17:38 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر

    استعدادا للمواجهة… هل تغلق الولايات المتحدة سفارتها في بغداد؟

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    حذرت وسائل إعلام أمريكية من اندلاع مواجهة أمريكية - إيرانية خلال الأسابيع المقبلة، في الوقت الذي تتصاعد فيه حدة التوتر بين إيران والفصائل المسلحة العراقية من جهة، والولايات المتحدة من جهة أخرى.

    فبعد التحذيرات الأمريكية المتمثلة بإغلاق سفارتها واستهداف 120 موقعا تابعا للفصائل المسلحة العراقية، في حال ما إذا أودت الهجمات بحياة أمريكيين، فإن تلك الفصائل صعدت من تهديدها للقوات الأمريكية وأعلنت امتلاكها لأسلحة دقيقة.

    فكيف للحكومة العراقية الإيفاء بوعودها في حماية المصالح الأمريكية؟ 

    عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج "أين الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك" المستشار في المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب الدكتور عماد علو:

    "احتمالية أن تقوم الولايات المتحدة بغلق سفارتها في بغداد غير واردة، فهي تعد أكبر سفارة لها في العالم، وتضم مختلف أنواع التكنولوجيا الحديثة، خاصة عمليات التنصت والاستطلاع والاستخبارات، إضافة إلى منظومة الدفاع ضد الصواريخ".

    وتابع علو بالقول، "هناك إدانات صدرت من الفصائل المسلحة ومن هيئة الحشد الشعبي حول استهداف البعثات الدبلوماسية في العراق، ما يمثل رغبة في عدم التصعيد مع الولايات المتحدة، أما تهديدات بعض الفصائل، فهي لا تعدو عن كونها مسألة سياسية للضغط على حكومة الكاظمي".

    وأضاف علو قائلاً، "التهديدات الأمريكية إن صحت فهي مؤشرات خطيرة ليس فقط على العراق، وإنما على عموم المنطقة، فأي تصعيد بين الولايات المتحدة والفصائل المسلحة، سينعكس على الوضعين الداخلي والخارجي للعراق، وسيهدد علاقات العراق مع محيطه الإقليمي".

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق.

    إعداد وتقديم: ضياء حسون

    الكلمات الدلالية:
    العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook