19:14 GMT21 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر

    هل يحشد رئيس الوزراء العراقي الدعم الخارجي لتنفيذ إصلاحاته الاقتصادية

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قام رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، أمس السبت، بزيارة سريعة للأردن بحث فيها عددا من الملفات، حيث التقى الملك الأردني عبد الله الثاني بن الحسين في العاصمة الأردنية عمّان.

    وتأتي هذه الزيارة بعد يومين من زيارة رسمية قام بها الكاظمي إلى أنقرة، التقى خلالها بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ووصفت بالزيارة المهمة، في ظل أوضاع اقتصادية شائكة يعيشها العراق.

    فهل يبحث الكاظمي عن مخرج من الأزمة المالية في العراق؟ 

    عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج "أين الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك" رئيس مركز بغداد للعلاقات الدولية الدكتور مناف الموسوي:

    "تأتي هذه الزيارات ضمن إطار بناء العلاقات وطمأنة الجيران بأن الوضع في العراق مختلف، ومن الممكن التعامل معه على أساس المنفعة المتبادلة، وهذا الموضوع نجح فيه السيد الكاظمي".

    وتابع الموسوي بالقول: "يستخدم الكاظمي اللغة الدبلوماسية لتخفيف الضغط أو لتقليل حجم التدخلات الخارجية في العراق، والتي تتوافق مع ضغوطات الداخل، في ظل أزمة اقتصادية ومظاهرات ينبغي إيجاد حلول سريعة لمعالجتها".

    وأضاف الموسوي قائلاً: "الورقة الأكثر قوة بيد الكاظمي هي ورقة الاستثمار، خصوصا مع انخفاض التبادل التجاري مع دول الجوار بسبب فيروس كورونا، حيث يمكن تعويض ذلك من خلال دخول شركات الدول من أجل الاستثمار في العراق".

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق

    إعداد وتقديم: ضياء حسون

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook