاظمي يخضع للإملاءات التي تفرضها عليه الولايات المتحدة فيما يخص التعامل مع إيران، إلا أنه لا يستطيع أن يدير ظهره لإيران."

    وأضاف محي قائلاً، "نحن مع كل انفتاح على دول الإقليم والأطراف الدولية، عدا إسرائيل، وهذا يجب أن يتم من خلال تصحيح تاريخ العلاقات، فهناك دول يجب أن تعوض العراق عما لحقه من خسائر بسبب دعمها للإرهاب." 

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق.

    إعداد وتقديم: ضياء حسون

     

    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook