18:15 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر

    هل دخلت العلاقات العراقية الكويتية مرحلة جديدة؟

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    أفادت وسائل إعلام كويتية، يوم السبت، بأن وفدا عراقيا سيزور الكويت، اليوم الأحد، لمناقشة عدة ملفات تخص الجانبين، مبينة أن "أبرز الملفات التي سيتم بحثها هي ترسيم الحدود البحرية وفتح المنافذ البرية والتبادل التجاري والاقتصادي والإرهاب والتعويضات إضافة إلى التحديات الأمنية في المنطقة".

    فهل يتطلع الجانبان فتح صفحة جديدة من العلاقات بينهما؟

    عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج "أين الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك" المختص في القانون الدولي الدكتور علي التميمي:

    "الدبلوماسية العراقية في زمن السيد الكاظمي هي دبلوماسية إيجابية، سواء على المستوى الداخلي أو الخارجي، وذلك عبر استخدام سياسة الباب المفتوح، فهو قام بزيارات خارجية عديدة، كانت لها آثار سياسية واقتصادية واجتماعية جيدة."

    وتابع التميمي بالقول، "العراق ما زال مدينا بمبلغ 4.5 مليار دولار عن تعويضات احتلال الكويت، وقد وضعت هذه التعويضات العراق تحت طائلة الفصل السادس من ميثاق الأمم المتحدة، وحل هذه المشكلة سيساهم وبشكل كبير في دعم الاقتصاد العراقي".

    وأضاف التميمي قائلاً، "الكاظمي مدعوم من الولايات المتحدة، إلا أن حكومته لا تعتمد فقط على الدعم الأمريكي، فلها علاقات جيدة مع روسيا وغيرها من الدول، وتريد فتح صفحة جديدة من العلاقات مع الكويت، إذ يجب نسيان الماضي."

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق...

    إعداد وتقديم ضياء حسون

    انظر أيضا:

    بيان من الجيشين العراقي والكويتي بشأن استهداف رتل عسكري أمريكي قرب الحدود
    محلل عراقي: فصائل تابعة لإيران ربما تكون مسؤولة عما حدث على الحدود العراقية الكويتية
    مصدر: خفر السواحل الكويتي يصادر زوارق عراقية في المياه الإقليمية
    بيان من الجيش الكويتي بشأن أنباء قصف صاروخي من العراق باتجاه أراضيه
    الكلمات الدلالية:
    العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook