23:16 GMT08 مارس/ آذار 2021
مباشر

    هل يخضع العراق للضغوط السياسية أم الاقتصادية؟

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    منح العراق تحالف شركات صينية موافقة لتنفيذ مشاريع للصناعات الإنشائية في محافظة المثنى (جنوب) بقيمة 20 مليار دولار.

    من جهة أخرى عقدت اللجنة التنسيقية المشتركة (العراقية - الأمريكية) الخاصة بالطاقة، اجتماعها الثالث برئاسة ممثلي الحكومة العراقية مع ممثلي الحكومة الأمريكية، لدعم جهود العراق الرامية لاستثمار الغاز الطبيعي.

    فكيف ستوفق الحكومة العراقية بين استثمارات الصين والولايات المتحدة في ظل التنافس المحتدم بين البلدين؟ 

    عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج "أين الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك" الخبير الاقتصادي الدكتور حيدر عصفور:

    "إن هذه المشاريع لا علاقة لها بالاتفاقية العراقية-الصينية، وإنما هي مجموعة اتفاقيات للاستثمار والتنمية وليست اتفاقية واحدة، أما الاتفاقية العراقية-الصينية فهي تتعلق بموضوع إعطاء الصين مائة ألف برميل يوميا مقابل مشاريع بنى تحتية".

    وتابع عصفور بالقول: "في المقابل هناك مفاوضات لإبرام اتفاقيات مع الجانب الأمريكي لاستغلال الغاز الطبيعي في العراق، ويمكن القول إن العراق تحت السيطرة الاقتصادية الأمريكية، وبنفس الوقت يقع تحت سيطرة إيران السياسية".

    وأضاف عصفور قائلاً: "يحاول العراق الموازنة بين الجانب الشرقي المتمثل بالصين والذي تدعمه إيران، وبين الجانب الغربي المتمثل بالولايات المتحدة التي تسيطر اقتصاديا، وهي معادلة صعبة ينبغي معها إرضاء الطرفين الأمريكي والإيراني في آن واحد".

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق.

    إعداد وتقديم: ضياء أبراهيم حسون

    الكلمات الدلالية:
    العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook