15:33 GMT07 مارس/ آذار 2021
مباشر

    خبير قانوني: الولايات المتحدة هي من جاءت بالفساد إلى العراق

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    شدد مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شينكر، أمس الثلاثاء، على أن الولايات المتحدة ستقوم بمعاقبة الأفراد الذين يسرقون الشعب العراقي ويقتلون المتظاهرين، وهذا سيستمر في إدارة ترامب وبايدن أيضاً.

    ‎تأتي تصريحات شنيكر بعد أن كشفت اللجنة الخاصة بالتحقيق في تعاقدات وزارة الكهرباء في البرلمان العراقي، يوم الاثنين، أن نفقات الوزارة خلال 14 عاماً تجاوزت 96 تريليون دينار، مؤكدة وجود "فساد مالي" بمليارات الدولارات في ملفات تمت إحالتها إلى هيئة النزاهة.

    ‎فكيف ستحاسب الولايات المتحدة المتهمين بالفساد في العراق؟ 

    عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج "أين الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك" المختص في القانون الدولي الدكتور علي التميمي:

    "عادة ما تصدر وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات بحق أشخاص، تقوم بموجبها بتجميد أرصدتهم وتمنعهم من دخول الولايات المتحدة، وهي عقوبات ليست دولية، أي لا تستطيع القبض عليهم أو إحالتهم إلى المحاكم".

    وتابع التميمي بالقول، "إجراءات الولايات المتحدة هذه إعلامية أكثر منها واقعية، كونها لا تؤثر على الأشخاص المعاقين، وإلا كيف تستطيع محاسبة الفاسدين في العراق، الذين يجب على العراق محاسبتهم، وإلا فإن أمريكا هي من جاءت بالفساد".

    وأضاف التميمي قائلاً، "هناك 500 مليار دولار مهربة من العراق إلى الخارج، وتوجد 65 مليار دولار مجمدة في البنك الفدرالي الأمريكي، كان الاولى بأمريكا إعادة هذه الأموال للعراق، في الوقت الذي يشهد أزمة مالية".

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق.

    إعداد وتقديم: ضياء حسون

    الكلمات الدلالية:
    العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook